محافظة فيفاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ١٠ أبريل ٢٠١٦
محافظة فيفاء

محافظة فيفاء

إحدى محافظات المملكة العربية السعودية الواقعة في الجهة الجنوبية الغربية من البلاد، وتكون عبارة عن مجموعة من الجبال التي تحيط في بعضها البعض إلى الشرق من منطقة جازان، يحدها من الجهة الشمالية والشرقية منطقة تسمّى عسير، ومن الجهة الجنوبية مجموعة من الحدود البرية مع اليمن، تظهر من بعيد على شكل هرم؛ لذلك يطلق عليها البعض اسم جبل أو جبال فيفاء.


وقد وصفها الرحالة البريطاني فيلبي بقوله: "تصلح ميداناً لهواة التسلق، وتتكون من صخور تعود إلى عهود سحيقة والقاعدة مركبة من صخور السيانايت والجرانيت التي تقطعها عروق الكوارتز في أجزاء عديدة، وصخور فيفاء ذات صلابة متوسطة إلى شديدة ويمكن تفتيتها".


ترتفع عن سطح البحر حوالي اثني عشر ألف قدماً، وتعد قمة العبسيّة أعلى قممها الجبلية، ولم يتمّ الاتفاق على مساحة معينة لها، فقدرها البعض بحوالي عشرين كيلومتراً عرضاً، وثلاثين كيلومتراً طولاً، أي ما يقارب الستمئة كيلومتر مربع، ويحيط بها من الجهة الشرقية وادي ضمد، ومن الجهة الغربية رأس القوس، ومن الجهتين الشمالية والغربية وادي جورا، كما تمتلك مجموعة من الحدود القبائلية، فمن الجهة الغربية والشمالية تقع قبائل بلغازي، ومن الجهة الجنوبية قبيلة بني حريص إضافةً لقبائل بني مالك.


المناخ

يسود فيها المناخ القاري؛ فتكون حارة ورطبة خلال فصل الصيف، ومعتدلة خلال فصل الشتاء، مع انتشار للضباب صيفاً وهذا يضفي عليها جمالاً وطبيعة ساحرة؛ لذلك يسمّيها البعض بمعشوقة الضباب، وتتراوح درجة الحرارة فيها صيفاً ما بين ست عشرة إلى ثماني وعشرين درجة مئوية، وفي فصل الشتاء ما بين ثلاث إلى خمسٍ وعشرين مئوية.


أمّا نسبة الرطوبة فيها شتاءً فتصل إلى خمسين بالمئة، وصيفاً حوالي ثلاثين بالمئة، وتكثر فيها الأمطار صيفاً، وتكون مصحوبة بعواصف رعدية؛ حيث تتراوح نسبة الأمطار فيها ما بين خمسة وثلاثين إلى خمسة وأربعين سنتيمتراً مكعباً سنوياً.


أهم الأماكن السياحية

يوجد فيها مجموعة كبيرة من المعالم والأماكن السياحية، أهمها ما يلي:

  • العبسية: أعلى القمم الجبلية التابعة لفيفاء، تشرف على غالبية مناطقها، ومن كافة الجهات، من أجمل ما تشرف عليه يتضمن المناظر الخلابة والمدرجات الخضراء الزاهية، ويمكن الوصول إليها بعد المرور بالمستشفى العام للمدينة.
  • الخوشين: مجموعة من الغابات الكثيفة، والوعرة، والخلابة، الواقعة في منطقة تسمّى ذراع آل يحيى علي، وتمتد من الجهة الشمالية لبئر المعاين، تصل حتى نهاية المفرة، وتشتهر بنمو الكثير من النباتات المستخدمة في أغراض طبية.
  • السمّاع: من أجمل المواقع الطبيعية الخلابة، والتي تطل على عدة مناطق أبرزها الدفرة، والنفيعة، إضافةً لوادي الحجوري، ويمكن من خلالها مشاهدة عدة محافظات أخرى؛ كالعارضة، ومحافظة أبي عريش، وغيرها، أمّا الوصول إليها فيكون من خلال طريق السماع المعبد.
248 مشاهدة