من اخترع الهاتف

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٣ ، ٢٧ مارس ٢٠١٨
من اخترع الهاتف

تعريف الهاتف

الهاتف (بالإنجليزية: Telephone) هي كلمة مستمدة من الجذور اليونانية، حيث أن كلمة Tele تعني "بُعد" وكلمة phone تعني "الصوت"، وهو أداة أو جهاز مصمم لإرسال واستقبال الصوت البشري في نفس الوقت من أماكن مختلفة، كما أنه جهاز سهل الاستعمال ويقدّم للمستخدمين وسيلة للاتصال الشخصي التي لا يمكن الحصول عليها من خلال أيّ وسيلة أخرى. وقد ازداد استخدام الهاتف مع تقدم الوقت، حيث أصبح من أكثر وسائل الاتصال استخداماً على نطاق واسع في العالم، كما توفر شركات الاتصال المليارات من أجهزة الهاتف الموزعة في جميع أنحاء العالم.[١]


اختراع الهاتف

في عام 1871م بدأ العالم ألكسندر جراهام بيل (Alexander Graham Bell) بالعمل على اختراع جهاز قادر على تحويل مجموعة من رسائل التلغراف إلى ترددات مختلفة، وقضى بيل أياماً وليالِ طويلة في محاولة لتحقيق هذا الهدف. انتقل ٍجراهام بيل إلى بوسطن حيث وجد دعماً مالياً من المستثمرين المحليين (توماس ساندرز وغاردينر هوبارد). وفي عام 1873 وخلال دراسته للمشروع أصبح مهتماً بفكرة نقل الصوت البشري عبر الأسلاك، لكن هذه الفكرة لم تعجب توماس ساندرز وغاردينر هوبارد و أدت إلى إحباطهما، لذا تم تعيين الكهربائي الماهر توماس واتسون الذي شجع جراهام بيل على فكرة نقل الصوت البشري عبر الأسلاك والقادر على تحويل هذه الفكرة إلى واقع. وفي عام 1874 بدأ جراهام بيل وتوماس واتسون بالعمل في جهاز الإرسال الصوتي والتلغراف، وحصلوا على براءة اختراع لهذه الأفكار، وفي النهاية كان بيل قد أثبت صحة أفكاره، فقد قام جراهام بيل وتوماس واتسون بعمل تجربة ناجحة تمكّنا من خلالها من سماع صوت كل منهما لصوت الآخر بواسطة الأسلاك، محققين بذلك أول مكالمة هاتفية عام 1876. واصل جراهام بيل نجاحه، وقام بوضع الهاتف في معرض سنتنيال في فيلادلفيا، وقام بعرضه على إمبراطور البرازيل آنذاك دوم بيدرو الذي أُعجب بالاختراع كثيراً. وبعد كل هذا النجاح الذي حققه اختراع جراهام بيل، تم افتتاح شركة بيل تليفون في 9 يوليو 1877، ودعوة جراهام بيل لإجراء أول مكالمة هاتفية بعيدة المدى كانت من نيويورك إلى سان فرانسيسكو تحدث فيها مع زميله السابق توماس واتسون.[٢]


