ما هي أعراض موت الجنين في الأشهر الأولى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ١٠ مارس ٢٠١٥
ما هي أعراض موت الجنين في الأشهر الأولى

لقد منًّ الله تعالى على الإنسان بالكثير من النعم ومنها: وجود الأطفال الّذين يزيّنون الحياة ويعطونها المتعة والجمال، فكلّ زوجين يسعيان ولو بعد فترةٍ من الزواج في البحث عن الحمل من أجل إنجاب الأطفال، والله تعالى يرزق من يشاء ويحرم من يشاء من هذه النّعمة لحكمة هو أدرى بها جلّ جلاله. وتبدأ رحلة الحمل منذ تخصيب البويضة في رحم الأم، وتدخل الأمّ في المرحلة الأولى من الحمل الّتي تستمرّ منذ اليوم الأوّل من الحمل إلى نهاية الشهر الثالث، وتمتاز هذه المرحلة بأنّها المرحلة الأخطر؛ لأنّ تشكّل الجنين يكون في الأغلب خلال هذه الفترة.


ولكن قد يحدث وأن لا يكتمل الحمل، ويتعرّض الجنين لوفاةٍ داخل الرحم خلال الشهور الاولى لأسباب مختلفة. وقد أظهرت الدّراسات أنّه لا ضرر من بقاء الجنين بعد وفاته في أحشاء الأم لفترة، ولكن قد تكمن المشكلة بإصابة الأم بنزيف شديد في الرّحم، ممّا يجعلها تفقد الكثير من الدم الّذي بدوره قد يسبّب لها الخطر على حياتها، ولكن يجب الإسراع في إخراج الجنين المتوفّي من جسم المرأة بسبب الأذى النفسي الّذي يصيبها جراء هذا الموقف؛ حيث قد تتدهور حالتها الصحيّة بسبب تدهور حالتها النفسيّة.


أعراض موت الجنين في الرحم خلال الشهور الأولى

  • توقّف الشعور بحركة الجنين على مدار أيام.
  • الإصابة باحتقان الحليب في الثدي بسبب غياب الهرمونات المسؤولة عن منع إدرار الحليب أثناء الحمل.
  • تعرّض الأم لنزول الدم سواء كان بشكل قليل أو على شكل نزيف.
  • في بعض الحالات قد تشعر الحامل بغياب الوحام بصورةٍ مفاجئة.
  • قد يلاحظ الطبيب قبل حدوث الموت للجنين أنّ حجم الرّحم صغير مقارنةً بالوضع الطبيعي لعمر الحمل.


أسباب موت الجنين في الرحم خلال الشهور الأولى

  • إصابة الأم بارتفاع الضغط أو تسمّم الحمل أو الزلال في البول، والإصابة بسكّري الحمل.
  • التعرّض لضربة قويّة مثل السقوط عن مكان مرتفع أو التعرّض لحادث سير.
  • الالتهابات الشديدة.
  • الإصابة بارتفاع درجة الحرارة (الحمّى).
  • عدم وصول الماء والغذاء إلى الجنين عبر المشيمة بسبب وجود خلل في المشيمة.


وتختلف طرق التخلّص من الجنين المتوفّي في الرحم حسب حجم الجنين وعمره، ومن هذه الطرق:

  • استخدام الأدوية الخاصّة بالإجهاض؛ حيث تقوم بإنزال الجنين على شكل قطع صغيرة تنزل مع الدم إلى خارج الجسم عن طريق المهبل.
  • إجراء عمليّة جراحيّة؛ حيث يتم عمل تنظيف للرّحم للتخلّص من الجنين والآثار الباقية منه.
  • لا يحتاج إخراج الجنين المتوفّي في الأشهر الأولى من الرحم إلى ما تحتاجه طرق الولادة الطبيعيّة مثل الطلق الاصطناعي؛ وذلك لأنّ حجم الجنين صغير وغير مكتمل النموّ.