كيف أحبب طفلي بالأكل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ٢١ فبراير ٢٠١٨
كيف أحبب طفلي بالأكل

التنويع اللوني في الطعام

يساعد التنويع في الطعام على تشجيع الطفل على الأكل، ويكون ذلك من خلال دمج مجموعة من الفواكه والخضراوات إلى كلّ وجبة طعام، ويفضّل أن تتراوح ألوان الطعام بين اللون الأحمر، والأخضر، والأصفر، والأزرق، والبرتقالي، والأبيض، وبالتالي فإنّ هذا التنويع اللونيّ في الطعام يزيد من متعة وحبّ الطفل لتناول الطعام.[١]


الاهتمام بوجبة الفطور

يجب الحرص على تناول الطفل لوجبة الفطور، وتذكيره بفوائد تناولها، والمتمثلة بما يأتي:[١]

  • تساعد على تركيز الدماغ، وتعزّز من طاقة الجسم.
  • تعمل على تقوية الجسم.
  • تقي الجسم من الأمراض.
ملاحظة: أظهرت كلية الطبّ بجامعة هارفارد أنّ الذهاب دون تناول وجبة الفطور يرتبط ارتباطاً وثيقاً بحدوث السمنة، ولكن يساعد تناول وجبة فطور غنية بالألياف إلى الحدّ من خطر الإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب.


تشجيع الطفل على تناول الأطعمة الجديدة

يحتاج الطفل إلى التشجيع المتكرّر لتناول الطعام الجديد، فعادة ما يلمس الطفل الطعام الجديد، أو يشمّه، ثمّ يضع قطعة صغيرة في فمه، ثمّ يُعرض عن تناوله، لذا يجب تشجيع الطفل على تذوّق الطعام الجديد من خلال التحدّث عن لون الطعام، وشكله، وملمسه، ورائحته، ويضاف إلى هذا ضرورة تقديم الطعام الجديد للطفل إلى جانب طعامه المفضّل، وبالتالي سيصبح الطعام مألوفاً ومفضّلاً للطفل.[٢]


صنع المتعة في الطعام

يمكن أن تحبّب الأم طفلها بالطعام من خلال العمل على إضفاء المتعة إلى الطعام، فمثلاً يمكن تقطيع الطعام إلى أشكال مختلفة، وذلك باستخدام قواطع الكعك، وتعتبر هذه الطريقة من الطرق التي تشجّع وتحبّب الطفل على تناول الطعام ذي الأشكال الجميلة،[٢] كما ويمكن تحبيب الطفل بالأكل من خلال جعله جزءاً لا يتجزّأ من الأسرة، وإشراكه في عمل الطعام، وتعليمه ضرورة مشاركته ومساهمته في ذلك، وبالتالي فإنّ هذا يزيد من احترام الطفل الذاتيّ، ويقلّل تردّد الطفل في تناول الأطعمة المختلفة والجديدة.[٣]


القدوة المثالية

يحاكي الطفل كلّ ما يفعله والداه، فعلى سبيل المثال ليس عدلاً أن يقدّم الأهل التفاح للطفل بينما يتناولون الحلوى، ولكن يجب الحرص على تناول الكثير من الخضراوات، والفواكه بدلاً من الوجبات الخفيفة، كما ينصح بالإكثار من شرب الماء، والحليب بين الوجبات، وبذلك يكون الطفل قد اكتسب العادات الغذائيّة الصحيّة والجيدة من والديه.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "10 Healthy Habits Parents Should Teach Their Kids", www.healthline.com, Retrieved 30-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (28-7-2017), "Children's health"، www.mayoclinic.org, Retrieved 30-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Ivan Dimitrijevic, "How To Make Your Kids Less Picky And Eat Everything"، www.lifehack.org, Retrieved 30-1-2018. Edited.