أهمية موقع الجزائر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ١٣ أبريل ٢٠١٥
أهمية موقع الجزائر

الجزائر: هي دولة عربيّة إسلامية توجد في قارة إفريقيا، وتقع بالنسبة إلى قارة إفريقيا في الجهة الشماليّة الغربية، والجزائر هي من دول منطقة المغرب العربي، أو منطقة المغرب العربي الكبير، وتشكّل هذه المنطقة القسم الغربي من الوطن العربي، وتقع الجزائر بالنسبة إلى هذه المنطقة في الوسط. وتسمّى الجزائر رسميًّا بـ (الجمهورية الجزائرية الديمقراطيّة الشعبية)، وتسمّى في اللغة الإنجليزية: (Algeria)، وتسمّى في اللغة الفرنسية: (Algérie).


تحدّ الجزائر ست دول، وهي: تونس، وليبيا، والنيجر، ومالي، وموريتانيا، والمغرب، وتحدّها تونس من الجهة الشمالية الشرقية، وتحدها ليبيا من الجهة الشرقية، وتحدها النيجر من الجهة الجنوبية الشرقية، وتحدّها مالي من الجهة الجنوبية، أما موريتانيا، فتحدّها من الجهة الجنوبية الغربية، وأما المغرب، فتحدّها من الجهة الغربية.


وتقع الجزائر بالنسبة إلى خطوط الطول بين خطي الطول: 12 الموجود في الشرق، و 9 الموجود في الغرب، وتقع بالنسبة إلى دوائر العرض بين خطي العرض: 19 و 37 الموجودان في الشمال. والجزائر هي من الدول المُطِلَّة على البحر المتوسّط؛ فالبحر المتوسط يحدّها من الجهة الشمالية، وهي تحتل قسمًا كبيرًا من السواحل الجنوبية لهذا البحر، ويبلغ طول سواحلها قرابة: (1200) كيلو متر.


والجزائر هي أكبر دولة عربيّة وإفريقيّة من حيث المساحة؛ حيث تبلغ مساحتها بالكيلو مترات المربّعة: (2,381,741) كيلو مترًا مربعًا، وتبلغ مساحتها بالأميال المربّعة: (919,595) ميلًا مربعًا، وتشكّل المساحة التي تحتلها الجزائر نسبة: 8% تقريبًا من مساحة قارة إفريقيا، والتي تبلغ: (30,221,532) كيلو مترًا مربعًا.


أهميّة موقع الجزائر

يمتاز الموقع الذي تحتلّه الجزائر بأهمية كبيرة، وتَتَجَلَّى هذه الأهمية في عدّة نواحٍ وجوانب، وهي على النحو التالي:

  1. الجزائر هي من أهمّ بوّابات قارة إفريقيا.
  2. الموانئ الجزائرية تحظى بأهميّة كبيرة؛ وذلك لقُرْبها من خطوط الملاحة البحرية الموجودة في البحر المتوسط، وأيضًا لقربها من الموانئ الأوروبية.
  3. تقع الجزائر في قلب منطقة المغرب العربي الكبير، وقد أعطاها هذا الموقع أهميّةً كبيرة؛ فهي تمثل نقطة التقاء ووصل بين دول المغرب العربي.
  4. الموقع الذي تحتلّه الجزائر بالنسبة إلى خطوط الطول، ودوائر العرض قد أعطاها أهميّةً كبيرة، وتنوعًا مناخيًّا؛ فالجزائر هي الدولة العربية الوحيدة التي يمر فيها خط التوقيت الدولي (جرينتش)، والمناخ فيها معتدل في الشمال، وحار في الجنوب.
  5. الموقع الجيولوجي الذي تحتلّه الجزائر قد مَكَّنها من امتلاك العديد من المعادن والثروات الطبيعة الهامة، مثل: الحديد، والنحاس، واليورانيوم، والذهب، والرصاص، والزنك، والفحم، والنفط، والغاز الطبيعي؛ فالجزائر تمتلك احتياطيّاتٍ كبيرة من النفط والغاز الطبيعي، وهي من أكبر الدول في العالم من حيث إنتاج النفط والغاز الطبيعي.