ما هي رياضة الزومبا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٥
ما هي رياضة الزومبا

رياضة الزومبا

هي رياضة جديدة قد ظهرت في التسعينيات على يد شخص قام بإحداثها اسمهُ بيتو بيريز، وهو كولومبي الجنسية. هذه الرياضة تعتبر برنامجاً لتطوير اللياقة البدنية، حيث تعتمد بطبيعتها على الرقصة اللاتينية ويدخل فيها بعض التمارين الرياضية.


تاريخ رياضة الزومبا

ظهرت هذه الرياضة في عام 1990، وقد لاقت اهتماماً كبيراً لما فيها من فوائد، بحيث أكّدت الإحصائيات الأخيرة أنّهُ ما يقارب 14.5 مليون شخص يقومون بالتدريب على هذه الرياضة من مختلف دول العالم.


رياضة الزومبا فيها مجموعة من الرقصات التي تضمها، كالسالسا، والسامبا، وبيلي دانس، وميرينغي، وريفيتون كومبيا، وهي نوع من أنواع الترفيه الروحي، وتعتبر هذه الرقصات من أسرع أنواع الحركة والأكثر انتشاراً في العالم.


رياضة الزومبا تضم مجموعة من هذه الرقصات في أدائها والتي تكون فيها كل رقصة على إيقاع معيّن، وهذه الإيقاعات لاتينية، حيث تعد هذه الرياضة من أهم الرياضات التي تقضي على الكآبة وترفه النفس.


أهمية رياضة الزومبا

لرياضة الزومبا أهمية كبيرة نلخصها في الآتي:

تخسيس الوزن

تعتبر رياضة الزومبا من أكثر الرياضات التي تعتمد على السرعة في الحركة، فهي تحرق في كل تمرين في الساعة الواحدة ما يقارب 400-500 سعرة حرارية، وهي بالتالي تتصدر الرياضات التي تهدف إلى تخسيس الوزن، وبالتالي تجد الناس مقبلين عليها.


تحسين المزاج وتعديله

الرياضة بشكل عام تقوم بزيادة إفراز الهرمون المسؤول عن تعديل المزاج وهو هرمون الإندروفين، وقد أكّدت الدراسات الحديثة الموجودة على أن رياضة الزومبا توجد فيها أعلى الدرجات التي من الممكن أن تحسن المزاح عند الأشخاص؛ لما فيها من ترفيه وتغيير للمزاج وإدخال روح الرقص فيها، حيث توحّد ما بين الرقص والترفيه مع ممارسة الرياضة.


تناسق الجسم

جميع الرياضات التي يمارسها الإنسان من أهدافها الأساسية هي المحافظة على تناسق الجسم والوصول إلى الجسم المثالي، ورياضة الزومبا من أهم الرياضات الّتي تساعد على تحسين الجسم والمظهر بشكل كبير جداً، والتي بدورها تقلّل من احتمالية ظهور أعراض الكبر والشيخوخة.


الصحة

تساعد بشكل كبير على تعزيز صحة الأوعية الدموية والقلب، حيث أكّد الباحثون على ذلك، فرياضة الزومبا تجمع ما بين الحفاظ على الصحة وتوفير الترفيه، والحفاظ على الوزن، والاستماع إلى نغمات الموسيقى، وتغيير المزاج فبالتالي هي من الرياضات التي تتصدر الإقبال عليها في الصالات الرياضية، والتي تنتشر في جميع أنحاء العالم إلى أن وصلت إلى 150 دولة توجد فيها هذه الرياضة والتي تزداد سنة بعد سنة.