نصائح للمخطوبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
نصائح للمخطوبة

الخطوبة

تعد فترة الخطوبة من المراحل المهمة في حياة كل من الشركيين، كونها تساهم في زيادة المعرفة، وتوثيق المشاعر، ووضع الأهداف، والأحلام المشتركة، وغيرها، ممّا يوطيد العلاقة بينهما، وجعلها أكثر استقراراً، وأقلّ قلقاً، لذلك على الفتاة أن تعرف الأمور الواجب تجنّبها خلال فترة الخطوبة، لتجنّب المشاكل، وخسارة الشريك، وفي هذا المقال سنعرفكم على بعض هذه الأمور.


سلوكات على المخطوبة أن تتجنبها

عدم الثقة

الابتعاد عن التشكيك بقرارات الخطيب، مثل قول هل أنت متأكد من هذا القرار؟ وغيره، والحرص على مناقشة أبعاد المشاكل التي تحدث بينهما، والوصول إلى حلّ يرضى كلّاً من الطرفين.


حِمل الكلمات العابرة

الابتعاد عن قول بعض الكلمات العابرة التي تلقي الحمل على عاتقه، مثل قول بأنها لا تشعر بالسعادة إلا معه، فرغم جمال هذه العبارة إلا أنها قد تفهم من منطلق آخر، وهو ضرورة إرضائه لها طوال الوقت، أو أنها تقارنه بكلّ من حولها.


التركيز على التشابه بينكما

تجنب إظهار نقاط التشابه فقط، مثل حب المطالعة، وممارسة بعض التمارين الرياضية، كالسباحة، وغيرها، والحرص على تجنب إخفاء الأمور المختلفة بينهما؛ لأنّه الخاطبين يكملان بعضهما.


المراقبة

تجنب سؤاله بشكلٍ دائم بعض الأسئلة، مثل لماذا لم تتصل بي، أو لماذا لم تجب على مكالماتي؟ وأين كنت؟، ومع من تخرج؟، كي لا يشعر بالتقييد، وانعدام مساة الحرية.


إعطاؤه الأوامر بشكل متكرر

لا بدّ من تجنب إعطاء الأوامر بطريقة مبالغ فيها، وإن كانت كإحضار بعض الطلبات من السوبر ماركت، وتجنّب توبيخه في حال نسيانه أحد الأغراض.


نصائح أخرى

  • الرجوع في قرار اتخذتماه سويا: لا بد من الحرص على إنفاذ قرار اتخذه كلاهما، لتجنّب التقليل من شأن أحدهما.
  • تجنّب الرد على عبارة أنا أحبك برد غير مناسب: مثل قول أنا لا أصدق ما أسمعه، أو ما المناسبة لهذه الكلمة.
  • إظهار الغضب والضيق من جلوسه مع أصدقائه: حيث يجب إعطاؤه وقتاً كافياً من الحرية.
  • انتظاره ليقوم بالخطوة الأولى: تجنّب انتظاره لقول أحبك، أو لمصالحته لك.
  • الاهتمام بأصدقائك أكثر منه.
  • الاستمرار في إشعال النقاشات بالعناد.


نصائح خلال فترة الخطوبة

  • ترك مساحة للشوق بينكما، وتجنبّ قضاء معظم الأوقات سوياً.
  • تجنب تغيير اهتمامات كلّ منهما طالما أنها لا تؤثر على أحدهما.
  • كسر الروتين، وتجنّب اتباع الجدول الأسبوعي المتبع بشكلٍ متكرر، والقيام بنشاطات مختلفة، كممارسة التمارين الرياضية، أو تناول وجبة ما لأول مرة.
  • مشاركة ذات الاهتمامات سوياً، مثل قراءة نفس الكتاب في نفس الوقت، ثم مناقشته، أو المشاركة في نفس الحدث، كألعاب البلاي ستيشن، وغيرها.
  • تجنّب قضاء كافة الأوقات المشتركة بعيداً عن الجميع، ومحاولة التعرّف على أصدقاء كلّ منهما.