ما هو مثلث التنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
ما هو مثلث التنين

مثلث التنين

يعرف مثلّث التّنين بأسماء عديدة توحي بخطورته، وغموضه، إذ يطلق عليه اسم بحر الشيطان، وذلك لأنّ الإنسان اعتاد في عهده القديم أن ينسب أي خطر مجهول السبب إلى الشيطان الذي يعد العدو الأول للإنسان، كما أنه يعرف باسم مثلث برمودا الهادي، أو مثلث فورموزا، أما بالنسبة لاسم مثلث التنين فهو أقدم اسم أطلق عليه، نظراً لاعتقاد البحارة بوجود تنّين في قاعه، يخرج لمهاجمة القوارب والسفن، ثمّ يأخذها معه إلى قاع المحيط، وفي هذا المقال سنعرفكم عليه أكثر.


موقع مثلث التّنين

يعرف مثلّث التّنين بأنّه امتداد مائيّ كبير يقع في المحيط الهادي، قرب الساحل الجنوبيّ الشرقيّ لجزيرة مياكي اليابانية، وبالتحديد في منطقة تسمى حلقة النار، وهي منطقة تمتد من السواحل الغربية للأمريكيتين مروراً بالأسكا، نحو الساحل الشرقيّ لآسيا، متّجهةً جنوباً نحو إندونيسيا، كما ويبعد عن جنوب طوكيو حوالي 100كم، أي أنّه يقع بين تايوان، وهونغ كونغ، واليابان، والفلبين، ولا بد من الإشارة إلى أنّ ضلعه الأكبر يمتد من جزيرة يوكوهاما اليابانية شمالاً إلى جزيرة جوام الفلبينية جنوباً، مروراً بجزيرة أيوجيما، في حين أنّ ضلعه الأصغر يمتد من جزيرة جوام جنوباً إلى مجموعة جزر تعرف باسم جزر ماريانا شمالاً، أما ضلعه الثالث فيمتد من جزر ماريانا جنوباً نحو جزيرة يوكوهاما شمالاً.


خطورة مثلث التنين

تعتبر منطقة مثلث التنين أخطر منطقة في العالم، علماً أنّ هذا الخطر يرجع إلى آلاف السنين، حيث تشير وثائق قديمة سُجِّلت في مملكة سانج ويوان الصينية القديمة إلى خطورته، إذ ورد في الأساطير القديمة أنّ التنين يعيش في قصر تحت جزيرة تقع في مقاطعة كيانجسو يخرج لمهاجمة السفن المارة في تلك المنطقة، ولا بد من الإشارة إلى أنه يتميز بنشاطه الزلزالي القوي الذي يضرب قاعه، الأمر الذي ينعكس على حركة المياه فتبدو متوترةً وغاضبةً ومخيفةً.


أشهر الحوادث الغريبة في المثلث

  • غرق السفينة اليابانية البحرية جويتا، إذ عثر عليها على بعد 500 ميلاً من مكان غرقها.
  • غرق السفينة الإنجليزية الجونار، إذ عثر عليها على بعد 2000 ميلاً من مكان غرقها.
  • تعرّض الطائرة الحربية المقلعة من مطار سان دييجو في الولايات المتحدة إلى ظروف قاسية، أدت لانقطاع التواصل المفاجئ بين طاقمها والقاعدة الجوية، وعادت إلى المطار وكان كل من فيها متوفياً، بسبب إصابتهم بتلوث شديد في الجلد وثقوب في الصدر، علماً أنه انبعثت من داخل الطائرة رائحة كبريتية عفنة لم يعرف مصدرها.
  • اختفاء ناقلة البترول اليابانية الضخمة المعروفة باسم كايو مارو رقم 5، والتي كانت تحتوي على 150 طناً من البترول، ولم يتم العثور عليها أو على طاقمها، وكل ما وجد من أثرها هو خمسة براميل فارغة من البترول، والغريب في الأمر أنّه لم يظهر أي أثر للبترول على سطح الماء.
  • اختفاء طائرة رئيس الفلبين رامون ماجاي التي كانت تُقل 24 راكباً، اختفى أثرهم جميعهم.
  • انشطار السفينة الليبيرية صوفيا باباس إلى نصفين، ولم يعرف حتى الآن سبب هذا الانشطار المفاجئ.
  • اختفاء طائرة كاوازاكي المزودة بأحدث أجهزة الإنذار بشكلٍ مفاجئ، ودون أن تبعث بأي رسالة استغاثة قبل اختفائها.
  • اختفاء سفينة ماسجوسار، بعد أن تمت محاصرتها بموجات مثلثة الشكل، حيث اندلعت فيها النيران، علماً أنّها لا تحمل على متنها أي مواد قابلة للاشتعال.