محافظة سكاريا في تركيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٢٧ مارس ٢٠١٦
محافظة سكاريا في تركيا

منطقة مرمرة

توجد هذه المنطقة في الركن الشمالي الغربي من تركيا، ولها مجموعة من الحدود الدولية والبحرية؛ إذ يحدها من الركن الغربي كل من اليونان، وبحر إيجه، ومن الركن الشمالي بلغاريا، والبحر الأسود، ومن الركن الشرقي منطقة البحر الأسود، ومن الركن الجنوبي الشرقي منطقة الأناضول الوسطى، ومن الركن الجنوبي منطقة إيجه.


تضم عدداً من المحافظات داخل حدودها أمثال: أدرنة، وإسطنبول، وكيركلاريلي، وقوجا، وتيكيرداغ، ويالوفا، وباليكسير، وبيلجيك، وجاناقال، وساكاريا، وبولو، وأسكي شهير، ومانيسا.


محافظة سكاريا

هي واحدة من المحافظات والأقاليم الواقعة في القارة الأوروبية، وتحديداً في البلاد التركية، وتتبع إدارياً لمنطقة مرمرة، وتطل على سواحل البحر الأسود، ولها مجموعة من الحدود المحلية مع المحافظات التركية؛ إذ تحدها من الناحية الغربية كوكالي، ومن الناحية الجنوبية بيلجيك، ومن الناحية الجنوبية الشرقية بول، ومن الناحية الشرقية دوزس (Düzce)، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 482109.70 هكتار، ويزيد التعداد السكّاني عن 950 ألف نسمة.


العاصمة

تعد مدينة آدابازاري عاصمة سكاريا، وتقع في الركن الشمالي الغربي من البلاد، ويزيد تعداد سكانها عن 465 ألف نسمة، ويعود تاريخ المدينة إلى عام 378 ق.م، واستوطنها العديد من الأقوام والحضارات القديمة أمثال بهريغيانس، والسومريين، والفرس، والرومان، واليونانيين البيزنطيين، وتعد مركزاً اقتصادياً مهماً في المحافظة.


المناخ

تتأثر المحافظة بالمناخ شبه الاستوائي الرطب؛ إذ يكون فصل الصيف فيه حاراً ورطباً، ويبدأ الصيف فيه من شهر يونيو ويستمر حتى شهر سبتمبر، ولا تتجاوز درجات الحرارة فيه 30 درجة مئوية، في حين يكون فصل الشتاء بارداً ورطباً؛ إذ تصل أدنى متوسط درجات الحرارة فيه إلى ثلاث درجات مئوية في ظل تساقط كثيف للأمطار، وتتساقط الثلوج خلال الفترة الممتدة من شهر ديسمبر وحتى شهر مارس، ويستمر هذا التساقط لمدّة أسبوع أو أسبوعين.


البلديات

  • أكيازي: تنحصر إحداثياتها بين خطي عرض 30 درجة و 37.31 درجة باتجاه الشمال، وبين خطي طول 40 درجة و41 درجة باتجاه الشرق، ويعد السيد حسن أكان عمدة لها وهو ينتمي لحزب العدالة والتنمية، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 616.63 كم2، ويعيش عليها ما يزيد عن 85 ألف نسمة.
  • آريفي (Arifiye): تعد المنطقة جزءاً من منطقة بيثنية القديمة التي قطنتها الإمبراطوريات الرومانية، والبيزنطية، والساسانيين الفرس، والأمويين العرب، والروس، وضُمت خلال عام 1326 م من قبل الأتراك العثمانيين.
  • سبانكا: تعد واحدة من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، وذلك لأنها تتمتع ببيئة طبيعية خلابة، كما أنّها تحتوي على عدد من الخدمات السياحية المتميزة.