مطعوم الإنفلونزا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٧
مطعوم الإنفلونزا

مطعوم الإنفلونزا هذا السهل الممتنع الأمر الذي يطرح نفسه كل سنة مع بداية حلول فصل الشتاء تساؤلات عديدة في أذهان الناس عنه

هل يجب أخذه؟

ما هو أفضل وقت لأخذ المطعوم؟

هل يسبب الزّكام؟

هل يمنع الإصابة بالزّكام؟

و أهم سؤال يتبادر لذهن الجميع، لماذا هذا التّركيز على مرض الإنفلونزا الذي هو معروف عنه أنّه مرض لا يستدعي العلاج و يزول تلقائياً خلال بضعة أيّام.

سنجيب اليوم عن كل هذه التساؤلات لعلّ الصّورة العامّة هنا تتضّح أكثر ليكون قراركم بأخذه مبني على دراية و علم.

بداية أود توضيح أمر مهم، و هو لماذا ينصح بأخذ المطعوم، الفائدة من ذلك تكمن في تقليل فرص الإصابة بالإنفلونزا، الحد من شدّة الإصابة إذا حدثت و التّقليل من مضاعفات المرض التي قد تصل في بعض الأحيان إلى الوفاة. ولأنّه من الفيروسات التي قد تنتشر على شكل وباء في المجتمع المحلّي و عالمياً.

إنّ مطعوم الإنفلونزا ينصح بإعطائه للجميع من عمر 6 أشهر و ما فوق.

في بعض الأحيان تكون الكميّات المتوفّرة من المطعوم محدودة، الأمر الذي يستدعي وصفه بحكمة للأشخاص الأكثر حاجة له، الذين هم أكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا، و هؤلاء هم:

• الأطفال ما بين عمر 6 أشهرو 4 سنوات.

• البالغين فوق عمر 50 سنة.

• المصابين بأمراض الجهاز التنفسي.

• المصابين بأمراض القلب و الشراين.

• مرضى السكري.

• الأشخاص الذين يعيشون في مراكز الرعاية لكبار السن.

الأشخاص ذوي مشاكل صحية تؤدي إلى نقص المناعة، مثل:

  • مرض نقص المناعة المكتسب.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعمليات زراعة الأعضاء.
  • مرضى السرطان الخاضعين للعلاج.

الأشخاص الذين على إتّصال مباشر بأي من الفئات المذكورة سابقاً، و هذا يشمل:

  • أهل المريض الذين يوفرون الرعاية اليوميّة له.
  • العاملين في دور الرّعاية.
  • المعلّمات في حضانات الأطفال.
  • العاملين في المجال الطبّي.

ينصح بأخذ المطعوم مع بداية حلول فصل الشتاء و خلال موسم الإنفلونزا كاملا، و هذا يكون عادةً مع بداية شهر تشرين الأول (أكتوبر) و يمتد خلال فصل الشتاء.

إنّ المطعوم بشكل عام آمن و أكثر مضاعفاته شيوعاً هو حدوث بعض الألم و الإحمرار في مكان الإبرة. في بعض الحالات النادرة قد يحدث رد فعل تحسّسي شديد و هو أكثر شيوعاً عند الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة شديدة تجاه البيض.

مطعوم الإنفلونزا لا يسبّب الإنفلونزا، و إنّه مفهوم خاطئ أن يعتقد الناس أنّه بالرغم من أخذهم المطعوم فقد أصابهم الزكام و لم يمنعه المطعوم. الأمر الذي يستوجب توضيح نقطة مهمة، ألا و هي أن الزكام الذي نصاب به في فصل الشتاء يسببه مجموعة متنوعة من الفيروسات، أحدها فيروس الإنفلونزا، لذلك من المهم معرفة التالي، إنّ مطعوم الإنفلونزا يحتوي على فيروس الإنفلونزا A و B، و بالتّالي فإنّنا قد نصاب بالزّكام من فيروسات أخرى غير الموجودة في المطعوم.

الدكتورة نسرين وجدي السلايطة


فيديو ما هو مطعوم الانفلونزا

لمعرفة ما هو مطعوم الانفلونزا شاهد الفيديو.