ما هو أكبر مسجد في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٤ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٥
ما هو أكبر مسجد في العالم

لا تقتصر المعالم الإسلامية الحضاريّة على العمران الإسلامي في الأبنية العادية فقط، فقد كانت المساجد من أعظم الشواهد على الحضارة الإسلامية العريقة. والمساجد لا تقتصر أيضاً على كونها مكاناً للصلاة والعبادة فقط، فهي عكست مظهراً من مظاهر العمران الإسلامي الحضاري الجميل فيها، وقد تفنن المعماريون المسلمون المبدعون في بناء المساجد وهندستها، وفي مقالنا هذا سنتحدّث عن أكبر مساجد العالم وأجملها.


إنّ أكبر مسجد في العالم هو المسجد الحرام، وهو يوجد في البقعة الأقدس والأطهر في العالم، يوجد في مكة المكرمة في مدينة المملكة العربية السعوديّة في الجهة الغربية من البلاد. تبلغ مساحة هذا الحرم ما يزيد عن خمسمائة ألف متر مربع وهو يستع لما يزيد عن تسعمائة ألف مصلّي بنفس الوقت، ويتوسّط هذا المسجد "الكعبة المشرّفة" والتي بناها أبو الأنبياء "سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام"، يقول تعالى في كتابه العزيز: "وإذ بوأنا لإبراهيم مكان البيت أن لا تشرك بي شيئاً وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود"، والمسجد الحرام هو مكان قبلة المسلمين في كل مكان عند صلاتهم، وقد سمّي هذا المسجد بالحرام لحرمة القتال فيه في عهد الرسول محمد "صلّى الله عليه وسلّم".


وقد كرّم رسولنا الكريم هذا المسجد بكونه المسجد الأوّل الذي لا تشّد رحال المسلمين إلّا إليه، يقول "صلّى الله عليه وسلّم": " لا تشدُّ الرحال إلّا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا (المسجد النبوي)، والمسجد الأقصى". يبلغ عدد أبواب هذا الحرم خمس وعشرين باباً، ويتكوّن من الكعبة المشرفة، وحجر إسماعيل، وبئر زمزم، ومقام سيدنا إبراهيم، ومكان الصفا والمروة، ومكان الطّواف والسعي، والحجر الأسود.


أمّا المسجد الثاني الأكبر بعد المسجد الحرام فهو المسجد النبوي الشريف الذي يوجد أيضاً في المملكة العربية السعودية في المدينة المنورة، والذي تبلغ مساحته أربعمائة ألف وخمسمائة متر مربع، وهو يتسع لسبعمائة ألف مصلّي، يليه في المساحة مسجد الإمام رضا الذي بني في إيران عام ثمانمائة وثمانية وثمانين ميلادي، ويتّسع لأكثر من ستمائة ألف مصلي، يليهم أيضاً مسجد "تاج المجاهدين" الذي يقع في مدينة الهندية، وقد بني عام ألف وتسعمائة وواحد ميلادي، ويأتي في المرتبة الخامسة من حيث المساحة مسجد "الاستقلال" الذي يقع في مدينة جاكرتا في إندونيسيا، ثم مسجد "الحسن الثاني" والذي تمّ بُني في مدينة الدار البيضاء في المغرب.


كذلك تليهم بعد ذلك مسجد "باد شاهي" والذي يقع في باكستان في مدينة "لاهور"، وقد بُني في عام ألف وستمائة وواحد وسبعين ميلادي، ويتّسع لأكثر من مئة ألف مصلي، ومسجد الجامع أيضاُ الذي بُني في مدينة دلهي الهندية، ويليهم في المساحة أيضاً مسجد فيصل، وهو مسجد بُني في إسلام أباد العاصمة الباكستانيّة، وذلك في عام ألف وتسعمائة وستة وثمانين ميلادي، وهو يتسع لأكثر من مئتي ألف مصلّي، ليليه في المساحة مسجد الشيخ زايد، والذي يقع في الإمارات العربيّة المتحدة في مدينة أبو ظبي العاصمة، وبُني هذا المسجد في عام 2007م، ويتّسع لأكثر من أربعين ألف مصلّي.