كيف أعتني بطفلي المولود

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٧
كيف أعتني بطفلي المولود

التعامل مع المولود الجديد

توجد عدّة أمور يجب الانتباه إليها عند التعامل مع المولود الجديد، ومنها:[١]

  • غسل اليدين أو استخدام مُطهّر لليدين قبل التعامل مع الطفل؛ وذلك لأنّ الأطفال حديثي الولادة قد يكون نظام المناعة لديهم ضعيفاً، لذلك هم أكثر عرضةً للعدوى.
  • الحرص على تثبيت رأس الطفل وعنقه؛ فعلى الأم أن تكون حريصة على تثبيت رأس طفلها عند حمله، وأن يكون في وضع مُستقيم مع جسمه حتى عند وضعه في سريره.
  • التأكد من تثبيت الطفل بشكل آمن في العربة أو مقعد السيارة، بتقييده بشكل جيد و آمن.
  • التذكّر أن المولود الجديد ليس جاهزاً للعب بخشونة، مثل تعرّضه للرمي في الهواء أو هزّه على الركبتين.


رضاعة الطفل

توجد عدّة أمور بجب الانتباه لها عند الرضاعة، ومنها:[٢]

  • يُمكن إرضاع الطفل على الفور بعد ولادته، ويُسمّى أول الحليب بحليب اللبا، وهو يُعدّ مغذّياً ومفيداً جداً للمولود.
  • عند إرضاع الطفل ينبغي التأكد من جلوس الأم في مكان مريح، وبعيد عن الضوضاء، حتى لا يتشتّت الانتباه عند الطفل، ويُفضّل استخدام الوسائد لدعم الذراعين، والظهر حتى يكون مرتاحاً خلال الرضاعة.
  • التأكد من أن الطفل يرضع بشكل صحيح، وذلك من خلال وضع الحلمة في فم الطفل مع بقاء أنفه مُبتعداً عن الثدي، حتى يتنفّس بطريقة جيدة، ويكون الذقن ملامساً للثدي.
  • يُمكن أن يصل عدد مرّات الرضاعة للمولود في اليوم الأول والثاني بين (8-15) مرة في اليوم، وبحلول نهاية الأسبوع الأوّل يستقر عدد المرات من (6-8) مرات في اليوم.
  • توجد مجموعة من العلامات تُبيّن أنّ الطفل يحصل على ما يكفي من الحليب ومنها: سماع الطفل وهو يبتلع الحليب، وهدوئه بعد الرضاعة.


حمام الطفل

توجد عدّة أمور بجب الانتباه لها عند تحميم الطفل، وهي:[٣]

  • التأكد من درجة حرارة الماء؛ بحيث تكون مُناسبة لحمّام الطفل، ويُمكن استخدام ميزان الحرارة للتحقّق من درجة الحرارة، والتي تكون مثالية عند 37 أو 38 درجة مئوية، أو يُمكن استخدام الكوع لقياس درجة حرارة الماء.
  • يجب أن يكون عُمق الماء للمواليد الجُدد والرضّع حتى عمر ستة شهور 13 سم، أو يمكن قياس العُمق بأن يُغطّي الماء كتفيه جيداً، وإذا كان أكبر سناً وفي وضعية الجلوس يُمكن ملء الماء ليكون أعلى من الخصر بقليل.
  • البقاء مع الطفل أثناء حمامه حتى لو كان أحد الأطفال الأكبر سناً معه بالحمام، وذلك لأن الأطفال يمكن أن يغرقوا في أقل من 3سم من الماء، فهم معرّضون للانزلاق.
  • تحميم الطفل مرة أو مرّتين في الأسبوع؛ لأنّ فروة شعره تنتج القليل من الزيوت، كما أنّ الحمام الزائد عن الحد يُفقدها هذه الزيوت المهمة، وأيضاً استخدام صابون لطيف يُناسب الأطفال.


نوم الطفل

ينام الطفل في البداية تقريباً ست عشرة ساعة في اليوم، ولكن ليس مرّةً واحدة، وعادةً تصل النومة الواحدة من ساعة إلى ساعتين لحديثي الولادة، وقبل سن الستة شهور فإنّ الأطفال ينامون ست ساعات في الليل، ولتحسين عادة النوم لدى الأطفال يُنصح باتّباع الآتي:[٤]

  • عند بكاء الطفل في الليل خلال نومه يُفضّل الانتظار دقيقة أو اثنتين لمعرفة إذا كان سيعود للنوم وحده أم لا.
  • محاولة عدم إيقاظه لإطعامه في الليل أو تغيير الحفاضة له.
  • ترك الطفل نشيطاً ويلعب طوال النهار حتى يتمكّن تدريجياً من النوم لساعات أطول خلال الليل.


المراجع

  1. "guide parents", www.kidshealth.org, Retrieved 30-11-2017. Edited.
  2. "Breastfeeding your newborn", www.babycentre.co.uk, Retrieved 30-11-2017. Edited.
  3. "Bathing your baby safely", www.babycentre.co.uk, Retrieved 30-11-2017. Edited.
  4. "8 Questions About Your Newborn Baby's First Week", www.webmd.com, Retrieved 30-11-2017. Edited.