كيف افتح بلاي ستور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٥
كيف افتح بلاي ستور

الهواتف الذكيَّة

إنَّ انتشار الهواتف الذكيَّة والأجهزة اللوحيَّة، كان له أثراً كبيراً في قيام شركات تختص بابتكار تطبيقات مختلفة، إمّا لإنجاز المهمِّ أو للترفيه والمتعة، وبعد الانتشار الكبير للهواتف الذَّكيَّة كان لا بدّ من توفير تطبيقات تتناسب مع استخدام هذه الهواتف، فما كان من كبرى الشركات إلاَّ أن تقوم بتصميم تطبيقات بأشكال وألوان وأحجام مختلفة، كل تطبيق يختص بجانب معيّن، فهناك تطبيقات للتعلُّم، وأخرى للترفيه، وتطبيقات تساعدنا على إتمام أعمالنا كالآلة الحاسبة للجمع والطرح والقسمة في حال كان عملنا يختص بالحسابات، مع ظهور آلاف التطبيقات -إن لم يكن ملايين- كان لا بدَّ من تسهيل عملية الوصول إلى التطبيق المرغوب تحميله وسهولة البحث عليه، فما كان من هذه الخطوة إلّا إيجاد أسواق وهمية الكترونية خاصة بالتطبيقات، فأصبحت المنافسة كبيرة والأسواق كثيرة وتحتوي على تطبيقات متنوعة، وهذه الأسواق أصبحت مزوَّدة بشريط للبحث، لتسهيل عملية الوصول للتطبيق الذي نرغب به، والآن لا يوجد أي هاتف ذكي أو جهاز لوحي لا يحتوي على متجر واحد على الأقل، فهو إن لم يكن تطبيقاً رسمياًّ مثبتاً على الهاتف يمكن تنزليه بكل سهولة وتستمتع بآلاف التطبيقات التي تجهل هاتفك لا يُمكن الاستغناء عنه.


ما هو البلاي ستور

(البلاي ستور) هو عبارة عن تطبيق، يأخذ فكرة السوق فهو يعرض التطبيقات وتقوم أنت بتحميل ما تودّ من التطبيقات المعروضة، هذا السوق الافتراضي أصبح ذا أهميّة كبيرة لدى مالكي الهواتف الذكية، فهو المصدر الأساسيِّ والرئيسيِّ لمعرفة أحدث التطبيقات وأكثرها استخداماً، ناهيك عن العديد من المميزات والكثير من المتعة التي يحملها هذا السوق.


كيفية التسجيل في (البلاي ستور)

بعد التأكد من وجود تطبيق (البلاي ستور) على هاتفك، وتوفر الانترنت، تأتي إلى خطوة التسجيل كي تتمكن من الدخول على السوق وتحميل كافة التطبيقات التي انت بحاجة لها، بعد فتح التطبيق ستظهر لنا صفحة يطلب منا إضافة حساب جوجل، ويأتي لنا خياران، إمَّا أن نضع حساباً نملكه أو أن نختار عمل حساب جديد، فإنْ كنت تملك حساباً على جوجل؛ فبإمكانِك اختيار الخيار الأول، إن كنت لا تملك حساب جوجل فتضطر إلى الاختيار الآخر، وهو عمل حساب جديد، إذا اخترنا الخيار الأول؛ فسندخل على صفحة نكتب بها البريد الإلكتروني وكلمة المرور ونختار (التالي)، في حال كان البريد الإلكترونيّ صحيحاً فسندخل مباشرة إلى (بلاي ستور)، وإذا كان هناك أيُّ خطأ سيأتيْ إشعاراً يفيد بأنّ هناك خطأً إما بالبريد الإلكتروني أو بكلمة المرور، وسنعيد الكتابة حتى ندخل على التطبيق. أمّا الحالة الثانية وهي عمل حساب جديد على جوجل، فنختار (جديد) ونذهب إلى صفحة كتابة البيانات، ونقوم بكتابة الاسم في الخانتين، ففي الخانة الأوّلى نكتب الاسم الأول، وفي الخانة الثانية نكتب الاسم الثاني ونضغط على السهم لنذهب للصفحة التالية، في هذه الصفحة علينا اختيار اسم للبريد الإلكتروني، إن كان الاسم غير متاحٍ في جوجل، أو قمنا بإدخال اسم موجود مسبقاً فعلينا أن نقوم بتغييره أو إضافة أرقام إلى الاسم، أو نستعين بالأسماء التي يقوم جوجل باقتراحها علينا ونختار إحداها، بعد ذلك نذهب إلى الصفحة التالية والتي فيها يطلب منّا كتابة كلمة المرور لمرتين للتأكد من تطابقها، ونذهب للصفحة التالية والتي فيها سؤال الأمان الذي يفيدنا في حال سُرق الحساب أو نسينا كلمة المرور من استرجاعه، فبدون سؤالِ الأمان سيكون من الصعب علينا استعادة الحساب، وبعد اختيار السؤال نضع الإجابة في الخانة السفلى ونحفظها جيداً، وبعد الدخول إلى الصفحة التالية، ستأتي لنا بعض الخيارات سنختار منها ما يناسبنا، وفي الصفحة التالية يأتي لنا كلمة مكونة من عدة حروف علينا كتابتها كما هي؛ لإتمام عملية التسجيل، وبعد ذلك تأتي بعض الصفحات الشكلية التي بها بعض المعلومات التي قد تفيدك، وعند الانتهاء سنقوم بالدخول على (البلاي ستور) ويمكننا الاستمتاع بكل التطبيقات المتواجدة في هذا السوق العملاق.


