ما هو انقباض الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
ما هو انقباض الرحم

انقباض الرحم

يعرف انقباض الرحم بأنّه حدوث تقلّص في عضلة الرحم، وذلك نتيجة عدّة أسباب، الأمر الذي يؤثّر على نشاط المرأة، وقدرتها على القيام بواجباتها، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه يكون أكثر شدة خلال فترة الحمل، خاصةً في الأشهر الأخيرة منه، حيث تصبح قابلية الجسم دفع الجنين إلى الخارج أكبر، وفي هذا المقال سنعرفكم على انقباض الرحم.


انقباض الرحم أثناء الحمل

تقلصات في الثلث الأول من الحمل

تحدث هذه الانقباضات في الأسابيع الأولى من الحمل، وذلك لتهيئة الجسم للتكيف مع تغيرات الحمل، وتشمل هذه الانقباضات الإمساك، والجفاف، والغازات.


تقلصات براكستون هيكس

تبدأ تقلصات براكستون هيكس في الثلث الأخير من الحمل، وعادةً ما تكون هذه التقلصات ثابتةً، وخفيفةً، وقد تحدث مع المرأة في وضعها الطبيعي، دون وجود حمل.


تقلصات الولادة المبكرة

تحدث هذه التقلصات في حالات الولادة المبكرة، حيث تبدأ قبل الأسبوع ال 37 أو الأسبوع ال 20 من الحمل، الأمر الذي يؤدي إلى الإجهاض في بعض الأحيان، وقد يتمكن الطبيب من أخذ بعض الإجراءات الطبية لمنع حدوث الإجهاض، أو تأخير الولادة لموعدها الطبيعي.


انقباضات تسبق الولادة

تحدث هذه الانقباضات في بداية الأسبوع الأخير من الحمل، وقد تستمر لمدة يومين أو ثلاثة أيام في بعض الأحيان، كما وتصبح متكررةً كلما اقترب موعد المخاض، ثمّ تزداد كل خمس دقائق، وتكون هذه الانقباضات غير منتظمة، ومن الممكن أن تحدث فجأةً.


انقباضات الولادة الفعلية

تحدث هذه الانقباضات في المرحلة النهائية من الحمل، أي في مرحلة الولادة، حيث تستمر لمدّة أربع ساعات كحدٍ أقصى، ولا بد من الإشارة إلى أنه أثناء الانقباضات النشطة يصبح عنق الرحم أكثر اتساعاً إلا أنّه لا يكفي لدفع الجنين للخارج، أمّا خلال مرحلة المخاض الانتقاليّ فإنّ التقلصات تصبح مكثفةً ويكون الضغط على الجنين أكبر.


الجماع أثناء الحمل

تؤدي هزات الجماع إلى حدوث انقباضات في الرحم، إلا أنّ هذه الانقباضات لا تؤثّر على موعد الولادة الطبيعي، ولا تزيد احتمالية الولادة المبكرة.


ملاحظة: هناك حالات تتطلب استدعاء الطبيب، كالشعور بانقباضات قوية أثناء فترة الحمل، وقبل الموعد المحدد للولادة، أو الإحساس بانقباضات متكررة خلال عملية التبول، أو الإحساس بانزلاق الحبل السري نحو القناة المهبلية.


انقباض الرحم أثناء الحيض

يستمر الرحم بالانقباض خلال فترة الحيض، حيث توصف هذه الانقباضات بموجات التقلص، أو بموجات بطانة الرحم، وتحدث هذه الانقباضات مرتين في الدقيقة، وقد تستمر لمدّة ربع ثانية، ولا بد من الإشارة إلى أنّ هذه الانقباضات تكون غير مريحة، ومؤلمة في كثير من الأحيان، إلا أنّها تظلّ أخفّ من التقلّصات التي تحدث خلال عملية المخاض.