ما هو النزيف المهبلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٤
ما هو النزيف المهبلي

النزيف المهبلي من أكثر الإصابات الشائعة عن السيدات و الفتيات من مختلف الأعمار ، و قد تعرضت كل افتيات و السيدات في مرحلة البلوغ وصولاً إلى سن اليأس إلى النزيف المهبلي مرة واحدة على الأقل . قد يحدث النزيف المهبلي عند بعض الفتيات قبل نزول الدورة الشهرية لأول مرة ، و في تلك الحالة قد يكون الأمر خادع و يؤدي إلى بعض الخطورة ، حيث تتصور الفتاة أنها الدورة الشهرية و لا تهتم بمتابعة الطبيب مما قد يسبب مضاعفات نتيجة الإهمال . لذا يجب التشديد على متابعة الطبيب فوراً عند الإشتباه في حدوث نزيف عند الفتيات قبل او قرب سن البلوغ ، كذلك السيدات في سن اليأس . و نزيف المهبل في تعريفه البسيط أنه كل دم ينزل من المهبل في غير موعد الدورة الشهرية ، و يكون على شكل نقط بسيطة أو يكون غزيراً و بشكل مزمن . ينشأ النزيف عادة من الرحم ، و لكن لا يمكن أن تكون تلك المنطقة الوحيدة التي تسبب النزيف ، حيث يمكن أن تكون الإصابة في عنق الرحم أو المهبل ذاته . و هناك عدة أسباب مختلفة لحدوث النزيف يمكن حصرها في التالي :

الإضطرابات الهرمونية ، و الإلتهابات التي قد تصيب عنق الرحم أو بطانة الرحم أو المهبل ، و الحمل خارج الرحم ، الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل ، و تليف الرحم ، و تكيس المبايض ، و السرطان عموماً في منطقة الرحم و المهبل او أي منطقة في الجهاز التناسلي . و دوناً عن الأمراض و الإضطرابات الفسيولوجية هناك أسباب أخرى مثل الجروح أو الصدمات أو إدخال أجسام غريبة .

و يكون النزيف في صورتين ، إمّا نزيف بسيط عبارة عن نقاط من الدماء ، أو نزيف غزير الكمية و مستمر و يكون مصحوباً بألم .. و يسبب النزيف في تلك الحالات فقدان للوعي نتيجة نزف كميات كبيرة من الدماء أو بسبب شدة الألم المصاحب للنزيف . و علاج النزيف المهبلي يكون بحسب الحالة و درجة النزيف ، حيث يبدأ من الإكتفاء بمراقبة الحالة في حالة النزيف البسيط ، و ينتهي باللجوء إلى الجراحة في حالة وجود جرح عميق في المهبل ، مروراً بوصف الأدوية الهرمونية التي تقوم بوقف النزيف للمريضة و متابعتها خصوصاً إذا كان النزيف من العلامات الجانبية لحبوب منع الحمل ، و مراقبة الدورة الدموية لضمان عدم حدوث فقر دم .

664 مشاهدة