مراحل نمو الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٩ يونيو ٢٠١٤
مراحل نمو الرضيع

يمر الإنسان منذ ولادته بمراحل متعددة لكل مرحلة متطلباتها الحياتية، وطرق تعاملها، لذلك يجب على كل أم أن تمتلك المعلومات الوفيرة عن الأطفال، ومراحل حياتهم، ونموهم الطبيعي، وتواجه بعض الأمهات، وخاصة الجدد حديثي الإنجاب (أي الأمهات التي ينجبون أول طفل بحياتهم)، هؤلاء يواجهون صعوبة في بداية الأمر في التعامل مع طفلها الرضيع لذا يتوجب على كل فتاة متزوجة ولم تنجب بعد، أن تخصص جزء من وقتها لتعرف على عالم الأطفال، وطرق نموهم حتى لا يعرضوا أطفالهم في المستقبل إلى خطر قد يهدد حياتهم، ونحن هنا نضع ونوضح طرق نمو الرضيع حتى يتثنى لكي معرفة الطرق الصحيحة للتعامل مع رضيعكِ.

يعيش الطفل حياة تختلف عن الفترة التي قضاها داخل رحم الأم، منذ أن يولد الطفل الصغير (أي في اليوم الأول إلى نهاية الشهر) الأمر يقضي معظم الوقت في النوم بالإضافة إلى وقت الطعام، في الشهر الأول يحتاج الطفل إلى رعاية تامة، والانتباه على تصرفات الرضيع وحركاته حتى يتثنى للأم معرفة احتياجاته، فليس من المألوف أن يعبر الطفل عن مشاعره، ولكنه يبتسم من تلقاء نفسه.

الطفل في مراحله الأولى ينمو بسرعة، في دخول الشهر الثاني في حياة الطفل يبدأ باكتساب مهارات جديدة حيث يستطيع أن يستلقي على معدته، ويرفع رأسه، ويحركه يميناً ويساراً، كما يستطيع الطفل أن يفتح يديه ويقبضها على الأشياء الخفيفة، كما يجب علي الأم أن تنتبه لتصرفات الطفل لأنه كل يوم يكتسب مهارة جديدة، يعبر بها عن احتياجاته، في هذه المرحلة يبدأ الطفل بالضحك واللعب وتزيد علاقته بأمه .

في الشهر الثالث: يصبح الطفل أكثر صلابة وقوة، حيث يستطيع في هذه المرحلة أن يعبر عن فرحته بالابتسامة، وعن ألمه بالبكاء، يشعر بفرح الأشخاص الذين يحيطونه فيشاركهم فرحتهم من خلال أفعال يفعلها، مثل: عمل الفقاعات كرد فعل عن الفعل وردة الفعل، في هذه المرحلة تبدأ شخصية الطفل بالتبلور والاكتساب (أي اكتساب حركات جديدة، تتماشى مع مرحلة عمره).

الشهر الرابع: للطفل شهرٌ مميز في حياته، إذ يستطيع الأكل بطريقته الخاصة، وتزيد ساعات النوم لديه، وتزيد حركته وساعات استيقاظه، تبدأ حياته بالانتظام ساعات الأكل، والنوم، والاستيقاظ، واللعب كما يمتلك مهارة التقاء الأشياء، ووضعها في الفم؛ لذلك يتطلب من الأم أن تزيد من انتباهها لحركات طفلها، حتى لا يلتقط  من الأرض ما يسبب له مشاكل صحية، كما يحاول التعرف على الأشياء من خلال التجربة والاقتراب منها.

في الشهر الخامس: سرعة زيادة الوزن تقل، كما يحاول الطفل الجلوس، ويستطيع التقلب على ظهره وبطنه، كما يستطيع الإمساك بالأشياء، مثل: الخرخيشه لعدة دقائق، ويستطيع رفع الأشياء عن الأرض. الطفل في الشهر السادس: يمتلك مؤهلات عالية، تمكنه من الزحف أو الحبو، كما يستطيع الجلوس وحده دون مساعدة، كما يصبح للطفل  فضول معرفة كل ما يدور حوله، وتكثر حركته كثيراً .

الشهر السابع: من الأشهر التي يصبح فيها الطفل كثير الحركة والفضول، إذ يعمل على تفقد كل شيء يقع تحت نظره، وبعد أن ينتهي منه يقوم بإلقائه على الأرض، لذلك يجب على الأم أن تعتني، وتهتم أكثر، وتوفر لطفلها وسائل الأمان .

ينتبه الطفل في الشهر التاسع إلى الموسيقى والأغاني الصادرة من التلفزيون أو الراديو، كما يعمل على تقليد تصفيق الكبار. أما في الشهر العاشر إلى الشهر الثاني عشر يستطيع الطفل ان يخطي بقدميه، كما يستطيع فهم بعض الكلمات مثل كلمة (لأ)، كما يستطيع مسك الكأس بيديه، وغيرها من الأفعال الأكثر ثباتا وقوة.