كيف تعلم طفلك النطق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ١ مارس ٢٠١٥
كيف تعلم طفلك النطق

مقدمة

المال والبنون زينة الحياة الدنيا، فالأطفال هم الورود التي تزين المنزل، عندما يرزق الله أحدهم مولود جديد، يحضر هذا المولود وتحضر معه السعادة والمرح، فنستمتع بالجلوس بجواره ولمس أنامله الرقيقة الناعمة، ونشم رائحته الزكية، وننظر لعينيه فنرى البراءة فيها، فنعيد ذكريات طفولتنا الجميلة، ونراقب مراحل نموّه، وهو يكبر بجوارنا يوم بعد يوم، فنسعد عندما نراه يخطي أوّل خطوة، وما أروعها من لحظة عندما تجلس الأم تناغي لطفلها، فيجاريها ويناغي لها، فتسعد وتشعر الأم أن جميع التعب والليالي التي سهرتها لم تكن سوى دقائق تزيلها هذه اللحظة السعيدة، وما أروعها من لحظة عندما تسمع العائلة للطفل عندما ينطق لأول مرة ويقول بابا وماما فيرقص قلب أمه فرح وتشعر أن أذناها لم تسمع كلمات من قبل فيسعد الجميع وترسم البسمة على جميع وجوه العائلة، ولكن هذه اللحظة لا تأتي من عبث، بل تحتاج لمجهود من الأم في مساعدتها لطفلها في قدرته على النطق، فكيف تساعدين طفلك على النطق وتحثينه على الكلام حتى يعبر عن احتياجاته ويطلب كل ما يريد الحصول عليه؟ وهل النطق يحتاج لتعليم وتدريب؟


أكثر ما لفت انتباهي في يوماً شخصية من أقربائي كانت تناغي لطفلها البالغ من العمر سنتين، فأبديت استغرابي من الأمر، فقالت لي أن ابنها أصبح بعُمرِ السنتين وهو لا ينطق بأي حرف، فذهبت به إلى الطبيب ظناً منها أنه أبكم، فقال لها الطبيب أن أبنك بحالة جيدة وسبب تأخر الكلام هو عدم تعليمك وتدريبك له على النطق، فعندما كان طفل لم تكن تناغيه، أو تساعده في النطق، وطلب منها أن تبدأ بمناغاته، وتعليمه وتدريبه، من هنا تأتي الإجابة على سؤالنا السابق، فرأينا أن النطق يحتاج لتعليم وتدريب.


طرق ووسائل لتعليم النطق لطفلك

في الشهور الأولى

تعليم الطفل وتعويده على تحريك فمه حتى لو لم يخرج منه صوت، فقومي بالجلوس أمام طفلك واقفلي التلفاز أو الراديو، حتى يكون صوتك فقط المسموع فيركز الطفل بحركة فمك، ويطابقها مع الصوت الذي يخرج من الفم، كرّري عملية التنغيم والمناغاه وحاولي رفع وخفض صوتك، حتى ينتبه لك طفلك فلا يمل ويبقى مصغياً لك، حاول تكرار العملية سيبدي لك طفلك اهتمامه من خلال التقريس بأقدامه، وكذلك يمكنك اللعب مع الطفل ودغدغته، حتى ترى ضحكته وتستمعي إلى كركرت طفلك، فهذه من علامات تطور الطفل نحو تعلم الكلام، ويستمر مجهود الأم دون انقطاع في هذه المرحلة دون انتظار أستجابة الطفل، على الأم أن تقص على طفلها قصة قبل النوم رغم عدم فهمه لما تقولين إلّا أنه سيتعود على الاستماع لك.


ما بعد الشهر الخامس

في هذه المرحلة أنصحك بتقليد أصوات الحيوانات أمام طفلك، فهي أصوات تعجب الطفل ويسعى لتقليدها وهي سهلة التقليد، ويجب تشجيعه على تقليد شكل الكلام برفع وخفض نغمة الصوت الذي يصدره بالرغم من أنّه صوت واحد وبذلك يبدأ طفلك تدريجياً، بالتحكم في اللسان والشفاه والأحبال الصوتية، كذلك إحرصي في هذه المرحلة على محادثة طفلك حتى إن لم يكن قادر على الرد، لكنه يمكنه من فهم الكثير من الأشياء، فإذا كنت تريدين الخروج، قولي له أنك ستخرجين، واجعليه يراك عندما تخرجين، كذلك عندما تذهبين للمطبخ أخبريه بذلك، ودعيه يراك وأنت تدخلين المطبخ.


