ما الصلاة التي تجوز بلا وضوء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٤
ما الصلاة التي تجوز بلا وضوء

أنعم الله تعالى علينا بأن رزقنا نعمة الإسلام ، و بذلك أمرنا الشارع " الله " – عز و جل – بأن ، نتبع ملة الإسلام بأمور ، و خطوات معينة ، و من هذه الأمور ، أن نتبع سنة الرسول الكريم ، محمد – صلى الله عليه و سلم - ، و أن نقوم بالصلاة على الرسول محمد الكريم _ عليه الصلاة و السلام - ، و تعد الصلاة على الرسول – صلى الله عليه و سلم – من الصلوات التي لا تحتاج ، إلى وضوء ، تتم الصلاة على الرسول الكريم –عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم – بأن ينطق المسلم بكلمات معدودة و هي : ( عليه الصلاة و السلام ، أو صلى الله عليه و سلم ، أو على الرسول الكريم أفضل الصلاة و السلام ) .


و هنالك الكثير من الفضائل تعود على الإنسان المسلم ، عندما يصلي على النبي – صلى الله عليه و سلم - ، و نذكر في هذا المقال بعض الفضائل منها :

أولاً : الامتثال لأمر الله – سبحانه و تعالى - ، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز : " إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ على النَّبيّ يا أيُّها الَّذين آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً " – صدق الله العظيم – سورة الأحزاب ، آية ( 59 ) .


ثانياً : تعد الصلاة على الرسول الكريم – صلى الله عليه و سلم - ، من الأمور التي توافق عمل الملائكة _ عليهم السلام – فهم أيضاً يصلون على النبي الكريم ، و الملائكة تصلي على من يصلي على الرسول – صلى الله عليه و سلم - ، قال عامر بن ربيعة : عن الرسول – عليه الصلاة و السلام – أنه قال : " من صلى علي صلاة ، لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلى علي ، فليقل عبد من ذلك أو ليكثر " ( رواه أحمد ) .


ثالثاً : عندما يصلي الإنسان ، على الرسول الكريم – صلى الله عليه و سلم – تغفر ذنوبه ، و تزداد حسناته ، و يقبل دعاؤه ، و ترفع درجاته ، و تمحى السيئات ، فمن بدء دعاؤه بالصلاة على الرسول – صلى الله عليه و سلم – و انتهى دعاؤه به ، هذا مدعاة لقبول الدعاء ، و استجابته ، من الله – عز و جل - .

693 مشاهدة