كيفية استخدام (البلاي ستور)

بعد الانتهاء من عملية التسجيل في (البلاي ستور)، وهي العمليّة الأولى، التي لا يمكن اجتيازها سندخل على السوق، وسنرى منذ الوهلة الأولى كم أن هذا السوق جميل ومرتب ومنسق، كما أنه سهل الاستخدام والتحميل، كما يوجد لدينا العديد من الخيارات التي من خلالها يمكننا إيجاد التطبيقات التي تهمنا. إنّ أسهل الطرائق التي توفرت في هذا السوق هو شريط البحث؛ حيث يمكنك البحث عن أي تطبيق تريد من خلال كتابة اسم التطبيق، وسيظهر لك كافة التطبيقات التي تحمل اسم البحث ومن السهل جداً أن تجد ما تبحث عنه، في حال أردنا أن نعرف ما هي التطبيقات المتاحة في السوق والتي تهمنا دون معرفة تطبيق محدّد لتحميله، فنجد أنّ هذا السوق قد عمل على تقسيم التطبيقات، ووضع كل تطبيق في القسم الذي ينتمي له، فمثلاً تجد قسماً خاصاً بالألعاب، وقسماً خاصاً بالأخبار، وقسماً خاصاً بالكتب والمجلات، وقسم خاصاً بالتعلم، وقسماً خاصاً بالموسيقى والكثير من الأقسام التي يحتوي كل قسم منها على آلاف التطبيقات، وهذا بدوره يُسهِّل علينا الوصول للتطبيقات التي نرغب بها ويوفر الوقت وعناء البحث. نأتي الآن إلى طريقة التحميل، فبعد أن نجد التطبيق الذي نريده، نقوم باختياره بالضغط عليه، فندخل على صفحة بها بعض المعلومات عن التطبيق وبعض الصور للتطبيق من الداخل، كي تقرر هل يناسبك أم لا؟ و-أيضاً- نجد عدد مرّات التحميل والتقييم الخاص بالتطبيق من قبل المستخدمين، وهذا التقييم من خمس نجوم، وهناك تطبيقات جميلة أخدت الخمس نجوم كاملة لأنها تطبيقات كانت مميزة وممتازة وأعجبت المستخدمين، وفي نهاية هذه الصفحة سيقترح علينا السوق بعض التطبيقات الأخرى التي رُبما نجد منها ما يهمنا في صفحة التطبيق الذي نودّ تحميله، سنرى مربعاً كُتب فيه للتحميل فنختاره، وستُفتح نافذة تؤكد قيامنا بعملة التحميل، فنقوم بالتأكيد، وستبدأ عملية التحميل وسيظهر لنا حجم التطبيق وكم بلغ من تحميله؟، وعند الانتهاء من التحميل يتم تثبيت التطبيق تلقائياً بخلاف بعض الأسواق التي تنتظرك حتى تقوم بعملة التثبيت للتطبيقات بشكل يدويّ، هكذا يتم استخدام بلاي ستور، فمن الملاحظ أنه سهل الاستخدام، وسهل لأي شخص أن يتعامل معه ولن يجد أي صعوبة، فهو سوق رائع جداً.


خاتمة

إنَّ وجود الكثير من الأسواق، جعل المنافسة قوية بين أصحاب هذه الأسواق، ولكنّ الواضح فعلياً أن سوق بلاي ستور هو الأكثر استخداماً، والأكثر انتشاراً؛ لكثرة احتوائه على التطبيقات، وسهولة الاستخدام والشكل العام الذي يتميز به هذا السوق عن غيره، والتقسيم الذي يتبعه لسهولة الوصول للتطبيقات، كل هذا وأكثر جعل من (بلاي ستور) سوقاً ذا شعبية كبيرة وأكاد أجزم أنه ليس هناك هاتفاً ذكياًّ لا يحتوي على هذا التطبيق الأكثر من الرائع، ومن قام باستخدام أكثر من متجر على الأغلب، أنه وجد الفروق بين الأسواق، ووجد أن سوق بلاي ستور يحتوي على تطبيقات غير متواجدة في أسواق أخرى، وهذا ما يجعله مميّزاً ومنتشراً، والأهمّ من هذا أن هذا السوق يوفر لك تطبيقات حديثة، ويوفر لك التحديث الخاص بالتطبيقات المحمَّلة على هاتفك، فيجعلك –دائماً- على اطٍّلاعٍ بكل ما هو جديد بخصوص التطبيقات، ويضع بين يديك خيارين؛ إما ان يقوم المتجر بتحديث تطبيقاتك المحملة على هاتفك تلقائياً في حل توفر الانترنت، أو يترك الخيار لك في أن تقوم بتحديث التطبيق الذي يهمُّك، كل هذا وأكثر في سوق (بلاي ستور)، اكتشف المزيد بنفسك.