أسمن إمرأة في العالم

أسمن إمرأة في العالم

تُعرّف السمنة أو البدانة بأنّها الزّيادة في الوزن عن الحدود الطبيعيّة بنسبة تزيد عن عشرين بالمئة.


أقسام السمنة

  • سمنة هرمونيّة، وتحصل نتيجة اضطرابات الهرمونات الخاصّة بالغدّة فوق الكلويّة والغدّة النخاميّة.
  • سمنة غذائيّة تنتج عن زيادة كميّات الطعام عن احتياجات الجسم لفترةٍ طويلة.


أسباب السمنة

  • تناول المواد الكربوهيدراتيّة بكميّاتٍ كبيرة مثل: تناول الخبز والأرز والمواد.
  • تناول المواد الغذائيّة والمشروبات بشكلٍ كبير.
  • تناول مسلّيات مثل: المكسّرات، والفول السوداني، والحلوى بين الوجبات.
  • الكسل والخمول
  • عدم تعويد الجسم على مزاولة الرّياضة البدنيّة
  • عوامل نفسيّة؛ حيث تجعل الفرد يُقبل على تناول كميّاتٍ كبيرة من الأطعمة


أسمن امرأة في العالم

  • تعدّ البريطانية بريندا ديفيز أسمن امرأة في العالم؛ حيث يصل وزنها إلى 254 كيلوغراماً.
  • أخذت بيرندا لقب أسمن امرأة بعد وفاة منافستها شارون ميفسيملر بسبب إصابتها بنوبةٍ قلبيّة، والّتي كانت تزن 300 كيلوغراماً.
  • لا تستطيع هذه المرأة القيام بأمورها؛ حيث يقوم فريقٌ خاص بالعناية بها، والتسوق، وإعداد الطعام عنها.
  • لم تغادر بيرندا -الّتي تبلغ من العمر 43 عاماً- منزلها منذ أربع سنوات بسبب وزنها المفرط.
  • تمّ صُنع سريرٍ خاص ببيرندا ليتناسب مع حجمها.
  • تأكل بيرندا ما يعادل 6000 سعرة حراريّة في اليوم، وهذا الرّقم يفوق احتياجات المرأة العاديّة بمعدّل ثلاث مرّات.
  • لا تستطيع بيرندا السير إلّا لمسافة 10 أمتار؛ حيث تستنفد كامل قواها عند سيرها من السّرير إلى الحمام، فهو التمرين الوحيد الّذي تقوم به.
  • تضع بيرندا إلى جانب سريرها ثلّاجة مليئة بالطعام والحلوى والمشروبات الغازيّة.
  • تنفق بيرندا ما يقارب 250 جنيهاً استرلينياً على الطّعام كلّ أسبوع، ونحو 100 جنيه أخرى شهريّاً على الوجبات السريعة.
  • خيّر الأطباء بيرندا بين اتّباع نظامٍ غذائيّ أو الموت؛ لأنّ جسمها لا يقوى على إجراء عمليّة جراحيّة لتخفيف الوزن.
  • تشعر بيرندا بالخجل من نفسها بعد وصولها إلى هذه الحالة، وهي تشعر باليأس والملل لعدم قدرتها على مساعدة نفسها.