مدينة مشهد في الدولة الإيرانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٧
مدينة مشهد في الدولة الإيرانية

مدينة مشهد

تُعتبر مدينة مشهد عاصمة خراسان في إيران، وهي مركز الصناعة، والتجارة، والنقل، حيث تشمل الصناعة على مصنوعات السجاد والمنسوجات، والأطعمة المصنّعة، كما تُعدّ المدينة مركزاً دينياً يزوره أعداد كبيرة من الحجاج المسلمين سنوياً، ويُدعى هذا المركز باسم سناباد (بالإنجليزية: Sanabadh) الذي يُعدّ ضريح الإمام رضا، وهو شخص مقدّس شيعيّ، وتوفي الإمام رضا بعد زيارة قبر الخليفة هارون الرشيد في مشهد المتوفّى قبل 10 سنوات من الإمام رضا، حيث تمّ دفنهما بجانب بعضهما، كما وتعرّضت المدينة إلى الهجوم من قبل الأتراك الأوغوز في القرن الثاني عشر، ومن قبل المغول في القرن الثالث عشر، إلا أنّها تحرّرت في القرن الرابع عشر، وعندها عُرِفت باسم مشهد الذي يعني باللغة العربية مكان الاستشهاد أو الضريح.[١]


الموقع في مشهد

تقع مدينة مشهد على خط العرض 36.32، وعلى خط الطول 59.57، وتقع على ارتفاع 1003 متر فوق سطح البحر، ويبلغ عدد سكانها 2307177 نسمة، ممّا يجعلها أكبر مدينة في خراسان رضوي، كما تعمل على المنطقة الزمنية إردت (IRDT).[٢]


المناخ في مشهد

يُعد مناخ مشهد شبه صحراويّ، حيث يُعتبر الشتاء بارداً، والربيع والخريف معتدلاً، والصيف حاراً، وتبلغ نسبة الرطوبة في الصيف 30%، إلا أنّها في الشتاء ترتفع إلى 75%، ويبلغ معدّل هطول الأمطار السنويّ في مشهد حوالي 250 مم من الأمطار والثلوج، وهو متوسط الهطول تقريباً للمدن الإيرانية.[٣]


الحياة الثقافية في مشهد

تُعتبر مشهد مدينة متعدّدة الأعراق، حيث تضم الفرس، والبلوشيين، وداريس، وهزراجيات، وتركمان، وأوزبك، وطاجيك، وأكراد، ولورس بين سكانها، والمجموعات العرقية المهيمنة هي الفرس، تليها التركمان، والأكراد، ويشار إلى أنّه خلال الاحتلال السوفيتي لأفغانستان في 1979-1989، وبعد الغزو الأمريكيّ لهذه المدينة في عام 2001، فرّ مئات الآلاف من الأفغان إلى إيران، وخاصة إلى خراسان ومشهد، للهروب من مناطق الحرب.[٣]


التعليم في مشهد

تُعدّ مشهد مدينة بارزة في التعليم العالي، إذ إنّ جامعة فردوسي في مشهد التي تأسست في عام 1949 تحتوي على كليات العلوم الإنسانيّة، والرياضيات، والطب، والعلوم الطبيعيّة، والطب البيطري، بالإضافة إلى أنّه تمّ فصل كلية الطب في عام 1989، وأصبحت جامعة مستقلّة تحت اسم جامعة مشهد للعلوم الطبية، كما وتوجد في المدينة خمس أو ست جامعات أخرى، وأكثر من 12 كلية أخرى، بالإضافة إلى تلك المدارس التقليدية (الإكليريكية) التي تجذب الطلاب من جميع أنحاء العالم الشيعيّ.[٣]


المراجع

  1. "Mashhad", www.infoplease.com, Retrieved 11-12-2017. Edited.
  2. "Where Is Mashhad, Iran?", www.worldatlas.com, Retrieved 11-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت Shahrough Akhavi, "Mashhad"، www.britannica.com, Retrieved 11-12-2017. Edited.