ما علاج برودة الأطراف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ١٢ فبراير ٢٠١٥
ما علاج برودة الأطراف

يعاني الكثير من الأشخاص من برودة في الأطراف خاصّةً في فصل الشتاء؛ حيث تكون هذه الأطراف عرضة بشكل كبير للهواء البارد الّذي يؤدّي إلى تغيّر لون هذه الأطراف إلى اللون الأزرق أو اللون الأبيض مثل القدمين واليدين، والإحساس بوجعٍ وألم فيهما، وقد يتبع مشكلة البرودة في الأطراف حدوث تنميلٍ في الأطراف المصابة، وقد يصحبها قرح وبثور في الأطراف المصابة بالبرودة.


أسباب برودة الأطراف

  • الإصابة بمرض السكّري.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • الإسراف في التدخين.
  • الإصابة ببرودة الأطراف نتيجة تناول بعض الأدوية الّتي تكون من الأعراض الجانبيّة المسبّبة لها.
  • الإصابة بالتوتر النفسي.
  • حدوث تصلّب في الشرايين.
  • الإصابة بالروماتيزم وأمراضه.
  • خلل وقصور في الدورة الدموية الطرفية.
  • الأنيميا.
  • قصر في عمل الغدّة الدرقية.


الطرق المتّبعة لعلاج برودة الأطراف

  • تجنّب الجلوس فترات طويلة أو الوقوف أيضاً لفترات طويلة؛ لأنّ ذلك يعمل على إعاقة حركة الدم في الأطراف وعدم إيصال الدم بشكل صحيح إلى جميع الأجزاء.
  • القيام بعمليّة تدليك للأطراف المصابة بالبرودة مثل القدمين واليدين لمدّة لا تقل عن خمس عشرة دقيقة في اليوم، ويجب اتّباع هذه الطريقة بشكلٍ يوميّ.
  • الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل يومي لمدة لا تقل عن نصف ساعة لأنّها تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتحريك الدم في جميع أجزاء الجسم ويمكن ممارسة رياضة المشي السريع فهي تفي بالغرض.
  • الإكثار من تناول المشروبات الدافئة والأغذية التي تمدّ الجسم بالفيتامينات والطاقة اللازمة له في اليوم؛ فهي تعمل على تدفئة الجسم وحمايته من البرودة خاصة الأطراف.
  • القيام بزيارة الطبيب إذا لم يكن سبب برودة الأطراف فصل الشتاء؛ لأنّ ذلك قد يدلّ على وجود أمراضٍ خطيرة يجب كشفها وفحصها من دون حدوث أي مضاعفات.
  • المحافظة على الوزن المناسب والتخلّص من الوزن الزائد.
  • تجنب ارتداء الكعب العالي والابتعاد عن لبس الأحذية والجوارب الضيّقة.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • القيام بوضع القدمين في حمّام من الماء الساخن لمدّة دقيقتين، ثمّ وضعها في حمّام ماء بارد مدّة دقيقتين إضافيتين، ثمّ إعادة القدمين إلى حمّام الماء الساخن مجدّداً، وتعدّ هذه الطريقة فعّالة جداً لأنها تعمل على تنشيط الدورة الدموية بشكل كبير وسريع.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (ج) وفيتامين (ب) عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على هذه الفيتامينات مثل: البرتقال وعصيره، والليمون وعصيره، والفليفلة الملوّنة بأنواعها، أو عن طريق تناول المكمّلات الغذائيّة والأدوية الّتي تحتوي على هذه الفيتامينات الّتي تعمل على حماية القلب.