أين تذهب في الإسكندرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٥
أين تذهب في الإسكندرية

الإسكندرية

تُلقّب مدينة الإسكندريّة الواقعة في جمهوريّة مصر العربيّة بـ ( عروس البحر الأبيض المتوسّط )، وهذا اللقب لم يُمنح لها لأنّها مدينة مبهرة الجمال واقعة على البحر فقط، بل لأنّها مزيّنة بأجمل المواقع والأماكن التي تسرق الألباب. الإسكندريّة مدينة لا تعرف الخمول أو الجمود، تنبض حياةً وتشّع معرفة، مدينة لا تنام، ولا تهرم، وهي مدينة العجائب والغرائب والجمال .


أهمّ الأماكن في مدينة الإسكندريّة

  • تُعدّ الحياة الثقافية في مدينة الإسكندريّة أهمّ الأسس فيها، لذلك نجد فيها العديد من دور المسارح والسينما، فتشتهر فيها سينما ريو، وأيضاً سينما أمير، إضافة إلى سينما ريالتو، وسينما سان ستيفانو، أمّا المسارح العديدة فإنّ أهمّها هو مسرح سيّد درويش، ويليه مباشرة دار الأوبرا، وأيضاً هنالك مسرح السلام، ونجد مسرح لونا بارك، إضافة لمسرح الليسيه، ومسرح بيرم التونسي .
  • تضمّ مدينة الإسكندريّة العديد من النوادي، إن كانت ترفيهيّة أو رياضيّة؛ حيث نجد ضمن النوادي الرياضيّة النادي الأولمبي، وأيضاً نادي سبورتنج، إضافة لنادي الاتحاد الإسكندري، ونادياً للصيد، وأيضاً نادي سموحة، وهنالك نادي لاجون، وأيضاً نادي أكاسيا، أمّا النوادي الترفيهيّة فنجد نادي زهران مول، وأيضاً نادي ديب مول، وهنالك سان ستيفانون جراند بلازا، إضافة لسيتي سنتر، وأيضاً جرين بلازا، إضافة لوجود العديد من الملاهي؛ كفانتزيا لاند، وأيضاً ملاهي السندباد، ويُعرف فيها كريزي ووتر، وأيضاً دريم أليكس، وهنالك ملاهي كرامنتس، وقرية الأسد، ويُذكر بأنّ في مدينة الإسكندريّة عدّة نوادي تتعلّق بالنقابات؛ كنادي المعلّمين، وأيضاً نادي القضاة، وهنالك نادي المحامين، إضافةً لنادي نقابة التجار، ونادي الأطباء، وما إلى هنالك من نوادي .
  • تضمّ مدينة الإسكندريّة العديد من الحدائق والميادين المنتشرة في أنحاء المدينة؛ حيث نجد ميدان أحمد عرابي، وأيضاً ميدان المنشيّة، وهنالك ميدان سعد زغلول، وأيضاً ميدان أحمد زويل، ويُلاحظ بأنّ أغلب الميادين فيها تُعرف بأسماء شخصيّات كان لها تأثير عظيم في البيئة المصريّة وتاريخ مصر، أمّا الحدائق والمتنزّهات، فنجد الكثيرمنها؛ كحدائق الشلالات، وأيضاً حديقة النزهة، وهنالك الحديقة الدوليّة، وحدائق المنتزه الملكيّة، وحدائق تحوي على العديد من القصور؛ كقصر أنطونيادس، وفي مجملها تعتبر مراكز سياحية متكاملة، تضمّ العديد من المطاعم والفنادق، إضافة إلى أنّ أغلبها تحتوي على أعداد كبيرة من الشاليهات.
  • هنالك العديد من القصور التي هي في الأساس لملوك وحكّام؛ حيث نجد قصر المنتزه والذي يعود للخديوي عباس حلمي الثّاني، ونجد أيضاً قصر رأس التين والذي يعود للملك فاروق، وأيضاً هنالك قصر الصفا.
  • نجد في الإسكندريّة العديد من المعالم الأثريّة التي ما زالت قائمةً حتّى يومنا هذا، مثل قلعة قايتباي، والمسرح الروماني، إضافةً إلى عمود السواري، وهنالك مقابر مصطفى كامل الأثريّة، ومقابر الأنفوشي الأثريّة، ومقابر الشاطبي الأثريّة، ومتحف المجوهرات الملكيّة، إضافة إلى المتحف اليوناني الروماني .