كيف تبدأ حياتك من الصفر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ١١ يناير ٢٠١٥
كيف تبدأ حياتك من الصفر

مصطلح بدء الحياة من الصفر يعني العديد من الأمور والصفات منها الطموح ووضوح الهدف والقدرة الشديدة على التركيز في العمل بالإضافة إلى قدرة الإنسان على التعاطي مع الظروف مهما كانت صعوبتها ، بالإضافة إلى ذلك فإن الإنسان الذي سيبدأ حياته من الصفر وسيكون نفسه من الضرورة بمكان أنه لن يكون متحصلاً على أي شيء في بداية حياته، سوى الشيء القليل في حياته، والمهارة تكمن في كيفية استثمار هذا الشيء القليل الذي يمتلكه وتطويره ليبني به نفسه، وقد يكون هذا الشيء القليل مالاً، أم معرفة أم مهارة معينة أم أي شيء آخر، ولا يوجد لبناء الحياة من لصفر أية طرق أو أساليب متبعة، فالطرق المتبعة قد تختلف من شخص إلى شخص آخر مهما ومن هدف إلى هدف آخر، فإذا كان الهدف هو أن يمتلك الإنسان الثروة عندها سيضطر إلى امتلاك المهارات الاقتصادية والإدارية، أما إن كان يطمح إلى الوصول إلى مستوى معرفي معين أو مرتبة علمية كبيرة، فما عليه إلا أن يراكم العلوم والمعارف والخبرات وهكذا. ولكن هناك العديد من النقاط الهامة التي يتوجب على الإنسان أن يراعيها في مسيرة حياته وبنائه لها، و هذه النقاط هي مشتركة بين جميع الطموحات التي يطمح إليها الإنسان خلال حياته، مع التأكيد على ضرورة أن يضع الإنسان منهجه الخاص الذي سيتبعه لضمان نجاحه في حياته ووصوله إلى هدفه المنشود.


من ضمن أبرز الأمور التي يتوجب أن يراعيها الإنسان خلال مسيرته لتحقيق هدفه المنشود، فإنه يتوجب عليه وقبل أي شيء أن يعمل بشكل جاد على تحقيق أحلامه وأهدافه وطموحاته المختلفة، وأن يقسم الطريق إلى عدة مراحل يضع بحيث ينفذ كل مرحلة من المراحل ضمن إطار زمني معين، بحيث أنه عندما يصل إلى نهاية كل مرحلة من المراحل يقوم بعمل تقييم شامل لكل ما وصل إليه، فهذه المراحل تتكامل فيما بينها لتحقيق وللوصول إلى الهدف الكبير.


إضافة إلى ذلك يتوجب على الإنسان أن يكون دائم الاستشارة لغيره ممن لهم خبرة في هذا المجال وأن لا يترك مجالاً للصدفة وعليه أيضاً أن ينتبه إلى هبة الوقت الذي منحه الله تعالى إياه، فالوقت هو من أعظم النعم التي أنعم بها الله تعالى علينا، كما ويتوجب أيضاً أن يكون الإنسان قادراً على تطوير نفسه ومحاسبتها وأن يتمتع بحسن الخلق حتى يستطيع أن يجمع أكبر قدر من الناس من حوله.