ما يقال عند الاستيقاظ من النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٧
ما يقال عند الاستيقاظ من النوم




روينا في صحيحي إمامي المحدثين أبي عبدالله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري وأبي الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري رضي الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم اذا هو نام ثلاث عقد ويضرب على كل عقدة مكانها عليك ليل طويل فارقد فان استيقظ وذكر الله تعالى انحلت عقدة فان توضأ اننحلت عقدة فإن صلى انحلت عقده كلها فأصبح نشيطا طيب النفس والا اصبح خبيث النفس كسلان))


هذا لفظ رواية البخاري ورواية مسلم بمعناه وقافية الرأس آخره


وروينا في صحيح البخاري عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما وعن أبي ذي رضي الله عنه قالا كان رسول الل صلى الله عليه وسلم اذا أوى الى فراشه قال (( باسمك اللهم أحيا وأموت)) وإذا استيقظ قال : الحمدلله الذي أحيانا بعد ما أماتنا واليه النشور))


وروينا في كتاب ابن السني بإسناد صحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((اذا استيقظ احكم فليقل الحمدلله الذي ردي علي روحي وعافاني في جسدي وأذن لي بذكره ))



وروينا فيه عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من عبد يقول عند رد اللع تعلى روحه لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير, إلا غفر الله تعلى له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر ))



وروينا فيه عن أبي هريرة ر1ي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ما من رجل ينتبه من نومه فيقول الحمدلله الذي خلق النوم واليقظة الحمدلله الذي بعثني سالما سويا , أشهد ان الله يحيي والموتي وهو على كل شيء قدير إلا قال الله تعالى صدق عبدي)))



وروينا في سنن أبي داود عن عاشئة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلام اذا هب من الليل كبر عشرا وحمد عشرا وقال سبحان الله وبحمده عشرا وقال سبحان القدوس عشرا واستغف عشرا وهلل عشرا ثم قال اللهم اني أعوذ بك من ضيق الدنيا وضيق يوم القيامة عشرا ثم يفتتح الصلاة)


وروينا في سنن ابي داود ايضا عن عائشة ايضا ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا استيقظ من الليل قال : لا إله إلا انت سبحانك اللهم استغفرك لذنيب ,اسألك رحمتك , اللهم زدني علما ولا تزغ قلبي بعد اذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة انك انتالوهاب