مظاهر تدهور التربة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ٧ أغسطس ٢٠١٧
مظاهر تدهور التربة

التربة

تعد التربة من الموارد الأساسية لأنها ركيزة لمختلف الأنشطة الاجتماعية، والاقتصادية، والزراعية، إلا أنّ هناك العديد من العوامل التي أدت لتعرض التربة للعديد من المشاكل، ومنها: تغيير العوامل الطبيعية، وزيادة التعداد السكاني، والزحف العمراني بالإضافة للعديد من العوامل الأخرى التي أدت إلى تدهور التربة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أسباب تدهور التربة، ومظاهرها.


أسباب تدهور التربة

  • زيادة كمية المياه في التربة، وتمليحها، بالإضافة لسوء الصرف الصحي، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالتربة.
  • وجود ظاهرة التصحر نتيجة قلة الأمطار المتساقطة، بالإضافة لحركة الرياح النشطة، والتي تؤدي لزحف الرمال إلى الأراضي الزراعية.
  • استعمال الكيماويات والمبيدات بشكلٍ مفرط.
  • تبوير الأراضي الزراعية، والتوسع العمراني.
  • التلوث بالمواد المرسبة من الهواء الجوي في المناطق الصناعية.
  • التلوث بالمواد المشعة، والمعادن الثقيلة.
  • التلوث بالكائنات الحية.
  • انقراض بعض أنواع الحيوانات، والنباتات.
  • الانجراف نتيجة السيول، والفيضانات، مما يؤدي تقليل كمية المعادن والأملاح فيها.


مظاهر تدهور التربة

  • انخفاض إنتاجية ونسبة المحاصيل الزراعية العديد من الأراضي بنسبة 50%، نتيجة تآكل التربة والتصحر.
  • انخفاض نوعية الأراضي الناجمة عن الأنشطة البشرية، مما أثر على نوعية البيئة، والأمن الغذائي العالمي.
  • انقراض العديد من الحيوانات، والنباتات، بسبب كثرة عدد الأراضي غير الصالحة للزراعة.
  • خسارة الكثير من الأراضي الزراعية.


مشاكل التربة

التعرية

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى تعرية التربة، مثل: التعرية الناتجة عن المياه، والتعرية الناتجة عن الرياح، والمياه، وزيادة ملوحة التربة، بالإضافة إلى فقدان الأرض لخصوبتها، الأمر الذي يؤدي إلى انعدام الحياة النباتية فيها، وبالتالي انخفاض قيمة المواد العضوية فيها، وعدم استقرارها، بالإضافة إلى فقدان القدرة على احتجاز المياه، وفقدان الحياة فيها، هناك العديد من الممارسات التي تزيد فرصة تعرض التربة للتعرية، ومنها: الرعي الزائد، أي زيادة كمية الحيوانات التي ترعى في الأرض، الأمر الذي يزيد فرصة تعرضها لمياه الأمطار، وللرياح، والزراعة الأحادية، وهي الزراعة التي تعتمد على زراعة نوع واحد من المحصول فيها، وزراعة البذور في صفوف، ومن الممكن وقاية التربة من التعرية عن طريق تغيير أسلوب حرث الأراضي، واختيار التوقيت المناسب للحرث، وزراعة البذور في صفوف متباعدة، وتنويع المحاصيل المزروعة في الأرض، بالإضافة إلى زراعة الأشجار، لحماية الأرض من الرياح.


الجفاف

يعد الجفاف من الظواهر الطبيعيّة الخطيرة، لأنه يؤدي إلى إتلاف المحاصيل الزراعية، ويؤثر على حياة كل من الإنسان، والحيوان، وعادةً ما يحدث نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وقلة الأمطار، والمياه الجوفية، وسوء مكونات التربة.