لماذا ينقض لحم الجمل الوضوء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٤
لماذا ينقض لحم الجمل الوضوء

من المتعارف عليه أن أكل لحم الجمال ينقض الوضوء وذلك عما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، حيث سئل علماء المسلمين عن السبب في نقض الوضوء عند أكل لحم الجمل؟ ، والجواب أن لحم الجمل له خاصية في إثارة الأعصاب ويسبب للذي يأكله سرعة في الغضب وما يتميز به الوضوء انه مهدء للأعصاب ويبردها ، لذلك يرتاح المرء عند ما يقوم بالوضوء، وينصحون الإطباء الناس الذين يعانون من عصبية زائدة أن يبتعدو عن أكل لحم الجمل ، و الرسول صلى الله عليه وسلم طلب من المسلمين الوضوء بعد القيام بأكل لحم الجمل ،والله ورسوله أعلم ، حيث " قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه أبو داود: "الغضب من الشيطان ، وإن الشيطان من النار ، وإنما تطفأ النار بالماء ، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ" ، فأمر الرسول عليه الصلاة والسلام بالوضوء من الأمور العارضة من الشيطان ، فأكل لحم الجمال يورث قوة شيطانية ، تزول هذه القوة بما أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال الوضوء من لحمها ، كما صح ذلك عن النبي عليه الصلاة من غير وجه ، فمن يتوضأ من لحم الإبل اندفع عنه ما يصيب المدمنين لآكليها بدون وضوء كالأعراب ، من الحقد ، وبالاضافة إلى قسوة القلب ، والتي أشار إليها الرسول صلى الله عليه وسلم في الصحيحين: "إن الغلظة وقسوة القلوب في الفدادين ، أصحاب الإبل ، والسكينة في أهل الغنم." والله أعلم.


فتاوي أهل العلم في أكل لحم الجمل

حيث ورد عن الشيخ ابن عثيمين ، أنّ الهدف من الوضوء بعد أكل لحم الجمل هو طاعة النبي علية الصلاة والسلام حيث قال :"توضأوا من لحوم الإبل وسئل سائل الرسول صلى الله عليه وسلم ، أتوضأ من لحوم الغنم قال: إن شئت ،قال أتوضأ من لحوم الإبل قال : نعم " حيث أن النبي ترك الوضوء من لحم الغنم يعود إلى رغبة الإنسان ، أما عندما سئل عن الوضوء من لحم الجمل ، أكد ذلك وليس فيه خيار مثل لحم الغنم ، وفي ذلك حكمة للرسول وعلينا تطبيق سنة الرسول وأمر الله عز وجل، أما جمهور العلماء من الشافعية والحنفية والمالكية قالوا بعدم نقض الوضوء بعد أكل لحم الجمل .

531 مشاهدة