أهمية الجغرافيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢٦ مايو ٢٠١٥
أهمية الجغرافيا

العلم

العلم هو استكشاف ما في هذا الكون وتلخيصه في قوانين ومحاولة حصر تطبيقاتها، ويمكننا القول أيضاً بأنّ العلم هو عبارة عن مجموعة من المعارف المتناسقة مع بعضها والتي تمّ الحصول عليها بالاعتماد على المنهج العلميّ فقط دون غيره من الوسائل، والعلوم من حولنا كثيرة ومختلفة ومتنوّعة، بحيث إنّ كلّ علم منها يختصّ بدراسة موضوع معيّن مختلف عن الآخر، إلا أنّ جميع العلوم في النهاية مترابطة مع بعضها البعض ولكلّ منها أهمّيّة كبيرة في حياتنا، ومن أمثلة العلوم التي برع العديد من العلماء في دراستها هو علم الجغرافيا، الذي سنسلط الضوء عليه وعلى أهمّيّته في هذا المقال.


علم الجغرافيا

علم الجغرافيا هو ذلك العلم الذي يعنى بدراسة الأرض وما يحدث عليها من ظواهر طبيعيّة وبشريّة، وكلمة الجغرافيا هي بالأصل كلمة إغريقية " جيوغرافي " وهي مكوّنة من شقين "جيو" والذي يعني الأرض، "غرافي" والتي تعني الوصف أو الصورة، ومن هذا المنطلق يمكننا القول بأنّ الجغرافيا تعني وصف الأرض، فهي تصف جميع ما على سطح الأرض من تضاريس وظواهر طبيعيّة، وأنشطة وأعمال بشرية، والمناخ السائد عليه، وكل ما على هذه الأرض من جميع النواحي الطبيعية، العلمية، السياسية، الإقتصادية، والثقافية، وكلمة الجغرافيا حديثة العهد، فقد كان العرب والمسلمون قديماً يستعملون صورة الأرض، أو قطع الأرض، أو خريطة العالم والأقاليم، أو المسالك والممالك، أو تقويم البلدان، أو علم الطرق.


أهمّيّة علم الجغرافيا

وعلم الجغرافيا من أجل وأسمى العلوم الإجتماعيّة والأدبيّة، والتي لا يمكن لأيّ قارئ أو باحث الإستغناء عنها، فعندما تعترض أيّ من أسماء المواضع عند قراءة أيّ من دواوين الشعر أو في الآيات القرآنيّة الكريمة أو في الأحاديث النبويّة الشريفة، أو أيّ من مؤلفات المؤرّخين أحد القارئين أو الباحثين فإنّه يهرع فوراً إلى أحد الكتب الجغرافيّة لمعرفة كل ما يخصّ تلك المواضع، كما كان رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام يميل إلى معرفة أسماء المناطق وأماكنها، فكان دائماً ما يمر بالطرقات التي تبعث أسماؤها على التفاؤل في العديد من الغزوات، أمّا بالنسبة لنا فإن علم الجغرافيا قدّم خدمات كبيرة للبشريّة، وتتمثّل أهمّيّته بأنّه :

  • كون هذا العلم يهتمّ بدراسة الاتّجاهات والأوقات، فإنه مهمّ لمعرفة أوقات الصلاة واتّجاه القبلة.
  • ساهم بشكل كبير في التعرف على أنواع المناخ والعوامل المؤثّّرة فيه ودوره في تنوّع المحاصيل الزراعية.
  • له دور كبير في التعرف على أماكن الزلازل والبراكين وغيرها من الكوارث الطبيعيّة، ومسبّباتها، وكيفيّة تفادي أخطارها.
  • مكّن من دراسة المناطق المجاورة، وما تحتويه من ثروات وإمكانيّة التبادل الاقتصاديّ معها.
  • وهنالك الكثير من الناس الذين ترتبط أنشطتهم وأعمالهم بالتعرّف على حالة الجوّ أو مواقع المناطق المختلفة كالطيارين، والمزارعين.