مدينة سالزبورغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ٣ مارس ٢٠١٦
مدينة سالزبورغ

مدينة سالزبورغ

هي عاصمة ولاية سالزبورغ، وتُعتبر مدينة سالزبورغ من رابع أكبر المدن النمساويّة من حيث المساحة وعدد السكان؛ حيث تبلغ مساحتها 65.678 كيلومتر مربع، وعدد سكانها يبلغ مائة وخمسون ألفاً ومائتين وتسعاً وستين نسمة، وهي قريبة من سلسلة جبال الألب، لذلك فإنها تمتاز بالطبيعة الساحرة والمناظر الخلابة.


تقع المدينة على الحدود الشمالية من جبال الألب، وعلى ضفاف نهر سالزاخ، وسمّيت بالمثلّث الذهبي لوجود سلسلة من البُحيرات المائية العذبة فيها، ويُحيط بها جبلين صغيرين، وتنتشر فيها الكنائس بشكل كبير، وأبراج الباروك، وتبعد مسافةَ مائة وخمسين كيلومتراً من شرق ميونخ، وثلاثمائة كيلومتراً من غرب فيينا، ومئتين وواحد وثمانين كيلومتراً من غرب ليوبليانا.


تعتبر المدينة من المدن الفريدة والرائدة على مستوى العالم، فهي تتمتّع بطراز معماري نادر، وقد اشتهرت بتاريخها الموسيقي العريق. إنّ وجود نهر سالزاك قسم المدينة لقسمين، وكان القسم الأقدم هي الضفة اليسرى حيث كانت تقيم فيها مستوطنات رومانية.


أهم المواقع السياحية في سالزبورغ

  • المدينة القديمة، حيث وضعت هذه المدينة في القائمة التراثية والثقافية لليونيسكو في عام ١٩٩٧م، وتوجد منطقة للمشاة ذات حجم صغير في جزء كبير من المدينة، لذلك فإنها تعتبر من المناطق المثالية للمشي وللتسوق.
  • شارع غيتريدغاس: يمتاز الشارع بالمنازل الضيقة والمرتفعة ومحكمة التناسق، وتوجد فيها محال تجارية وساحات وممرات تجذب السياح إليها، وينتشر فيها بيع المجوهرات والتحف والعطور والملابس، ليجد فيها السائح كلّ ما يريده.
  • الكاتدرائية، ومن أكثر الأماكن أهمية للهندسة هي كنيسة كاتدرائية زالسبورغ التي بنيت في العهد الروماني في عام ٧٦٧م، وتحتوي على قبة كبيرة، وواجهة عظيمة، كما في المدينة أيضاً دير القديس بطرس، والذي يُعتبر أقدم مقبرة في العالم، وتُحيط به مناظر رائعة وخياليّة ويعتبر مكاناً مميزاً للتنزه.
  • قلعة هوهن زالتسبورغ، بنيت القلعة بروعة هندسية معمارية ملفتة للأنظار؛ حيث إنّ هذا الصرح يعكس معالم المدينة المشهورة بقوته وتاريخه، وتعتبر هذه القلعة من أكبر القلاع في أوروبا، وتم تشييده في عام ١٠٧٧م.
  • قصر هلبرن والنوافير الخادعة: يحتوي القصر على حديقة كبيرة الحجم، ونوافير خداعة نادرة، وبني القصر بروعة هندسية معمارية حيث إنّه يُعتبر من أروع المباني التي تم بناؤها في عصر النهضة، ويقع القصر في الجهة الشمالية لجبال الألب، ويتميز القصر أيضاً بمرور قناة ترش الماء عند تشغيلها.
  • حدائق ميرابل: أنشئت الحدائق في عام ١٦٩٠م على يد المهندس يوهان برنارد فيشر، وتم تعديلها وإصلاحها في عام ١٧٣٠م، ثم شيدت النافورة بيغاسوس في عام ١٩١٣م.