ماذا تريد من فلسطين

ماذا تريد من فلسطين

ماذا تريد من فلسطين ؟


فلسطين أرض العروبة التي لازلنا نبحث لها عن السلام , هذه الأرض جزء لا يتجزأ من قلوبنا . فقد قال محمود درويش " أنا الأرض والأرض أنت " فنحن كلنا فلسطين , وقال ما أراده في حواره "خديجة ! لا تغلقي الباب لا تدخلي في الغياب سنطردهم من إناء الزهور وحبل الغسيل سنطردهم عن حجارة هذا الطريق الطويل سنطردهم من هواء الجليل ."

هذا ما كان درويش فماذا عنا نحن . نحن طلقاء نريد من فلسطين أن ترجع حرةً تتنفس الصعداء ترويها مياهها لا الدماء لتزدان بأهلها وعروبتها وضوء السماء , نريد لعصافيرها العيش الرغيد الذي لا يبدده عيار ولا نحيب , ونحن نسير بإذن الله على خطى الهواشم وعمر وصلاح الدين لنصلي على ترابها الزكيّ في الأقصى الحبيب , نريد من عزيمتك فلسطين أن تبقى مشرئبةً ترقى إلى سابع سماء , نريدك عذبةً كالندى وقت انشقاق ضوء الصباح , نريد أن نفلح أرضنا محبة وخيراً ونحصدها من بعد بصدور رحبة حصاد خير كما بدأنا , فنحن طيوركِ التي حتى وإن حلّقت على بعد فنحن مؤمنون بعودتنا إلى العش الحبيب إليك يا فلسطين . فمنكِ يا فلسطين المحبة ونكن لترابكِ ما ذكرت . وتفكيرنا بك فلسطين تفكير مستمر . وما نريده منك يا أرضنا أن تبقي صامدةً في وجه الصعاب كما عهدناكِ فيوم النصر آت بإذن الله أنتِ , راسخة جبّارة على الحزن والمصاعب والعدوان أياً كانت الظروف وسنستمد القوة منك وبك . ولسوف ترفع الأمة الإسلامية والعربية راية النصر التي تريدين , فالنصر الذي أردته وانتهاء الأنين آت مع فجر مليء بالحب والحنين حتى وإن جار علينا الزمان أيا فلسطين .

أيا فلسطين , نحن منك يا أرض الأنبياء وأرض الإسراء والمعراج يا زيتونتنا المباركة ويا من بك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين نطلب من الله أن يهبنا صلاةً في المسجد الأقصى في ربوعك الطاهرة .