ما هي مدينة الضباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ١٠ يوليو ٢٠١٧
ما هي مدينة الضباب

مدينة الضباب

يُطلق اسم مدينة الضباب على لندن وهي عاصمة المملكة المتحدة، والتي تُعرف باسم إنجلترا أو بريطانيا، وسُميت لندن بمدينة الضباب بسبب مناخها الدائم الضباب، والمعتم حتى في فصل الصيف، وتُعد هذه المدينة من المدن العريقة في العالم، وهي حاضرة في الكثير من المسرحيات والروايات العالمية والعربية، وتشتمل مدينة الضباب على عدد كبير من الجامعات، والمتاحف، والمسارح، والمقرات الأساسية الدولية، والشركات العالمية، فهي تُعتبر مركزاً سياسياً، وثقافياً واقتصادياً مهماً في العالم.


أهم معالم مدينة الضباب

برج لندن

يُعتبر برج لندن قلعة تاريخية قديمة، وهو يتواجد على الضفة الشمالية من نهر التايمز في منتصف مدينة لندن، وتم إنشاؤه بناءً على أوامر ويليام الفاتح أواخر عام ألف وستة وستين، وتم الانتهاء من بنائه عام ألف وثمانية وسبعين ليكون دليلاً، ورمزاً على قوة الأسرة الحاكمة في إنجلترا، وتم استعمال هذا البرج من أجل تخزين الأموال، والأسلحة، والحيوانات، إضافة إلى استخدامه كدار لصك العملة، ولحفظ السجلات العامة، والكنوز الملكية، وهو يشتمل على ثلاثة أجنحة أساسية، وتصل مساحته حوالي ثمانية وأربعين كيلومتراً.


كاتدرائية سانت بول

تم بناء كاتدرائية سانت بول في القرن السابع عشر، وتم بناؤها على طراز مباني عصر النهضة، ويصل ارتفاعها إلى مئة وإحدى عشر متراً، وهي أكبر الكنائس في إنجلترا بعد كاتدرائية ليفربول، وأُقيمت العديد من الأحداث المهمة، والمناسبات في الكاتدرائية، ومنها مراسم جنازة السير وينستون تشرشل، والاحتفالات اليوبيلية للملكة فيكتوريا، ومراسم زفاف الأمير تشارلز.


قصر بكنغهام

تم بناء قصر بيكنغهام عام ألف وسبعمئة وثلاثة، وقد صار فيما بعد المقر الرسمي للعائلة المالكة في إنجلترا، وهو يشتمل على سبعمئة وخمس وسبعين غرفة، واثنتين وخمسين غرفة ملكية، ومئة وثمانٍ وثمانين غرفة للموظفين، وما يُقارب الواحد وتسعين مكتباً.


ساعة بيغ بين

تُعتبر ساعة بيغ بين من أشهر أجهزة قياس الوقت في العالم، وهي تتميز بدقتها العالية، إذ يصل وزن جرسها ثلاثة عشر طُناً، ويصل طول عقربها الصغير إلى تسعة أقدام، أما عقربها الكبير فيصل طوله إلى أربعة عشر قدماً، وسُميت بيغ بين بذلك نسبة إلى (بنجامين هول)، وهو وزير الأشغال الإنجليزي، والذي أشرف على مشروع الساعة.


المتحف البريطاني

هو من المتاحف المهمة في العالم، حيث يشتمل على تاريخ الحضارات الإنسانية، فهو يحتوي على أكثر من ثلاث عشرة تحفة، وغرض من مختلف القارات والشعوب، ومن المجموعات الشهيرة الموجودة به (مجموعة الشرق الأوسط)، وهي تحتوي على تحف فنية، وآثار تعود إلى شعوب ممتدة من العراق إلى شمال أفريقيا.