ما هي مرحلة رياض الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٨
ما هي مرحلة رياض الأطفال

مرحلة رياض الأطفال

تُعتبر مرحلة رياض الأطفال ذات أهمية تنموية للأطفال بوصفها تلك المرحلة الانتقاليّة بالنسبة لهم من مرحلة التعليم غير الرسمي إلى مرحلة التعليم الرسمي، وهي تُشكّل مرحلةً ذات أبعاد مُهمة تنطوي على النمو والتطور الكبير بالنسبة للأطفال على أكثر من صعيد، فتحتاج لتوجيه الاهتمام نحو تنمية الأطفال من الناحية العاطفية، والفكرية، والجسدية بأفضل الوسائل والطرق، دون التغاضي عن التوجيه القيمي لهم، بهدف التأكد من استعدادهم لمرحلة المدرسة.[١]


السمات العامة لطفل هذه المرحلة

الخصائص البدنية

يمتاز الأطفال في مرحلة رياض الأطفال من الناحية البدنية بتطور النمو البدني بشكل مُذهل بالتزامن مع النمو العصبي في الدماغ؛ بحيث يكون الطفل عبارة عن مُستكشف صغير نظراً لنشاط أعضائه الحسية، وعادةً ما يلجأ الطفل لاستخدام يديه للحس وتطوير قدرات الدّماغ، إلى جانب ذلك فإنّه يتمتع بزيادة التحكم في حركات الجسم خاصّةً الحركات الدقيقة منها، ويُذكر أنّ الطفل عادةً ما تزيد فرص تعرّضه للأمراض في هذه الفترة.[٢]


الخصائص النفسية

تُشكّل المرحلة العُمرية ما بين 3-6 سنوات وهي التي تقع ضمن مرحلة رياض الأطفال مرحلةً مُهمّة يمكن وصفها بأنّها فترة الوعي لدى الطفل، حيث يكون قادراً خلالها على امتصاص كافّة الانطباعات والمعرفة والخبرات التي تمر أمامه في مُحيط بيئته، كما يُظهر الطفل في هذه المرحلة ميله نحو أنشطة مُعيّنة، وتتفاوت قدرته الاستيعابية من نشاطٍ لآخر.[٢]


الخصائص الاجتماعية

يُظهر الأطفال ضمن هذه الفئة العُمرية صفة الأنانيّة، ويتمحور تفكيرهم حول الأنا والمُلكيّة الخاصّة، ومن هذا المُنطلق فإنّهم يتعلّمون ويتطورون بشكل فردي ومستقل عن بعضهم البعض، ويُشار لضرورة توفير فرص التواصل للأطفال في هذه المرحلة، إلى جانب توجيه الإرشادات المادية، وتوجيه قدرتهم على التنبؤ.[٢]


ما يجب على مساعدي رياض الأطفال معرفته

يحتاج الطفل في هذه المرحلة للمتابعة من قبل المُساعدين الموجودين في رياض الأطفال، وتوجد مجموعة من التوجيهات التي يجب أن يتبعوها في عملهم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • مُراقبة تطوّر وتعلّم الطفل بحسب ما هو متوقّع ضمن مجالات التطوير المُختلفة.
  • وصف نموّ الطفل خلال هذه المرحلة، من خلال مُراقبة أدائه وأفعاله وتسجيلها في وثائق بعملية تُشبه جمع الأدلّة؛ ليتمّ بعد ذلك استخدام هذه التقييمات والمعلومات لدفع عملية تطوّر الطفل وتعلّمه.
  • ترتيب اجتماع أو لقاء مع والدي الطفل عند قرب نهاية العام في رياض الأطفال؛ ليتمّ الحديث عن تطوّر الطفل وتقدّمه بشكلٍ شفوي.


المراجع

  1. "Kindergarten", www.deped.gov.ph, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Preschool to Kindergarten: Stage 1 (3 – 6 years)", www.isms.nsw.edu.au, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  3. "Record of Development and Progress at kindergarten level", www.curriculum.gov.mt, Retrieved 8-4-2018. Edited.