عُمرُ السنة

في هذه المرحلة عليك تكثيف التعليم والتدريب، الغناء مهم جداً فالطفل في هذه المرحلة يصبح أكثر قدرة على التركيز فعندما يستمع لك وأنت تغنين له سيكون مستمتعاً، وسيحاول تكرار الكلمات حتى لو لم يكن ينطقها بشكل واضح، لكن لديه القدرة على التحكم في اللسان والشفاه والأحبال الصوتية، والغناء يشجع الطفل ويجعله مستمتع، فيكرر الكلمات، لذلك غني له، وأطلبي منه أن يكمل حتى يعتاد على اللفظ السليم، وفي هذه المرحلة احرصي على تكرار الكلمات ببطء ووضوح وكرريها أمام الطفل، ثم أطلبي منه أن يكررها، كذلك يمكنك مناداة أحد أفراد الأسرة وتكرار المنادى، سترين بعد قليل طفلك يكرر الاسم وينادى على هذا الشخص، المرحلة التي تأتي بعد ذلك، عليك أن تحاول تكرار الجمل البسيطة حتي يتعلم تركيب الكلمات، فعند النطق بالجمل احرص على أن يكون النطق بوضوح.


تعليمه أثناء اللعب

يمكنك اللعب مع طفلك من خلال إحضار صور للحيوانات وتعليمه اسم الحيوان حسب شكل وصوت الحيوان، فإذا أستمع لصوت المواء يستطيع معرفة أنه صوت قطة، وبهذه الطريقة يمكنك أيضاً تعليمه التعريف بالأشخاص فعندما يأتي أحدهم اسأليه من هذا؟، وفي الكثير يلجأ الطفل للحياء وعدم الرد، في هذا الوقت عليك أن تثير دافعيته وتقول له هل هذا فلان (اسم أخر) فيميل رأسه ويقول اسمه.


تعليم الطفل كيف يطلب منك ما يحتاجه: فإذا أراد أن يشرب أحضري له كوب الماء، وأخبريه أن هذا ماء، وعندما ينتهي من الشرب، أطلبي منه أن يضع الكوب بالمطبخ، وكرري له كلمة كوب ثم اسأله ما هذا، كذلك يمكنك الأستفسار عن الأشياء التي يريدها فلو كان جائع اسأليه ماذا تريد أن تأكل أو اجعليه يختار بين نوعين من الأكل بخاصة إذا كانت من الحلوى التي يحبها فسوف يحاول قدر المستطاع التعبير عما يريده، فلو لم يرد عليك فلا تعطيه إياه وبهذه الطريقة ستثيرين دافعيته على الكلام.


عُمرُ العامين

عندما يبلغ الطفل عامين، يكون قد بدأ في تكوين الجمل القصيرة، أغلب الجمل التي يكونها، ما هذا، أين أمي، أين لعبتي، ورغم قدرته على نطق أغلب أو جميع الكلمات إلّا أنه لا يستطيع أن ينطق الجمل الطويلة، لأنها تكون أكثر تعقيد عليه، وفي هذا العمر ينصح أصطحاب الطفل إلى الرحلات، والمنتزهات، وحدائق الحيوان، ففي هذه المرحلة، يسعى الطفل لأكتشاف مجموعة كبيرة من الكلمات، وتخزينها لديه، في عامه الثالث سيكون بإذن الله قادر على قول كل شيء، وفي هذه المرحلة احرصي على تعليمه تعاليم الإسلام، من البسملة، والأدعية، وتحية الإسلام.


الأخطاء الشائعة عند تعليم الطفل

  1. محادثة الأم لأبنها بنفس طريقته الخاطئة، فالأصل أن الطفل هو من يقلد أمه وليس العكس والأصل أن توجه الأم ابنها كي تعلم أن الخطأ غير مرغوب فيه، وما يزيد الأمر خطورة هو أن هذا الأسلوب قد يؤدّي إلى عيوب في نطق الطفل، فيما بعد.
  2. تعلم الطفل للكلمات البذيئة: احذر من تعليم الطفل للكلمات البذيئة سواء من البيت أو الخارج، فالأطفال يتذكرون الكلمات ويكررونها، دون تفريق هل هي بذيئة أم لا، ولو قام الطفل بقول كلمة بذيئة إياك وإظهار التشجيع له أو قول أنه مجرد طفل، فالأخلاق التي يتم بنائها بالطفل منذ الصغر تبقى ملازمة له حتى يكبر، فعلميه حسن الكلام فالكلام نعمة يجب أن نستخدمها في الأغراض الحسنة.
  3. تعجل الأمهات وقلقهن من تأخر نطق الطفل، قبل أن يتجاوز عمره سنة، فلا داعي للقلق فهناك الكثير من الأطفال يتقدمون ببطء في مرحلة النطق الأولى، فمن الممكن أن يبدأ الطفل الكلام في سن مبكر، ويكون أحتمال تقدمه بعد النطق بسرعة كبيرة، فيجب التنويه أن مراحل النطق تختلف من شخص لآخر ومن بيئة لأخرى.