نبذة عن حياة ألكسندر جراهام بيل

هو عالم ومخترع اسكتلندي ولد في 3 آذار/ مارس 1847 في مدينة بيل الأسكتلندية والتي تعرف باسم "أثينا" لثرائها الثقافي والفني الكبير وتوفي في 2 أغسطس 1922، عن عمر يناهز 75 سنة في كندا، وتم إغلاق نظام الهاتف بأكمله في ذلك اليوم لمدة دقيقة واحدة تكريماً لروحه. اشتهر جراهام بيل باختراعه أول هاتف عام 1876، كما قام بتأسيس شركة بيل تليفون في عام 1877، وقد تلقى جراهام بيل تعليمه من خلال التجارب العديدة في علوم الصوت واستمد إلهامه للقيام بتحدياتٍ كبيرة من والده، الذي كان يعزف على البيانو على الرغم من كونه أصم، وتميّز جراهام بيل منذ صغره بقدرته غير المألوفة في حل المشاكل، حيث إنه وفي سن ال 12 لاحظ عند ذهابه إلى المطحنة مع صديقه أن عملية قشر حبوب القمح تجري ببطء فقام ببناء جهاز بواسطة المجاديف يعمل على إزالة قشر حبوب القمح بسهولة تامة، وعند بلوغه سن ال 16 انضم جراهام بيل إلى والده في عمله مع الصم، وسرعان ما تولى كامل أعمال والده في لندن. ومع تقدمه في السن تطور جراهام بيل حيث أقام ورشة عمل لمواصلة دراسته لصوت الإنسان وأكمل دراسته في المدرسة الثانوية الملكية في إدنبره. وخلال حياته قام جراهام بيل بعقد 18 براءة اختراع باسمه وحده، كما قام بعمل 12عقد شراكة مع المستثمرين والمتعاونين.[٣]


تطوُّر جهاز الهاتف

تطور جهاز الهاتف تطوراً كبيراً منذ بداية اختراعه وحتى اليوم، حيث ظهر في عام 1878 مفهوم تركيب كل من المرسل والمستقبل في نفس المقبض، و في عام 1882 قدّم تشارلز ويليامز أول أداة تليفونية تم تثبيتها على الجدران تألّفت من جرس ومغناطيس لتوليد الجهد، وجهاز استقبال وإرسال، و في عام 1927 تمكّنت شركة الهاتف والتلغراف الأمريكية من دمج جهازي الاستقبال والإرسال في مقبض واحد مشترك، لكن بقيت أجزاء الهاتف الأخرى في صندوق منفصل. وقد تم صنع أول هاتف يحتوي على جميع مكونات الجهاز في صندوق واحد تحت مسمى المجموعة المشتركة في عام 1937 حيث تم إنتاج 25 مليون من هذه الهواتف إلى أن حل محلها تصميم جديد في عام 1949، بعد ذلك تم استبدال المرسل الكربوني الذي يعود إلى وقت إديسون بميكروفونات الإلكتريت، وتم إضافة لوحة المفاتيح وأصبح استدعاء الأرقام الأخيرة والاتصال السريع بأرقام هواتف متعددة متاحاً.[٤]

إيجابيات وسلبيات الهاتف المحمول

في الوقت الحالي أصبح استخدام الهاتف شيء أساسيّ وجزء لا يتجزأ من حياة الناس، وقد ظهر العديد من أنواع الهواتف المحمولة وغير المحمولة التي انتشرت بشكلٍ واسع في جميع أنحاء العالم، كما غيّرت الهواتف المحمولة طريقة تفاعل الناس فيما بينهم، حيث أصبح بالإمكان إرسال رسالة، وإجراء مكالمة، وقراءة، وتحرير الوثائق أو حتى اللعب دون الحاجة إلى الذهاب إلى مكانٍ معيّن. وهناك سلبيات و إيجابيات للهاتف المحمول، نذكرها كالآتي:[٥]


إيجابيات الهاتف المحمول

  • سهولة الاتصال.
  • إتاحة الاتصال الدائم.
  • إتاحة الاستخدامات المتعددة.
  • يعدّ مفيداً في الحالات الطارئة.


سلبيات الهاتف المحمول

  • الانقطاع المستمر.
  • إمكانية تسريب البيانات الخاصّة.
  • التسبّب بالانشغال عن الأعمال الأخرى.
  • التأثير في التفاعل الحقيقي بين الناس.


المراجع

  1. "Telephone", www.britannica.com, Retrieved 24-2-2018. Edited.
  2. "The Telephone Instrument", www.britannica.com, Retrieved 24-2-2018. Edited.
  3. "Alexander Graham Bell Biography", www.biography.com, Retrieved 24-2-2018. Edited.
  4. "Development of the modern instrument", www.britannica.com, Retrieved 24-2-2018. Edited.
  5. "Advantages & Disadvantages of Mobile Phones", www.enkivillage.org, Retrieved 24-2-2018. Edited.