== من لقب بشيح الخطاطين ==

- شيح الخطاطين هو الشيخ حامد الآمدي اسمه الحقيقي الشيخ موسى عزمي ولد في تركيا عام 1309هـ - 1891م في ديار بكر واشتهر باسم حامد أيتاش الآمدي نسبة إلى قرية "آمد" الموجودة في ديار بكر.

- كان جده خطاطاً،

- درس الشيخ حامد الآمدي في الكتّاب في مسجد "أولو" في قريته وأتم الثانوية في مدرسة العسكرية الرشيدية في منطقة ديار بكر ثم أكمل دراسة القانون في اسطانبول في »كلية الحقوق« لمدة سنة واحدة فقط ثم انتقل بعدها إلى أكاديمية الفنون الجميلة والصنايع،و ذلك بتشجيع من أستاذهالذي لاحظ موهبة الشيخ في الخط،لكنه توفي والده فترك أكاديمية الفنون الجميلة والصنايع لكي يعمل

- تعلم الشيخ علي يد أحمد حلمي "الخط الثلث " ، و تعلم على يد وحيد أفندي خط "الرقعة"

- عمل في البداية مدرس ثم عمل في دار الطبعة خطاط، نال إجازة امتحان الخطاطين بعد تقدمه للعمل في مطبعة المدرسة العسكرية .

- درس رسم الخرائط في ألمانيا وعمل أثناء الحرب العالمية الأولى في القوات الصاعقة بالجيش الألماني

- عاد الى اسطانبول وتعلم هناك من الحاج نظيف  »الجلي ثلث« و من إسماعيل حقي وكتابة الطغراء ومن غيرهم من مشاهير الخطاطين في عصره.

-ان نسخ مخطوطات القرآن الكريم احدى اسباب اهتمامات المسلمين بالخط العربي، فان تعلم الخط العربي لا يقل أهمية عن باقي علوم اللغة، فان تعلم الخط يقترن بتحفيظ القرآن الكريم لكتابته كتابة صحيحة و جميلة فقد ترك الشيخ اثاره التي يمكن مشاهدتها في تركيا والعراق ومصر من كتابات قرآنية .

- ترك كتابات قرآنية في مسجد شيشلي ومسجد أيوب ومسجد باشباهشي ومسجد حاجي كوشك في اسطانبول وقبة مسجد كوخاتيب في أنقرة

- من كتاباته قام الشيخ بكتابة أربعين حديثاً نبوياً وكثيراً من كتب تعليم الخط والآلاف من مختلف الكتابات الإسلامية والمدائح النبوية والأشعار وغيرها.

- قام الشيخ بنسخ القران الكريم مرتين بخطه والذي يعتبر من أجمل الخطوط وطبعت في كل من اسطانبول وبرلين وهي احدى اروع المصاحف التي طبعت في العالم،.

- له تلاميذ في تركيا والشام والعراق وتلميذة يابانية التي تعلمت على يديه ومنحها اجازة في الخط العربي ، ومنح تلاميذه العديد من الشهادات التي تؤهلهم لحمل لقب خطاط ومن احد تلاميذه الاستاذ حسن شلبي من اسطانبول

ملخص

الشيخ حامد الآمدي هو الشيخ الذي عرف ولقب بشيخ الخطاطين حيث ان اسمه الحقيقي موسى عزمي كما ان شيخ الخطاطين ولد في تركيا عام 1892 في ديار بكر ، كما انه اشتهر ايضاً حامد أيتاش الآمدي وسبب التسمية يعود الى فرية آمد والتي تتواجد في ديار بكر ، حيث من اعمال شيخ الخطاطين انه عمل في بداية حياته مدرس ومن ثم قام بالعمل بوظيفة خطاط في دار الطباعة ، بالاضافة الى انه حصل على اجازة امتحان الخطاطين ، وقد درس شيخ الخطاطين رسم الخرائط في المانيا ، كما ان شيخ الخطاطين عمل في الجيش الالماني اثناء الحرب العالمية الاولى .