كيف تعلم ابنك الكلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٤
كيف تعلم ابنك الكلام


البداية الأولى لأول المراحل التعليمية للطفل تكون من خلال أمه وعلاقته معها ،حيث تقوم الأم بدور المعلم الأول في حياة الطفل ،فمنذ بدء الأسبوع السادس للطفل يبدأ بأخذ ردة فعل عندما يرى والدته فيبدأ الطفل بحركات الترفيس والاستجابة لحركاتها والإبتسام لها وغيرها من علامات التعرف والاستجابة والفرح بقدومها.


ينبغي على الأهل تشجيع الطفل على تقليد طريقة كلامهم وذلك بعدة أساليب منها رفع وحفض الصوت في بداية الأمر وحتى لو كان نفس الصوت ولكن من خلال التنوع بالنغمات ،وبهذه الطريقة يستطيع الطفل بشكل تدريجي بالتحكم في الشفاه وأحباله الصوتية واللسان ، وبالتدريج ومع كلام الأم مع طفلها في كل مراحل حياته التي يمر فيها ومن خلال مختلف الأنشطه التي تشاركها الأم مع طفلها يصبح التحسن في طريقة الكلام أوضح وتبدأ الأم بالإعتياد على التحدث مع طفلها وتعليمه والتفاعل معه .


من أجمل الطرق التي على الأم اتباعها في تعليم طفلها للكلام هي طريقة الغناء ، خيث تستطيع من خلال هذه الطريقة ترسيخ كلام الأغنية في ذهن الطفل حتى ولو على شكل لحن يتخلله بضع كلمات في البداية ،فهذا بحد ذاته تطور ،فلو حاولنا تحفيظ الطفل بضع كلمات بالطريقة العادية لاستغرق ذلك منا أضعاف الوقت التي تستغرقه الأغنية،وهناك العديد من الأغني المشهورة لتعليم الأطفال الأسماء والصور وأصوات الحيوانات وأسمائها والألوان والأحرف ولكل مرحله من الطفولة الأغاني الخاصة بها ، وهناك الكثير من القنوات الخاصة بأغاني الأطفال المتاحة ويمكن مشاهدتها من خلال التلفاز ومن الممكن ايجاد أغاني للأطفال حسب مراحلهم العمرية من خلال اليوتيوب ومواقع الكترونية مسلية ، ولقد أثبتت الدراسات الحديثة على أن الذاكرة السمعية أقوى من الذاكرة البصرية ، فعندما نستمع لأغنية أو لحن يبقى أثره لفترة أطول من أن نرى الكلمات على لوحة أو إعلان ، وأكبر دليل أن الكثير من ا يحفظ للآن الأغاني التي كنا نرددها في الطفولة .


من الطرق المفيدة لتعليم الطفل الكلام وخاصة عندما يكمل عامه الأول هي القراءة بصوت مرتفع أمامه فيستطيع أن يعتاد على أصوات الكلمات ويبدأ بمحاولة تقليد بعض الكلمات أو التوقف عند بعضها ، ومن المهم للأب والأب عند تعليم الطفل للكلام عند قرائتهم لقصة ما أمام الطفل و ذكر كلمة تتعلق بحيوان ما محاولتهم لتقليد صوت ذلك الحيوان وربطه مع إسمه.


يكون تقدم الطفل في المراحل الأولى بطيء أحيانا ، ويكون قادراً على تسمية الأشياء من حوله بأسمائها في الشهر الثامن عشر من حياته ، ومن أهم الأمور الواجب مراعاتها من قبل الأم عدم التحدث مع الطفل بنفس طريقة كلامه ،لأننا بهذه الطريقة نثبت اللّفظ الخطأ لديه،ولكن على الأم متابعة تطور طفلها باستمرار والتحدث معه وسؤاله والإستماع له وتصحيح كلماته .