أكبر حوت بالعالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٤ يونيو ٢٠١٧
أكبر حوت بالعالم

أكبر حوت في العالم

يعتبر الحوت الأزرق أو المنارة balaenpotera musclus أكبر أنواع الحيتان الموجودة في العالم، وينتمي إلى فصيلة الثديات، ويمتاز بحجمه الضخم، إذ يصل طوله إلى ثلاثين متراً، ويبلغ وزنه مئة وسبعين طناً أو أكثر، كما يمتاز بلونه الرمادي المائل إلى الأزرق، ويعيش بشكلٍ أساسي في المحيط الأطلسي من الناحية الشمالية، والمحيط الهادئ من الناحية الشمالية، بالإضافة إلى المحيط المتجمد الجنوبي.


أعداد الحوت الأزرق في العالم

كانت الحيتان الزرقاء موجودة بشكلٍ وفير في جميع المحيطات وذلك في أوائل القرن العشرين، حيث كان الصيادون يصطادونها بكمياتٍ كبيرةٍ، لذلك أصبحت مهددة بالانقراض، ولكن قرر المجتمع الدولي حمايتها وذلك في عام 1966م، ومنذ ذلك الوقت أصبحت تنمو وتتكاثر حتى وصل عددها إلى حوالي 12.000 حوت، وذلك حسب إحصائيات عام 2002م.


وصف وسلوك الحوت الأزرق

يمتاز جسم الحوت الأزرق بالطول، ويبدو للعيان بأنّه متمدد عكس الحيتان الآخرى، أمّا شكل رأسه فهو مسطح ويشبه حرف U بالإنجليزية، كما يحتوي على نتوئات واضحة من أعلى الشفة إلى فتحة النفث، وله العديد من الصفائح البالينية والتي يبلغ عددها حوالي 300 صفيحة، ويمتاز بزعانفة القصيرة، إذ يصل طولها بين ثلاثة إلى أربعة أمتار، أما بخصوص لون الزعانف فتتميز بلونها الرمادي المائل إلى الأبيض، ورأسه لونه مائل إلى الرمادي، أما بخصوص أجزائه فتمتاز بلونها الأزرق الداكن، والرمادي، أو الأسود.


يعتبر من الحيتان السريعة إذ تصل سرعته في بعض الأحيان إلى حوالي 50 كيلومتراً في الساعة، وخصوصاً إذا تفاعل مع الحيتان الآخرى الموجودة في المحيط، أما سرعتها العادية أثناء السباحة تبلغ 20 كيلومتراً في الساعة، أما أثناء تناولها للطعام فإنها تقلل سرعتها، لتصل إلى 5 كيلومترات في الساعة.


غداء الحوت الأزرق

يعتمد في عذائه على القشريات الصغيرة والتي تُسمى بالإيفوزيات، كما أنّه يأكل كمية بسيطة من مجدافية الأرجل، وهي قشريات صغيرة تعيش في المياه النقية والبحار، ويبلغ معدل طعامه في اليوم الواحد إلى حوالي 40 مليون كربل، لأنّه يحتاج إلى حوالي 1.5مليار سعرة حرارية. وتختلف شهية الحيتان الزرقاء من فترة أخرى، إذ إنّها تأكل بشراهة عندما تكون في المياه الغنية بالإيفوزيات.


دورة حياة الحوت الأزرق

تبدأ فترة التزاوج عند الحوت الأزرق في أواخر الخريف، وتستمر حتى أواخر فصل الشتاء، ولا يُعرف حتى الأن كيفية التزاوج عندها، وتلد الأنثى مرة كل سنتين أو ثلاث سنوات على الأقل، وتبلغ فترة حملها حوالي عشرة أشهر أو اثنا عشر شهراً، ويبلغ وزن صغير الحوت الأزرق عندما يولد حوالي 2 طن، أما طوله فيبلغ 7 أمتار، ويتناول كميةٍ كافيةٍ من الحليب تصل إلى حوالي 570 لتراً في اليوم، ويعتبر سن البلوغ عند الحيتان الزرقاء هو عشر سنوات.