ما هي الكبائر في الاسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٧
ما هي الكبائر في الاسلام

الكبائر

الكبائر تعني كلّ ما كبر من عظم الذنوب والمعاصي لكن اختلف العلماء في وضع ضابط للكبيرة، في حين أنّهم اتفقوا على أنّ الكبيرة تعني كلّ معصية أو ذنب حدّد له الشرع عقوبة في الدنيا، مثل حدّ السرقة، وحدّ شرب الخمر، وحدّ الزنا، أو توعّد عليها بالنار، أو بالغضب، أو باللعنة، أو بالعذاب، مثل أكل الربا، والنمص، وعقوق الوالدين، والنميمة، والوشم، ويوجد تفاوت بين كبيرة وأخرى من حيث عظم الجرم، والقبح.


اختلف العلماء على عدد الكبائر في الإسلام فالبعض قال إنّها سبعة، وقد جاء في الحديث الشريف عن أبي هُريرةَ رَضِيَ الله عنه، أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: (اجتَنبوا السَّبعَ الموبقاتِ. قالوا: يا رسولَ اللهِ: وما هنَّ ؟ قال: الشِّركُ باللهِ، والسِّحرُ، وقتلُ النَّفسِ الَّتي حرَّم اللهُ إلَّا بالحقِّ، وأكلُ الرِّبا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، والتَّولِّي يومَ الزَّحفِ، وقذفُ المحصَناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ) [صحيح]، وآخرون قالوا هي سبعون، في حين جاء رأي آخر بقوله أنّها سبعمئة، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن الكبائر في الإسلام.


أنواع الكبائر في الإسلام

الشرك بالله

يعد الشرك بالله من أكبر الكبائر، والشرك بالله نوعان: الأول أن يجعل لله نداً فيعبد غير الله من حجر، وشجر، وقمر، وشمس، وهذا ما يسمّى بالشرك الأكبر، إذ لا يغفره الله، أمّا النوع الثاني فهو الرياء في الأعمال.


قتل النفس التي حرم الله

حرّم الله سبحانه وتعالى قتل النفس، وجعل عقاب صاحبها الدخول إلى نار جهنّم.


السحر

يلجأ الساحر إلى الجنّ والشياطين من أجل قضاء حوائجه بدلاً من التوجّه إلى الله بالصلاة والدعاء، وقد أكّد الرسول صلى الله عليه وسلم بأنّ من يلجأ إلى السحر يحرم عليه دخول الجنة. 


ترك الصلاة

الصلاة هي عماد الدين، والصلة بين العبد وربه، فمن يترك صلاته، فكأنّما ترك دينه.


منع الزكاة المفروضة

يوجد العديد من الأشخاص الذين يمنعون الزكاة المفروضة عليهم جحوداً، ولا يخرجونها، وهؤلاء يقع عليهم غضب الله تعالى.


إفطار يوم في رمضان

صيام شهر رمضان فرض على كل مسلم؛ لذلك لا يجوز الإفطار فيه إلا إذا وجد عذر شرعيّ، فمن أفطر يوماً في رمضان لا يعادله صيام الدهر.


عقوق الوالدين

عقوق الوالدين من أكبر الذنوب التي نهى الله عنها، وقد جعل الله عزّ وجل منزلة عقوق الوالدين بعد الإشراك به. 


ملاحظة: يوجد العديد من الكبائر الأخرى، كالزنا، وأكل مال اليتيم، والربا، وهجر الأقارب، وغشّ الإمام لرعيته، والكبر، وشهادة الزور، وأكل أموال الناس بالباطل، وشرب الخمر، والسرقة، وقذف المحصنات، والفرار يوم الزحف، وتشبه الرجال بالنساء وتشبه النساء بالرجال.