كيف تصنع القريشة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٣١ مارس ٢٠١٥
كيف تصنع القريشة

القريشة

هي من الحلويات التي عُرفت قديماً، وهي ليست بحديثة العهد، وتعتبر القريشة الحلوة من أسهل أنواع الحلويات التي يتمّ تحضيرها؛ فهي لا تحتاج سوى إلى مادّتين فقط وهما الحليب وعصير الليمون، وظهر صنع القريشة قديماً في دول حوض البحر الأبيض المتوسط؛ فالقريشة هي مستخلص كالقشطة يتمّ استخلاصه من الحليب المغلي بطريقةٍ سهلةٍ، وبعد ذلك يتمّ إضافة العسل أو السّكر، ويتمّ تناوله بالملعقة، فالقريشة تمدّ الجسم بالكثير من الكالسيوم والفيتامينات المتنوّعة اللازمة لبناء عظام الجسم.


نذكر أنّ طريقة صنع القريشة مشابهة جداً لطريقة صنع الجبن، لكن القريشة يتمّ إزالتها مباشرةً، ويتم تجميعها حتى نحصل على كميّة منها، ولا نستخدم ماء مصل الحليب مرّةً أخرى كالجبن والقشطة، ويعتبر مذاق القريشة مشابهاً وقريباً لمذاق ما يسمّى باللباء، واللباء هو الحليب المتخثر الّذي يحتوي على كمية كبيرة جداً من مصل الحليب الّذي تفرزه الأغنام عند الولادة، فعندها يكون الحليب مركزاً وغنياً بالفيتامينات والمعادن والكالسيوم، ونحصل على اللبأ بغلي الحليب فقط، وعند الغلي تظهر مباشرةً طبقة متخثّرة من الحليب، ويتمّ قشطها وإزالتها من سطح الحليب تماماً، كما سنفعل لاحقاً عند إزالة القريشة.


إعداد صنع القريشة

المكوّنات والمقادير

  • لتر من الحليب.
  • كوب من اللبن الرائب.
  • عصير نصف حبّة ليمونة.
  • عسل للتزيين.


طريقة التحضير

نحضر وعاءً كبيراً، ونضيف كميّة الحليب وكميّة اللبن الرّائب وعصير الليمون حتّى تغلي المكوّنات جيداً، وتتراوح مدّة الغلي تقريباً مدّة عشرين دقيقة، عندما نغلي هذه المكوّنات سنلاحظ تكوّن طبقةٍ متخثرة على السّطح، ويتمّ إزالة هذه الطبقة وهي القريشة ونضعها في صحن، ونستمرّ أيضاً بغلي المكوّنات ثم نقشط القريشة مرةً أخرى، ولمدّة ساعة حتى نضمن بأنّه لم يبق إلّا الماء ولونه أصفر بالعادة، بعد ذلك يتمّ وضع العسل على القريشة، ويتمّ تناولها فمذاقها لذيذٌ جداً، وهي خفيفةً على المعدة وصحيةً أكثر.


طريقة أخرى لعمل القريشة

في هذه الطّريقة يتمّ الاستغاء عن اللبن الرّائب ونكتفي بالحليب فقط؛ حيث نضع الحليب بإناء وندعه يغلي جيداً، وبعدها يتمّ إضافة ملعقة من الخل الأبيض أو خل التّقاح وعصير ليمون بمقدار نصف حبّة، بعد ذلك سنلاحظ بعد مرور ثلاث أو خمس دقائق تكوّن طبقة كثيفة من القريشة، ويتمّ إزالتها ووضعها في أطباق، ويتمّ الاستمرار بغلي الحليب، وعند تكوّن طبقة جديدة نقوم بإزالتها من السّطح، ويتم تجميعها على الكميّة السّابقة، سنلاحظ أنّ الكمية المتكوّنة ستكفي لستة أشخاص، وبعد ذلك توزّع في أطباق صغيرة، ويضاف إليها العسل، ورشّة قرفة مطحونة، ويتمّ تناولها باردة.