لم يخطر ببال أحد من القدماء أن الصوت بإمكانه أن ينتقل من مكان إلى آخر بعيد عن طريق أداة أو آلة تنقل الأصوات بين الأشخاص في المناطق المختلفة ، أم الآن ، فإن انتقال الصوت بين الأماكن سواء أكان من بلد إلى آخر حتى و إن اختلفت القارات بات يعد من أسهل الأمور و أسرعها ، و أصبح متاحاً للجميع ، فلمن يعود الفضل في ذلك


الهاتف

هو الآلة التي أتاحت للناس فرصة تبادل الأصوات بين بعضهم البعض، و يعود الفضل في اختراعه إلى العالم الشهير جراههام بل ، فما هي قصة بل مع الهاتف ؟ إليكم التفاصيل


عمل غراهام بل منذ بداية حياته مع جده و والده في مساعدة البكم و تعليمهم على النطق ، كان بل يستمتع بعمله هذا مما دفعه لأن يواصل الليل بالنهار في إجراء التجارب دون الشعور بأي شيء من الملل ، قضى بل سنتين من العمل إلى أن نجح في إتمام أولى تجاربه و التي تمثلت في وضع جهاز إرسال في الطابق الأول من منزله و جهاز الاستقبال في الطابق الأرضي واصلاً بينهما بسلك و طلب من شخص أن يرفع السماعة و قال له من خلال جهاز الإرسال : مرحبا ، هل تسمع ما أقول؟ ، و كانت الفرحة كبيرة عندما رأى ذلك الشخص يصعد إليه فرحاً يخبره بأنه قد سمع ما قال من خلال الجهاز

توالت تجارب غراهام بل ، و لم يمض الكثير من الوقت حتى تعقد ذلك الإختراع و انتشر بين الناس و في المناطق المختلفة من العالم

فوائد الهاتف

كان لاختراع غراهام بل فوائد جمة للعالم ، فقد وفر الهاتف للناس سبل الراحة و ساعدهم على أن يقضوا حاجاتهم في سرعةكبيرة و فائقة و فتح لهم مجالاً كبيراً في التطور و الرق و الحضارة


و قد طور العلماء أجهزة الهاتف بعد ذلك، فقد قاموا بابتكار هواتف غير سلكية كما قاموا بتطوير طرق الارسال والاستقبال، وأصبح الانسان يستطيع في خلال دقائق أن يرسل رسائل نصية و مكتوبة مستخدماً الهاتف لتصل إلى أبعد مكان في العالم وهو ما يسمي ( بالفاكس )،كما يستطيع الانسان أيضاً من خلال الهاتف أن يرى صورة من يتحدث إليه

اصبح الهاتف جزء مهم في حياتنا لا يمكن الاستغناء عنه في حياتنا اليومية كافة من عمل او التحدث مع الاقارب ... الخ ، كما انه يعتبر الان اداة الاتصال الرئيسية بين الافراد .. ومع تطور التكتولوجيا وظهور الابتكارات والتطور في هذا المجال اصبح الهاتف لاسلكياً واطلق عليه ما يسمى الخليوي او الموبايل ، كما انه تم انتشاره بشكل كبير جداً وسريع بين الشعوب والبلدان ويعتبر اداة اتصال رئيسية لا يمكن الاستغناء عنها ابداً لتدبير الشخص اموره مع الاخرين ويمكن لأي شخص يمتلك الموبايل التواصل مع شخص آخر في اي وقت واي زمان دون عائق او تكلفة باهظة ، كما انه تم انشاء شركات جديدة تختص بالموبايل واصبحت شركات ضخمة جداً تقدر بمئات المليارات وتقوم هذه الشركة بالتطوير على اجهزتها وتقديم خدمات اضافية للأجهزة يمكنها ان تقدم هذه الخدمات للفئات المستهدفة المستفيدة منها وربما تكون حلول لهم ، فقد تم اضافة الكمرة واصبح بإمكان اي شخص الان التقاط الصور من خلال موبايله بدلاً من حمل الة تصوير كبيرة الحجم كما انه اتاحت للأشخاص التحدث سوياً صوت وصورة واضافت ايضاً بعض الوسائل الترفيهية فقد اصبح مجتمع الكتروني متكامل يقضي عليه الشخص اغلب احتياجاته الالكترونية .