ماهي العادة السرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٠٦ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٥

العادة السريّة

تعدّ العادة السرية وسيلةً للوصول إلى النشوة (الرعشة )، ويتم ذلك دون جماع جنسي بين الذكر والأنثى أو حتى الجماع بين المثليين. ويستخدم فيها الذكر يده وتُسمّى هذه العملية بـ"الاستمناء" أو "نكاح اليد". أمّا عند الإناث فيتم ذلك أيضاً باستخدام اليد بعملية تدعى"إثارة البظر وهو المنطقة الحساسة عند الإناث".


هل العادة السرية مضرة؟

ليس للعادة السرية أضرار من حيث النوع، ولكن هناك أضرار من حيث الدرجة؛ أي إنّ عملية ممارسة العادة السرية بحد ذاتها ليس لها أضرار ولكن ممارستها لعدة مرات متكررة ومتلاحقة وإرغام النفس عليها حتى دون رغبة كبيرة يؤدّي إلى حدوث عدّة أضرار؛ حيث إنّ الجهازين العصبي والتناسلي يتعرّضان لإرهاق شديد، لذا فإنّ الأضرار تختلف حسب عدد المرات التي يلجأ فيها الأشخاص لهذه الممارسة.


ومن المرجح أنّ ممارسة العادة السرية بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً لا يشكل ضرراً كبيراً، ولأنّ المجهود الذي يبذله الشخص بممارسة العادة السرية للوصل إلى النشوة الجنسية أكبر من المجهود الذي يبذل أثناء الجماع، خاصّةً أن للجماع مزايا هامة؛ إذ يلعب فيه العامل النفسي والاستثارة النفسية دوراً كبيرا لما يتوافر بين الطرفين من عاطفة وتجاذب.


ولا تصل العادة السرية بالشخص إلى إشباع حقيقي، وتعتمد بشكل كبير على التخيل والمشاهدة " صور – فيديو، الأمر الذي لا يعطي الشخص استقراراً وطمأنينة بعد ممارستها على عكس الجماع، وقد تجعل من الشخص انطوائياً.


الإدمان على العادة السرية

قد يدمن الشخص على ممارسة العادة السريّة خاصّةً إذا لم تتوافر له مجالات أخرى لإشغال فراغه، ولم يتسنّ له الانشغال في علاقة طبيعية سوية، فتصبح ممارسة العادة السرية هي النافذة الوحيدة للذة.


هل تسبب العادة السرية العقم ؟

لا يوجد دليل طبي على أنّ ممارسة العادة السرية قد تسبّب العقم عند الذكور أو الإناث، ولكن في حال إصابة الذكر بدوالي الخصيتين قد تؤدي ممارسة العاددة السرية إلى العقم عند الذكور، أمّا عند الإناث فالممارسة بحد ذاتها لا تؤدّي للعقم، ولكن هناك أخطار على المهبل والجهاز التناسلي إذا ما لجأت الأنثى لإدخال أداة صلبة في المهبل.


العادة السرية وضعف الانتصاب

هل تُسبّب العادة السرية للذكور ضعفاً في الانتصاب، وقذفاً مبّكر، وتدني في الرغبة الجنسية وبرود جنسي؟


لا تُسبّب ممارسة العادة السرية أي من هذه الأمراض، إلّا أنّ كثرتها والإفراط في ممارستها قد تؤدّي إلى إدمان الأعصاب على الاستثارة اليدوية، وقد يصاب الجهاز التناسلي بالتهابات قد تؤثّر على الانتصاب والقذف، وتخفف في المحصلة من الرغبة الجنسية وتجعلها عمليّة غير ممتعة.


ملخص

تعدّ العادة السرية بأنّها عملية يقوم بها الفرد سواءً كان ذكراً أم أنثى، وذلك للوصول إلى النشوة أو الرعشة الجنسية؛ حيث إنّ عملية العادة السرية تكون دون الجماع بين أجناس مختلفة من ذكر وأنثى؛ فهي تكون بين الإنسان ونفسه، كما أن الذكر يقوم باستخدام يده، ويقوم ببعض الحركات على قضيبه مع تخيلات جنسية يقوم بها الفرد في عقله إلى حين نزول الحيوانات المنوية من القضيب الذكري، وتسمّى أيضاً هذه العملية بالاستمناء أو نكاح اليد، بينما الانثى فتكون عملية العادة السرية لديها عن طريق إثارة البظر؛ أي إثارة المنطقة الحسّاسة عن الأنثى بواسطة يدها.

اقرأ:
6411 مشاهدة