ما هي علوم التربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٧
ما هي علوم التربية

تعريف علم التربية

التربية هي فن وعلم التدريس، ولها أثرٌ كبير في بناء ثقة الطلّاب والمعلّمين في العمليّة التعليميّة، وتشمل مجموعة من استراتيجيات التدريس الفعّال؛ بحيث إنّ كل مجموعة من الطلّاب تتطلّب استراتيجيّة مختلفة لتحسين مستوى التعلُّم، فليس هنالك نهجٌ علميّ موحّد يُناسب جميع الصفوف وجميع المواقف؛ فهناك استراتيجيّات تتناسب مع تعليم مهارات معيّنة، وأخرى تتناسب مع خلفيّات الطلاب، وقدراتهم، وأنماط التعلُّم لديهم، ويجب أن تكون هذه الاستراتيجيّات داعمة للمشاركة الفكريّة بين الطلّاب والمعلّمين، والترابط بين العالم الواسع وغيرها.[١]


نظرة عامة للتربية في القرن الحادي والعشرين

طلاب اليوم متعلّمون نشطون وليسوا مُتفرّجين وحسب؛ حيث إنّهم يشاركون في بناء المعلومة والأفكار الرئيسيّة، فمبادئ التربية الحديثة اليوم تقوم على إضفاء الطابع الشخصي للطلاب في الغرفة الصفيّة، ومشاركتهم والاعتماد على إنتاجيتهم؛ حيث تسمح هذه البيئة التعليمية بالتعلُّم في سياق الواقع، من خلال إنتاج المشاريع من البداية إلى النهاية، وحلّ المشكلات التي تظهر للطلّاب. يجب على المدارس في القرن الحادي والعشرين الاعتماد على استراتيجيات تدريس مبتكرة ومدعومة من البحوث والدراسات، لتحقيق تحوُّل كبير في أداء التعليم.[٢]


معايير التربية الفعّالة

توجد العديد من المعايير التي تُحدّد فعاليّة التربية، ومن هذه المعايير:[٣]

  • النشاط الإنتاجي المُشترك بين المعلِّم والطالب: إنّ النشاط المُشترك بين المُعلّم والطالب ينتج عنه تحصيل دراسيّ عالٍ، ومن مؤشّراته أن يقوم المعلم بـ:
    • ترتيب مقاعد الفصول الدراسية بما يتناسب مع احتياجات الطلّاب الفرديّة والجماعيّة لتسهيل التواصل بينهم البعض وبينهم وبين المُعلّم.
    • تصميم الأنشطة التعليميّة التي تتطلّب عملاً تعاونيّاً مشتركاً بين الطلاب والمعلم.
    • التخطيط مع الطلاب حول كيفيّة العمل في مجموعات، من أجل تعزيز التفاعل.
  • تطوير اللغة عبر المناهج الدراسيّة: إن الإلمام بالقراءة والكتابة هو الطريق الأساسيّ نحو النجاح في الدراسة، لذا ينبغي تعزيز التنمية اللغويّة التي لا يمكن فصل أقسامها عن بعضها البعض، ومن هذه الأقسام: اللغة الاجتماعية المُستخدَمة في الحياة اليومية، واللغة الأكاديمية الرسمية.
  • التدريس من خلال الحوار: أفضل طريقة للتدريس هي الوصول إلى الهدف المُراد من خلال الحوار والمحادثة، والتي تقوم على الاستجواب وتبادل الأفكار؛ حيث يستمع المعلّم بعناية، ويُعلّق على آراء وردود الطلاب.


المراجع

  1. *Monoranjan Bhowmik, Bharati Banerjee , Jayasri Banerjee (1-2013), "Role of Pedagogy in Effective Teaching", Basic Research Journal of Education Research and Review, Page 1. Edited.
  2. Cynthia Luna Scott (15-12-2015), "THE FUTURES OF LEARNING 3: WHAT KIND OF PEDAGOGIES FOR THE 21st CENTURY?", EDUCATION RESEARCH AND FORESIGHT December 2015 15 United Nations Cultural Organization WORKING PAPERS , Page 2. Edited.
  3. "Five Standards of Effective Pedagogy", www.tolerance.org, Retrieved 16-11-2017. Edited.