كيف أجعل جسمي مشدوداً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٧ مايو ٢٠١٨
كيف أجعل جسمي مشدوداً

أسباب ترهل الجلد

يعتبر الجلد أكبر عضو في الجسم، ويشكل حاجزاً وقائياً ضد المؤثرات الخارجية، تتكون الطبقة الداخلية للبشرة من البروتينات، بما في ذلك الكولاجين (بالإنجليزية: Collagen) الذي يشكل 80 ٪ من بنية البشرة وينمحها القوة والمتانة، والإيلاستين (بالإنجليزية: Elastin) الذي يوفر المرونة ويساعد الجلد على البقاء مشدوداً، ومع زيادة الوزن، ويتمدد الجلد لإفساح المجال لزيادة النمو في البطن وأجزاء أخرى من الجسم، كذلك فإن الأمر نفسه يحدث أثناء فترة الحمل إذ يتمدد الجلد على مدى بضعة أشهر، وعادة ما يعود الجلد مشدوداً خلال عدة أشهر من ولادة الطفل، لكن في بعض الأحيان خاصة عندما يتمدد الجلد بشكل كبير ويبقى على هذه الحال لفترة طويلة من الزمن، تصبح ألياف الكولاجين والإيلاستين تالفة، ونتيجة لذلك فإنّها تفقد بعض قدرتها على الرجوع لوضعها الطبيعي،[١] الأمر الذي يسبب الإزعاج من مظهر الجلد المترهل، كما يمكن أن تسبب هذه المشكلة الطفح الجلدي، والالتهابات وآلام الظهر، بالإضافة إلى أنه يمكن أن تسبب صعوبة في ممارسة النشاطات اليومية بشكل مريح.[٢]


طرق الحصول على جسم مشدود

من أهم الحلول الطبيعية والطبية التي يمكن أن تساعد على شد الجلد المترهل والتخلص منه ما يلي: [١]


التمارين الرياضية

يعتبر القيام بالتمارين الرياضية خاصة تمرينات القوة (بالإنجليزية: strength-training) من أكثر الطرق فعالية لبناء كتلة العضلات لدى كل من الشباب وكبار السن، كما أنها تساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، وقد تساعد أيضاً على تحسين مظهر البشرة المترهلة.


تناول مكملات الكولاجين

تشير الدراسات إلى أنّ تناول الكولاجين على شكل مكمل غذائي قد يكون له تأثير داعم للجلد، وقد بينت دراسة أن تناول ببتيدات الكولاجين زادت من قوة الكولاجين في الجلد بشكل ملحوظ بعد أربعة أسابيع، وظل هذا التأثير لمدة 12 أسبوع.


التغذية السليمة

بعض العناصر الغذائية مهمة جداً لإنتاج الكولاجين والمكونات الأخرى التي تساعد على الحفاظ على صحة الجلد، أهمها:

  • البروتين: ضروري للبشرة الصحية، ويمد الجسم بالأحماض الأمينية: الليسين والبرولين اللذان يلعبان دوراً مباشراً في إنتاج الكولاجين.
  • فيتامين ج: يحتاج الجسم فيتامين ج لتركيب الكولاجين، كما ويساعد أيضا على حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس.
  • أحماض أوميغا3 الدهنية: وجدت دراسة أن أحماض أوميغا3 الدهنية في الأسماك الدهنية قد تساعد على زيادة مرونة البشرة.


شرب الماء

يحافظ على رطوبة الجلد، وقد يحسن من مظهر البشرة، وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي زدن من استهلاكهن اليومي للمياه حصلن على تحسن كبير في ترطيب الجلد ووظيفته،[١]كما أن شرب الماء يجعل الجسم أكثر كفاءة في حرق الدهون، كما ويقلل من احتباس السوائل في الجسم خاصة منطقة البطن.[٣]


استخدام كريمات شد الجسم

تحتوي العديد من كريمات شد البشرة على الكولاجين والإيلاستين، وعلى الرغم من أن هذه الكريمات لن تساعد كثيراً على شد الجلد، وذلك لأن جزيئات الكولاجين والإيلاستين الكبيرة جداً ولا يمكن امتصاصها عبر الجلد، إلا أنها قد تعطي تأثيراً طفيفاً ومؤقتًا على شد الجلد.


اللجوء إلى العمليات الجراحية

تفيد العمليات الجراحية الأشخاص الذين استعملوا إحدى أساليب فقدان الوزن، وفقدوا كمية كبيرة من الوزن، وفي الجراحة يتم إجراء شق كبير وإزالة الجلد الزائد والدهون، ثم يتم خياطة الشق مع غرز دقيقة لتقليل الندب، عادة تجرى العمليات جراحية على أجزاء مختلفة من الجسم، على مدى فترة تتراوح من سنة إلى سنتين بعد فقدان الوزن الرئيسي.


استخدام الزيوت الأساسية

يمكن استخدام زيت الخروع الممزوج بالنعناع أو زيت اللافندر أو عصير الليمون، ودهن الجلد مباشرة فترة الليل، كما أن زيت اللوز، وزيت بذور العنب يمكن أن يساعد أيضا مع علامات التمدد و شد الجلد.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Franziska Spritzler (18-10-2016), "How to Tighten Loose Skin After Losing Weight"، www.healthline.com, Retrieved 25-5-2018. Edited.
  2. Lisa Fields (13-5-2015), "You Lost the Weight. What About That Extra Skin?"، www.webmd.com, Retrieved 2-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Janine Kelbach (12-10-2015), "Dealing with Loose Skin After Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 25-5-2018. Edited.