كيف أفتح بشرتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ١٠ أبريل ٢٠١٨
كيف أفتح بشرتي

طرق طبيعية لتفتيح البشرة

الألوفيرا

يمكن استخدام هلام الألوفيرا لتفتيح البشرة؛ فهو يساعد على الحد من تصبغات البشرة، وظهور البقع الداكنة، وتحسين صحتها، ويمكن استخدامه عن طريق:[١]

  • وضع هلام الألوفيرا على البشرة، وتركه لمدة نصف ساعة.
  • غسل البشرة بالماء النظيف.
  • تكرار العملية مرتين يومياً، ولمدة أسبوعين للحصول على أفضل النتائج.


العسل

يُعد العسل أحد المكونات الطبيعية الفعالة في تفتيح البشرة؛ فهو يُزيل آثار حب الشباب، والبقع الداكنة، ويساعد في التخلص من خلايا الجلد الميتة، ويمكن استخدامه عن طريق:[١]

  • تطبيق العسل على البشرة لبضع دقائق.
  • غسل البشرة بالماء الدافئ.
  • تكرار العملية يومياً للحصول على أفضل النتائج.


العسل والليمون

يمكن استخدام العسل عن طريق مزجه مع الليمون لتفتيح البشرة كالآتي:[١]

  • مزج ملعقة صغيرة من العسل، مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون.
  • تطبيق المزيج على البشرة، وتركه لمدة عشرين دقيقة، وتركه حتى يجف تماماً.
  • غسل البشرة بالماء البارد.


عرق السوس وزيت الجوجوبا

يمكن استخدام مستخلص عرق السوس، وزيت الجوجوبا كطريقة طبيعية لتفتيح البشرة، وذلك عن طريق: [٢]

  • مزج نصف ملعقة صغيرة من مستخلص عرق السوس، مع أربع ملاعق صغيرة من زيت الجوجوبا، داخل زجاجة صغيرة ونظيفة وتحريك الخليط.
  • سكب كمية صغيرة من المزيج على قطعة من القطن، وتطبيقه على البشرة.
  • ترك المزيج على البشرة لمدة خمس وأربعين دقيقة، ثم غسله بالماء، وغسول لطيف.
  • استخدام هذه الطريقة يومياً.
  • تخزين الكمية المتبقية من المزيج في مكان بارد، ومظلم، وجاف لمدة شهر.


كريمات تبييض البشرة

يمكن استخدام منتجات تفتيح البشرة، المعروفة باسم كريمات التبييض، أو كريمات تفتيح البشرة، فهي تخفّض كمية صبغة الميلانين في موضع تطبيقها من الجلد، وعادةً تستخدم هذه المنتجات للتخلّص من النمش، أو التصبّغات، أو آثار حب الشباب، أو تغيّر لون البشرة بسبب الهرمونات، أو تفتيح البشرة الداكنة بشكلٍ طبيعي، ويمكن الحصول على هذه المنتجات دون الحاجة إلى وصفة طبية، أو باستخدام وصفة طبية.[٣]


من الجدير بالذكر أنّه قد يستخدم بعض الأشخاص هذه الطريقة لتفتيح كامل الجسم، ولكن هذا يسبّب مخاطر كبيرة لهم؛ فمنتجات التفتيح تتكون من عنصر الزئبق بشكل رئيسيّ، والذي يمكن أن يسبّب التسمّم بالزئبق، حيث يعدّ الزئبق عنصراً ساماً يسبّب مشاكل عصبية، ونفسيّة، ومشاكل في الكلى، ويمكن أن ينتقل الزئبق إلى الجنين عند استخدامه من قبل النّساء الحوامل.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Brown (19-9-2017), "51 Tips On How To Get Lighter Skin Tone Naturally"، www.vkool.com, Retrieved 11-3-2018. Edited.
  2. CHRISTOPHER GODWIN (18-7-2017), "Skin Lightening Remedies for Black Skin"، www.livestrong.com, Retrieved 11-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Skin Lightening Treatments", www.webmd.com, Retrieved 11-3-2018. Edited.