ما هو علاج كهرباء القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٧ أبريل ٢٠١٥
ما هو علاج كهرباء القلب

يتوارد إلى مسامعنا هذه الأيام معاناة عدد كبير من مرضى القلب؛ وتحديداً بما يختص بحدوث اضطراب في كهرباء القلب، وهو بدوره يعد من الأمراض التي تشكّل مصدر إزعاج وقلق وأرق لكثيرٍ من المصابين بها؛ نظراً لارتباط هذا المرض بكثير من الحالات التي تتسبَّب بالوفاة؛ لذا وجب عدم إغفال هذا الجانب وإهماله؛ لما من إهمال معالجته من خطورة كبيرة. وفي موضوعنا هذا سنتعرّف على مرض كهرباء القلب، أسباب اضطراب كهرباء القلب، وعلاجه.


كهرباء القلب

يُقصدُ بها النظام المسؤول عن التحكّم بإيقاع القلب؛ وذلك من حيث تنظيم عدد الانقباضات وشدَّتها وتناسقها ضمن المعدَّل الطبيعي، وذلك من خلال المنظِّم الموجود في أعلى الأذين الأيمن؛ حيث يقوم بإرسال إشارات كهربائية لتنظيم ذلك؛ وعند حدوث اضطراب في هذه الإشارات تحدث مشاكل عدم انتظام القلب؛ والتي تؤدي إلى حدوث أمراض القلب والشرايين.


أسباب اضطراب كهرباء القلب

يُعدُّ البحث حول أسباب الإصابة بكهرباء القلب أحدَ أهمِّ الوسائل المتَّبعة في علاجها كباقي الأمراض، ومن أهم أسباب الإصابة بكهرباء القلب: ررتفاع ضغط الدّم المزمن، تعرّض عضلة القلب للاعتلالات المرضيّة مثل: التهاب جدار أو غشاء القلب، الانسدادت الرئوية الناتجة عن الالتهابات الحادَّة أو الأمراض التنفسية مثل الربو، حدوث انسدادت في الأوعية الدموية؛ وخصوصاً شرايينُ وأوردة القلب مثل التاجي، حدوث الجلطات الدموية أو النوبات القلبية المفاجئة، حدوث اضطراب في نشاط الغُدة الدرقية، الإصابة بأمراض اضطراب النوم مثل انقطاع التنفّس أثناء النوم، التعرّض للضغوط النفسية الناتجة عن القلق والتوتر، النظام الغذائي المُتَّبع مثل: تناول الأطعمة الغنيّة بالموالح، شرب كميات كبيرة من الكافيين؛ وخصوصاً الموجودة في الشاي والقهوة وباقي المنبهات.


علاج كهرباء القلب

  • يجب في الدرجة الأولى البحث عن الأسباب المذكورة أعلاه؛ وذلك من خلال عمل التشخيص اللازم لكل من تلك الأمراض؛ وذلك عن طريق الطبيب المُخْتَصِّ بها.
  • التخلّص من القلق والتوتُّر؛ وذلك بممارسة اليوغا، والتغذية الروحية مثل الاستماع للقرآن الكريم.
  • اتِّباع نظام غذائي متوازن، والابتعاد عن المواد الغنية بالصوديوم؛ وخصوصاً تلك الموجودة في المشروبات الغازية وغيرها.
  • ممارسةُ الرياضة؛ وخصوصاً رياضة المشي، وذلك لمدةٍ لا تقلُّ عن نصف ساعة متواصلة يومياً.
  • النوم لمدة لا تقلُّ عن سبع ساعات، ولا تزيد عن ثماني ساعات متواصلة يوميّاً، كما يجب أن تكون في الفترة المسائية بعد العشاء مباشرة.
  • استخدام العقاقير الطبية اللّازمة لخفض مُعدَّلِ نبضات القلب مثل : حاصرات بيتا، حاصرات قنوات الكالسيوم، أو استخدام عقاقير مضادات اضطرابات النظام القلبي عند اللزوم.
  • إجراء عملية القسطرة؛ وذلك لاستهداف الخلايا القلبيّة المُسبِّبَة لاضطراب الكهرباء القلبية؛ وذلك باستخدام الحرارة أو التبريد.
  • استخدام أجهزة خاصة محمولة لتنظيم كهرباء القلب مثل البيسميكر.