محافظات العراق ومراكزها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ١٠ أبريل ٢٠١٦
محافظات العراق ومراكزها

العراق

يقع العراق في الجنوب الغربيّ من قارة آسيا، ويُشكل القسم الشماليّ الشرقيّ من الوطن العربيّ، يحدّه تركيا من الشمال، وإيران من الشرق وسوريا والأردن من الغرب، والكويت والمملكة العربيّة السعوديّة من الجنوب، وهو بلد صحراويّ، ويعدّ جزءاً من بادية الشام والباديّة العربيّة ويمرّ فيه نهران هما: دجلة، والفرات، ويُسمّى ببلاد ما بين النهرين.

المساحة والسكان

يبلغ عدد سكان الجمهوريّة العراقيّة حوالي 37.056.169، كما تبلغ مساحة العراق قرابة 438،317كم2، مُوزعة على تسعة عشر محافظة، وسنذكر كلّ محافظة ومركزها وهي:


المحافظة المركز
أربيل أربيل
الأنبار الرمادي
بابل الجلة
بغداد بغداد
البصرة البصرة
حلبجة حلبجة
دهوك دهوك
الديوانية الديوانية
ديالى بعقوبة
ذي قار الناصرية
السليمانية السليمانية
صلاح الدين تكريت
كركوك كركوك
كربلاء كربلاء
المثنى السماوة
ميسان العمارة
النجف النجف
واسط الكوت
نينوي الموصل


التضاريس

يحتل السهل الرسوبيّ رُبع مساحة العراق، ويمتد بين مدينة بلد ومدينة الرمادي في منطقة التل الأسود على نهر الفرات، كما أنّ فيه الهضبة الصحراويّة من جهة الغرب، والتي تدخل ضمنها منطقة الأهوار والبحيرات، أمّا المرتفعات الجبليّة فتقع في الجهة الشماليّة والشماليّة الشرقيّة من العراق، أمّا المنطقة المتموّجة فهي منطقة انتقاليّة تقع بين السهول المنخفضة والجبال العاليّة، إضافةً إلى الجزر الموجودة في العراق حيثُ يوجد فيه جزر نهريّة أهمّها جزيرة آلوس وجبَّة في محافظ الأنبار، وجزيرة مجنون وهي إحدى الجزر الصناعيّة في البصرة.


المناخ

أمّا المناخ فتسودُ في العراق مناخات متعددة وهي: مناخ البحر المتوسط وخاصة في المنطقة الجبليّة الشماليّة الشرقيّة، ومناخ السهوب وهو مناخ انتقاليّ بين المنطقة الشمالية الجبليّة والمناخ الصحراوي الحارّ في الجنوب، ويكون ضمن حدود المنطقة المتموّجة، والمناخ الصحراوي الحار يسود في السهل الرسوبي والهضبة الغربية، ويشمل 70% من أراضي العراق.


السياسة

النظام السياسيّ في العراق كان نظام حزب البعث العربيّ الاشتراكيّ الذي تولاّه صدام حسين، وبقي رئيساً حتى عام 2003م عندما تمت الإطاحة، وبعد إسقاطه جاء الدستور الجديد الذي حظي بتأييد الشيعة والأكراد، ولكن رُفض بأغلبيّة ساحقة لدى العرب السنة، ووفقاً لأحكام الدستور، أُجريت انتخابات برلمانيّة من أجل انتخاب حكومة جديدة، ولكن تحوَّل هذا التصويت إلى تعداد عرقي، أكثر من انتخابات تنافسيّة وذلك لاحتواء العراق على مزيج من الأقلّيات العرقيّة كالأكراد، والآشوريين، والشبك، والغجر، التي لم تتمتع بوضع متساوٍ مع السكان الأغلبية العربيّة.


السياحة

يوجد في العراق العديد من المواقع والأضرحة المهمّة للديانات السماوية. ففيه أور التي ولد فيها إبراهيم بحسب التوراة، وفيه كذلك أضرحة دانيال، وحزقيال، ويونان بحسب الديانة اليهوديّة، والمسيحيّة، كما يوجد الكثير من الأديرة والكنائس في الجهة الشماليّة منه التي يتوافد عليها الكثير من الزائرين سنوياً، إلاّ أنّ السياحة من أكثر القطاعات التي تأثرت بسبب الأوضاع المتوترة في العراق.