متى ينتهي الوحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
متى ينتهي الوحم

الوحم

يعد الوحام من الحالات المرضيّة، ومن علامات الحمل التي تصيب العديد من الحوامل، حيث تزداد رغبتهنّ في تناول أنواع معيّنة من الأطعمة، وفي الحصول على شيء معيّن، كما يتسبّب بالشعور بالغثيان، والقيء، والدوخة، والتعب العام، بالإضافة إلى الشعور بالحزن والاكتئاب، والتقلّبات الحادّة في المزاج، وفي هذا المقال سنعرّفكم على وقت انتهاء الوحام.


أسباب الوحم

يحدث الوحام نتيجة عدّة أسباب، ومنها:

  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم، مثل فيتامين ب12.
  • تغير نسب الهرمونات، وزيادة نسبة هرمون الإستروجين.
  • الإصابة بالعديد من الاضطرابات الجسديّة، والنفسيّة، مثل تقلّبات المزاج.
  • طبيعة الحمل، وحالة الجنين.
  • انغراس الجنين في رحم الأم، الأمر الذي يزيد حاجتها للعديد من العناصر الغذائيّة.
  • انخفاض نسبة الحديد في الجسم.
  • انخفاض نسبة الكالسيوم في الجسم، وانخفاض قدرة المشيمة على امتصاص الكالسيوم من جسم الحامل.
  • الإصابة بفقر الدم، وانخفاض المناعة.


متى ينتهي الوحم

يحدث الوحام لدى معظم السيّدات، كما قد لا يحدث لبعضهن على الإطلاق، وعادةً ما ينتهي مع نهاية الأشهر الثلاث الأولى، إلا أنّ بعضهن قد يعانين منه طوال فترة الحمل.


طرق تخفيف أعراض الوحام

طرق السيطرة على الوحام

وذلك بالتغذية السلمية من خلال تناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات، والسكّريات، والألياف، والأملاح، والمعادن، والفيتامينات، بالإضافة لممارسة التمارين الرياضيّة الخفيفة، وتسلية النفس؛ لتجنّب الخضوع للحزن، ومضغ العلكة للابتعاد عن التفكير في تناول ما تشتهيه الحامل، وقراءة بعض الكتب عن الأطفال، مع ضرورة عدم التفكير بالغثيان، والقيء، وتجنّب الإفطار على الأطعمة المحتوية على المواد الدهنيّة، ومن الممكن استبدال الفواكه الطازجة بها، أو الحليب مع العسل، ولا بد من المحافظة على بقاء المعدة ممتلئة خلال النهار، من خلال تناول الكاكاو، والبسكويت، والحليب بين الوجبات، كما يُنصح باستشارة الطبيب، وإجراء الفحوصات لقياس نسبة الحديد، والكالسيوم، والمعادن، والفيتامينات في الجسم.


طرق السيطرة على الغثيان المرافق للوحام

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارّة، والدهنيّة.
  • تجنّب تناول الأطعمة ذات الروائح القويّة، مثل اللحوم، والثوم، والقهوة.
  • تناول وجبات صغيرة بدلاً من الوجبات الكبيرة .
  • إضافة زيوت برائحة الفاكهة إلى مياه الاستحمام؛ لمنح الحامل الانتعاش .
  • تناول وجبة الإفطار في السرير قبل النهوض؛ لتجنّب الشعور بالدوار، والغثيان.
  • تناول الملح بكمّية مناسبة.
  • تناول فيتامينات الحمل؛ لأنّها توفّر للجسم العديد من العناصر الغذائيّة التي يحتاجها.


مخاطر الوحام

  • التسمّم عند تناول بعض المواد غير الغذائيّة؛ نتيجة وجود ميكروب أو فيروس فيها.
  • الإصابة بتشنّجات في المعدة.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بآلام في القولون، والبطن.