أهمية وجبة الإفطار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٥
أهمية وجبة الإفطار

يحتاج الإنسان إلى الطّاقة من أجل القدرة على القيام بالأعمال بشكلها الصحيح ودون إصابته بالتعب أو الإرهاق أو إلحاق الأذى بجسمه، ويستطيع الحصول على هذه الطاقة من تناول الطعام الصحيّ المفيد الّذي يحتوي على العناصر الغذائية التي تساعدالجسم على العمل.


ومن أهمّ الفترات التي يحتاج فيها الإنسان إلى الطاقة هي فترة الصباح؛ فهذه الفترة تمدّ الجسم بالطاقة ليشعر بالحيويّة والنشاط والقدرة على متابعة اليوم بكلّ سهولة، لذلك لا بدّ من الالتزام بتناول وجبة الإفطار يوميّاً في الصباح الباكر، وعدم التذرّع بالتأخّر عن الدوام، أو بأنّ الشهية لا تسمح في الصباح بتناول أيّ نوعٍ من الأطعمة.


ويجب أن يكون الإفطار صحيّاً ومغذّياً حتى تحصل على الفوائد المرجوّة منه، ويجب عدم التركيز على الأشياء غير المفيدة، ومن المفترض أن يحتوي الإفطار على النشويّات التي تعتبر بطيئة الامتصاص من أجل إمداد الجسم بالطاقة على مدار اليوم مثل الخبز، وأفضل الأنواع منه: الخبز الأسمر، وخبز الشوفان، ويجب توافر الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبةٍ عالية من الماء، والفيتامينات، والألياف الّتي تمدّ الجسم بالطاقة غير الضارة، ويقوم الجسم بهضم ما يأخذه منها دون التأثير على الوزن، كما يجب أن تحتوي وجبة الإفطار على البروتينات التي تمدّ الجسم بالطاقة لفترة طويلة مثل تلك الموجودة في الألبان والبيض.


فوائد الإفطار

  1. إمداد الجسم بالطاقة اللازمة للقدرة على ممارسة الأعمال اليوميّة بشكلٍ طبيعيّ وسلس وبكلّ حيويّة ونشاط، سواء كانت الأعمال بدنيّة أو عقلية، ويجب أن يتناول وجبة الإفطار الأطفال والمراهقون بالذات لأنّهم في مرحلة النمو والتطور، وهم بحاجة متواصلة إلى الطاقة.
  2. تفيد وجبة الإفطار في التحكّم بالوزن وخسارة الدهون الزائدة من خلال امدادها للجسم بالطاقة على مدار اليوم، وبالتالي التقليل من الشعور بالجوع والإقبال على تناول الأطعمة بكميّات كبيرة وبشكل مفاجىء، كما أنّ الإفطار في الصباح الباكر يعمل على تنشيط عمليّة حرق الدهون والسعرات الحرارية في الجسم، والتي تبدأ بالتناقص تدريجياً لحين الوصول إلى وقت الظهيرة، ولكن تعود مستويات الحرق السريعة مرّةً أخرى في حال تمّ تناول وجبة خفيفة وهكذا.
  3. زيادة القدرة على التركيز والمذاكرة وخاصّةً لطلاب المدارس، فقد أثبتت الدّراسات أن الأطفال الّذين يتناولون وجبة الإفطار كانت قدرتهم على التحصيل الدراسي أكبر من أولئك الّذين لا يتناولونها أبداً أو يتناولونها متأخراً؛ فالدماغ يحتاج الى السكر من أجل القدرة على العمل، وعند تناول هذا السكر في الصباح يزوّده بما يحتاجه، ولا ضرر من تناول الحلويات في الصباح؛ فهي تمد الدماغ بالسكر، كما أنّها تمد الجسم بمستويات كبيرة من الطاقة، وتعمل على حماية القلب من الأمراض مثل: ارتفاع الضغط، والسكتات الدماغية، والوقاية من مرض السكري، ولكن يجب الانتباه إلى كميّة الحلويات المتناولة.
  4. زيادة الروابط الأسريّة؛ حيث إنّ الأسرة التي تعتاد على تناول الإفطار مع بعضها البعض تكون أكثر تقارباً ممّن أولئك الّذين لا يجتمعون على المائدة.