هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٦
هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة

عمليّة الولادة

تبدأ الحامل مع دخولها الشهر التاسع من الحمل في تهيئة نفسها لعمليّة الولادة واستقبال المولود الجديد، كما تكون في حالة ترقب وانتظار دائم لظهور أي من العلامات التي تدل على اقتراب أو حلول موعد الولادة، حيث تتساءل العديد من الحوامل خاصة ذوات الخبرة القليلة عن ماهية هذه العلامات وطبيعتها، وموعدها وما يجب عليهن عمله عند ظهورها، وهذا ما سنذكره في هذا المقال.


هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة

مع بدء الشهر التاسع من الحمل يُهيَّأ الجنين لعمليّة الولادة، ويكون ذلك من خلال استدارته، وتمركز رأسه في منطقة أسفل الرحم مع محافظته على هذه الوضعيّة حتى موعد الولادة، ويترقب الطبيب المختص اتخاذ الجنين هذه الوضعيّة، وذلك لأنها تساهم في تيسير عمليّة الولادة، وإبعاد الخطر عن الجنين.


باتخاذ الجنين هذه الوضعية سيكون من الصعب عليه التحرك بحرية في رحم أمه، كما أنّ تضاعف حجمه خلال الشهر الثامن والتاسع من الحمل يقف عائقاً دون تمكنه من التحرك، وبذلك يمكن للحامل أن تلاحظ انخفاضاً واضحاً في معدل حركة الجنين مع اقتراب موعد الولادة، كما قد تقتصر حركته على ركلات قوية من أطرافه باتجاه جدار البطن، ولذلك لا تعتبر زيادة حركة الجنين من علامات الولادة.


علامات الولادة

بدء تقلصات الرحم

تبدأ تقلصات الرحم قبل موعد الولادة بأسبوع أو أسبوعين، فترقق هذه التقلصات جدار الرحم، وتهيئه للتوسع خلال عمليّة الولادة وخروج الجنين، ويرافق هذه التقلصات آلام قوية في أسفل البطن والظهر، إلا أنها لا تستمر إلا لثوانٍ قليلة ثم تختفي.


الإسهال والتبول المتكرر

تتسبب هرمونات الولادة بحدوث تشنجات متكررة في منطقة البطن والأمعاء، مما يؤدي إلى إصابة الحامل بالإسهال الشديد، كما يؤدي ضغط وزن الجنين ورأسه على المثانة إلى حاجة الأم المتكررة للتبول.


انقباضات الرحم

هي من أهم العلامات التي تدلّ على حلول موعد الولادة، وتحدث هذه الانقباضات في بادئ الأمر بشكل متقطع وغير منتظم، إلا أنّها تشتدّ وتبدأ بالانتظام، وتُنصح الحامل بحساب الوقت الذي يفصل بين كلّ انقباضة وأخرى، ففي حال حدوث الانقباضات بشكل متكرر كلّ 10 دقائق أو أقل فعليها التوجه الفوري لمستشفى الولادة.


انفجار ماء الولادة

لا تشهد جميع الحوامل انفجار ماء الولادة، إلا أنّ حدوث ذلك يعدّ من العلامات المهمة التي تدلّ على بدء عمليّة الولادة.


نزول بقع دم داكنة

قد تشهد الأم نزول بقع دم حمراء داكنة من المهبل بالإضافة إلى إفرازات بيضاء اللون؛ ويحدث ذلك بسبب توسع عنق الرحم وسقوط السدادة المخاطيّة الموجودة فيه.