ما بعد تجميل الانف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٤
ما بعد تجميل الانف

مقدمة

تهدف هذه المقالة إعطاء المرضى فكرة عن ما يمكن توقعه بعد إجراء العملة والإجابة على الأسئلة التي قد تنشأ بعد إجراء جراحة لأرنبة الأنف.


التورم بعد العملية

إنّ التورم يعد أمراً طبيعياً بعد كل عملية، مهما كانت طفيفة، حيث يرافق مكان العملية تورم في الأنسجة المحيطة بها ، و كمية وطبيعة التورم تختلف من شخص لآخر ، و قد يكون الورم أكبر إذا تم تم إجراء العملية لجانبي الأنف على حد سواء في الداخل والخارج من الأنف ، وعلى المرضى الذين يخضعون لعملية جراحية لتحسين وظيفة التنفس من الأنف ، العمل على تهدأ التورم بسرعة أكبر ، وكثيراً ما يوصي الأطباء بالخطوات التالية :


كيفية تهدأة التورم

  • إبقاء الرأس في وضع مستقيم أو مرتفعة قدر الإمكان بعد الجراحة.
  • النوم مع رفع الرأس لمدة أسبوعين على الأقل بعد الجراحة.
  • وضع اثنين من الوسائد تحت الرأس عند الإستلقاء.
  • تجنب الإنحناء أو رفع الأشياء الثقيلة لمدة أسبوعين ، فإلى جانب أن القيام بذلك قد يؤدي إلى تفاقم التورم، وهذا يمكن أن يرفع ضغط الدم ويزيد كذلك من فرصة حدوث النزف.
  • تجنب ضرب أو إهتزاز الأنف.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس الزائدة على الوجه لمدة أربعة أشهر للحد من خطر فرط التصبغ ، ومع ذلك، فإن التعرض العادي ليس ضاراً طالما يتم وضع واقية من الشمس مع SPF 30 تلبس كل يوم ، وخلال فصل الصيف، يجب إعادة تطبيق واقية من الشمس إلى الأنف كل ساعتين حتى لا تحترق.
  • وبالنسبة لتجفيف الشعر ، يفضل إجتناب مجفف الشعر وإذ تم إستخدامه أن يضرب الشعر باليد ضربة واحدة فقط.
  • يجب تجنب الجلوس تحت مجفف الشعر العام التي يشيع إستخدامها في صالونات الشعر والتي يجب تجنبها لمدة أسبوعين على الأقل.
  • تجنب صدم الأنف عند خلع الملابس وخاصةً إذ ما كانت رطبة .
  • إذا أصبح الشريط الموضوع على الأنف رطباً ، أو إذا أصبحت الضمادة فضفاضة، يجب إخطار الطبيب فورا.
  • على المريض أن يتجنب محاولة "إستنشاق" (محاولة سحب الهواء قسراً عن طريق الأنف ، كما يفعل بعض الناس عندما يشعرون بأن أنوفهم مغلقة ) وذلك في الأسبوع الأول بعد الجراحة ، الإستنشاق لا يخفف الشعور بالإنسداد ، ولكن سوف يؤدي إلى تفاقم الإحساس بالإنسداد ، وذلك لأن الشفط التي تم إنشاؤه في الداخل سوف يسبب بتورم أكثر ، وينبغي على المرضى ألا يقوموا بدلك لمدة أسبوعين بعد الجراحة أو إلى الموعد المحدد حسب تعليمات الطبيب المعالج.