كيف اجعل اولادي يحبوني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٤
كيف اجعل اولادي يحبوني

تبقى دوماً مشكلة تربية الأولاد من أكبر وأهم المشكلات التي يتعرض لها الوالدان ، حيث أن صلاح تربية الأطفال يعني صلاح حياتهم في الكبر ، كما أن الأولاد دوماً ما يكونوا قريبين من والداهما من أجل تعلم قواعد الحياة التي يعيشوا فيها ، يلجأ معظم الآباء إلى اتباع قوانين التربية الحديثة في الحياة والتي تضمن تربية أفضل لأولادهم ،ومن أكثر المشاكل التي يواجهها الآباء هي أن بعض الأولاد لا يحبون آبائهم ، ويلاقي الآباء مشكلة في هذا الأمر ، حيث أن حلم كل أب أو أم أن يكون محط ثقة لأولادهم ، الأمر الذي يعمل على تقرب الأولاد أكثر من آبائهم .


كيف أجعل أولادي يحبوني ؟؟؟


1- يجب أن يحاول الأب و الأم التقرب من أولادهم ، وذلك يكون من خلال الكلام بكثرة معهم ، ولكن أن يتحدثوا معهم بصفة أنهم أصدقاء وليسوا آباء ، فمثلاً أفضل طريقة لذلك هي أن يتقرب الأب من ابنه من خلال إصطحابه إلى نزهة ما ، واللعب معه بألعاب من سنه ، وأن يتبادلوا الأحاديث في جميع الأمور التي يواجههوها في حياتهم ، هذه الخطوة ستكون خير خطوة من أجل الوصول إلى نيل ثقة الأبناء ، حيث أن الأب سيلاحظ أن ابنه يأتي ليتحدث إلى والده دون أن يطلب منه الوالد ذلك .


2- يمكن أن يجلب الأب لأبنائه الأمور التي يحبوها كنوع من المفاجئة ، وهذه الطيقة فعالة جداً ، حيث أن الأب يجب أن يلاحظ ويعرف ما هو تعلق أولاده ، أو ما هي اللعبة التي يحبها أولاده ويريدوها ، ويقوم بشرائها في يوم عيد ميلاده ، أو إذا حصل على درحات عالية في المدرسة ، كما أن زيارة الوالد لطفله في المدرسة كل فترة تدفع في نفس الطفل رغبة شديدة في حب والده والتقرب منه .


3- لا ضرر في أن يناقش الأب مع ابنه المشكلات التي يمروا بها في المنزل ، أو أن يحدثه في المشكلات التي تواجهه في العمل ، حيث أن المثل القديم الذي تناقلته الأجيال يقول " إن كبر ولدك كن له اخاً " أي أن العلاقة بين الوالد والابن يجب أن تكون قائمة على الصدقاة وليس على علاقة احترام مشدد بين الأب وابنه ، وألا يتبادلا أحاديث سوى عن الدراسة والعمل وغيرها ، فيمكن أن يتحدثا في الكثير من الأمور .


4- شمل الأب لأولادهم بالحب والحنان ، أي أن يمنح الوالد الأولاد الحنان بصورة كبيرة من أجل الوصول إلى قلبهم ، فيجب ألا يكون الأب عنيداً مع أولاده وصارماً في اتخاذ القرارات ، كما ألا يكون متعصباً مع أولاده في اتخاذ القرارات ، يجب أن يحاول الأب إعطاء ابنه القليل من الحرية ولكن أن يبقى تحت السيطرة ، وألا يترك له المجال واسعاً .