4 طرق للتعامل مع عادات الطفل السيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٤ يونيو ٢٠١٧
4 طرق للتعامل مع عادات الطفل السيئة

عادات الأطفال السيئة

يكتسب الطفل بعض العادات السيئة والمزعجة من المنزل، أو المدرسة، أو الأقارب، أو التلفاز، الأمر الذي يدفعه لتقليدها وتعلمها، مما يسبب الإزعاج للأم، خاصةً في حال اتباع العادات العنيفة، أو الضارة بالصحة، لذلك تلجأ العديد من الأمهات للبحث عن طرق وحلول فعالة لدفع الطفل للتخلص من هذا العادات، وفي هذا المقال سنعرفكم على بعض العادات السيئة وطرق التعامل معها.


4 طرق للتعامل مع عادات الطفل السيئة

العقاب

  • الوقت المستقطع للعقاب: يتم عقاب الطفل لعدة دقائق عند تكرار العادة السيئة أو القيام بها، وإعادة بدء وقت العقاب في حال بكى أو اعترض، مع المحافظة على الحزم معه.
  • احتساب النقاط: يتم تخصيص لوحة لاحتساب نقاطه، فكلّما عمل عملاً جيداً تحسب له نقطتان، وكلما عمل عملاً سيئاً يتمّ إلغاء النقاط، ثم تجميعها، ومكافأتها بناءً على تخصيص هدية لكل عدد، فمثلاً إذا كان مجموع نقاطه 10 نقاط، فله قطعة من الشوكولاتة، بينما إذ كان مجموع نقاطه 20 نقطة فله لعبة، وهكذا.
  • الحرمان من الأشياء المفضلة: يتم أخذ لعبته المفضلة، أو غيرها كلما فعل عادة سيئة.
  • التعلم من الخطأ: يتم تركه ليتحمل المسؤولية الناتجة عن تصرفه، فمثلاً إذا تعامل بطريقة أنانية مع أصدقائه فإنهم سيمنعونه من اللعب معهم، مما سيؤثر عليه، ويغيّر من طبعه.
  • القيام بعمل إضافي في المنزل: يتم دفعه للقيام بعمل إجباري في المنزل كنوع من العقاب، كعقابه بتنظيف الجدار الذي رسم عليه.
  • مناقشة الخطأ: ويكون بالجلوس معه والتحدث بهدوء، ومحاولة شرح خطئه له.
  • التجاهل: يكون بتجاهله عند طلبه لشيء، فإن كان الطفل لا يكفّ عن البكاء طلباً لشيء ما من الأفضل تجاهله، مما سيدفعه للسكوت، ثم إخباره بأنّه لا يمكن سماعه أو فهمه وهو يبكي.


المكافآت

يتم تشجيع الطفل على ترك العادات السيئة من خلال السماح له باللعب خارج المنزل، أو الذهاب إلى بيت رفيقه، أو شراء لعبة جديدة له، أو مشاهدة التلفاز، وتذكيره بالعقاب كّلما فعل أمراً سيئاً.


التربية بالقدوة

تتم تربية الأطفال على العادات الحسنة، وغرس القيم الحميدة فيه، والمحافظة على كون الأم والأب بمثابة القدوة الحسنة لهم، الأمر الذي سيؤثر على سلوكهم، وتربيتهم على الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتنمية حس المراقبة لديهم، ووضع حدود وقواعد لكل شيء، والحرص على التعرف على أصدقائهم، وإبعادهم عن أصدقاء السوء، فالولد يميل لتقليد أهله واصحابه وللتخلص من أي عادة سيئة يجب على الأهل أولاً أن يقلعوا عنها، ويعتادون على السلوك الأخلاقي المنضبط.