كيف تعاملين خطيبك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٧
كيف تعاملين خطيبك

التواصل معه

يجب على الفتاة أن تتواصل مع خطيبها من خلال أن تلقي التحية عليه، وتحييه في كلّ وقتٍ تسمح لها الفرصة بذلك، فعندما تقول الفتاة لخطيبها صباح الخير أو ليلة سعيدة، فإنّها سوف تُتعزز مشاعر المودة والحب بينهما.[١]


الصدق

يجب على الفتاة أن تكون صادقةً مع خطيبها، وينبغي أن تكون صادقةً معه منذ البداية، ولا يكون الصدق في فترةٍ متأخرة، ويكون هذا عن طريق بوح الفتاة بما يدور في خاطرها من مشاعر الخوف، والغيرة، وانعدام الأمن، واللامبالة، وهذا يعني أن تفتح الفتاة قلبها لخطيبها.[١]


الاحترام

يعتبر الاحترام أمراً ضرورياً للغاية، حيث يؤدي غياب الاحترام إلى تدهور العلاقة بين الفتاة وخطيبها، فالاحترام مهم من أجل استمرار الحب، وتحقيق التفاهم، وتلبية الاحتياجات، وتحقيق أهدافهم المشتركة.[٢]


الزيارات المنتظمة

تؤدي الزيارات المنتظمة بين الخطيبين إلى تقوية العلاقة بينهما، فبعد الحب والانتظار الطويل، تصبح الزيارات الوسيلة الوحيدة لتقريب الخطيبين من بعضهما البعض، كما تعمل على فهم كلّ منهما الآخر.[١]


القيام بأعمال مشتركة

يفضل تشارك الخطيبين في القيام ببعض الأعمال؛ لأنّ المشاركة تُعزز من علاقتهما، ومن أمثلة الأعمال التي يمكن أن يتشاركا بها: لعب لعبة على الإنترنت، أو مشاهدة فيلم وثائقي، أو التنزه والمشي في الخارج، وغيرها من الأعمال التي تقود إلى العفوية وزيادة المشاعر بينهما.[١]


الاهتمام والثقة

يجب على الفتاة أن تبادر خطيبها الاهتمام، ويكون ذلك من خلال إظهار التقدير والاحترام له، ولا بدّ من وجود الثقة بينهما والعمل على زيادتها، ويمكن زيادة الثقة من خلال اتباع الأمور الآتية:[٣]

  • الالتزام بالموعد.
  • الالتزام بالصدق.
  • الوفاء بالوعد.
  • العدل في كلّ شيء.
  • العمل على مشاركة الخطيب المشاعر ذاتها.
  • عدم المبالغة في ردة الفعل.
  • عدم الغيرة.
  • الاستماع والإنصات له.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Keay Nigel, "21-best-tips-making-long-distance-relationship-work."، www.lifehack.org, Retrieved 22-11-2017. Edited.
  2. Peter Gray Ph.D. Peter Gray (19-8-2012), "in-relationships-respect-may-be-even-more-crucial-love"، www.psychologytoday.com, Retrieved 22-11-2017. Edited.
  3. Carol Sorgen (26-9-2013), "7 Solutions That Can Save a Relationship"، www.webmd.com, Retrieved 22-11-2017. Edited.