كيف يكون شكل الجنين في الشهر الثالث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢ أغسطس ٢٠١٥
كيف يكون شكل الجنين في الشهر الثالث

الحمل

تتميز فترة الحمل باّنها تعدّ من أهمّ المراحل عند المرأة؛ فهي فترة يتشكّل فيها الجنين في بطن أمه خلال تسعة أشهر، وخلال هذه الأشهر يكون كل شهر مختلفاً ومهماً في تكون الجنين؛ حيث يعتبر الشّهر الأول والثّاني فترة تثبيت الجنين في الرّحم، وفي الشّهر الثّالث تظهر معالم الجنين بشكل واضح ولكن لا يتحدد جنس ونوع الجنين إلا في الشّهر الخامس وأوائل الشّهر السّادس، ولهذا يعتبر الشّهر الثّالث من أهمّ أشهر الحمل وستلاحظ الأم زيادة وزنها من هذا الشّهر إلى مرحلة الولادة.


شكل الجنين في الشّهر الثالث من الحمل

  • في هذه المرحلة يكون حجم الرأس أكبر أعضاء الجسم، أي سيكون جسم الجنين صغيراً ورأسه كبيراً، ويكون الشّعر خفيفاً بالكاد يغطي الرّأس، وملامح الوجه تبدأ بالتّكون مع تكون الأنف والأذنين.
  • تكون الأطراف العلوية عند الجنين أي السّاعدين أكبر من الأطراف السّفلية، وأصابع الجنين والأظافر تكون رقيقة جداً.
  • ستشعر الأم بحركة نبض خفيفة لأنّه في هذه المرحلة اكتمل تشكّل القلب والكبد والمثانة والكليتين التي تبدأ بإفراز البول في المثانة؛ لأنّ الحبل السّري تَكوّن بالفعل ممّا يسمح بنقل الغذاء وإخراج الفضلات من خلاله.
  • يتراوح وزن الجنين من خمسة عشر إلى ثلاثين غراماً، ويصل طوله من سبعة إلى عشرة سنتيمترات، وستشعر الحامل بحركة اليدين والرّأس والرّكل بالقدمين.
  • تتشكّل طلائع الأسنان في الفم، ويقوم الجنين بفتح فمه وإغلاقه بسهولة.
  • يتشكّل الحبل السرّي في هذا الشهر، ولهذا أمعاء الجنين تكون خارج البطن بسبب صغر حجمه، ومع تقدّم فترة الحمل ستدخل الأمعاء داخل بطنه، وخلال هذه الفترة يكون الحبل السّري قام بوظيفة الأمعاء.


أعراض الحمل في الشّهر الثاّلث

ستشعر الحامل في هذا الشهر بنوعٍ من التّعب والغثيان، وتزداد قابليّتها لتناول الطّعام، ولكن عدد مرات ذهابها إلى الحمام سيقل، وسيظهر بطن الأم إلى الخارج؛ ولهذا ينصح المرأة في هذا الشّهر بارتداء ملابس الحمل الفضفاضة، وعند مراجعة الطّبيب في أثناء زيارتها الإسبوعية ستلاحظ بأن وزنها سيزداد بازدياد حجم الجنين، وهذا من الطّبيعي جداً لأنّ الجنين ينمو.


نصائح تفيد الأم الحامل بالشّهر الثالث

  • الاهتمام بنوعية الغذاء جيداً والتّركيز على الخضروات والفواكه، والابتعاد عن الحلويات، وشرب المياه بمعدل ثمانية أكواب يومياً بالإضافة إلى عصير الفواكه الغني بالفيتامينات، وتناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم، وتناول المكمّلات الغذائية التي يصرفها الطبيب للحامل وخصوصاً حمض الفوليك الغني بعنصر الحديد.
  • لتجنّب تشوه الجنين ينصح بالابتعاد عن السّلوكيات السّلبية مثل التّدخين والكحول.
  • الزّيارة الدّورية للطبيب وإجراء فحوصات الدّم والبول ومراقبة الوزن، والتأكّد من نبض قلب الجنين.